الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 03 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 09:25 مساءً
علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء .... ترامب يعجب بفرضية وفاة 100 ألف أمريكي جراء كوفيد-19! .... 31 اصابة جديدة تضع خلو الصين من الكورونا تحت عدسة الشك ....
كاتب/يونس هزاع حسان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/يونس هزاع حسان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/يونس هزاع حسان
مباحثات البرنامج النووي الإيراني نموذجاً
حوار البندقية
شعب تجاوز في وعيه وعي نخبه السياسية
الحلم اليمني
إطلالة على التناول الإعلامي للأحداث اليمنية
نرفض يمننة الإرهاب
نحو تحديث الخطاب الإعلامي في مناصرة القضايا السكانية
حيوية التنوُّع
مع الحوثي ضد الإرهاب
اليمن.. تنتصر

بحث

  
رافعة حاجبها وما أحد عاجبها
بقلم/ كاتب/يونس هزاع حسان
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً
الأحد 16 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 08:39 ص



 هذا العنوان هو اسم لإحدى الصديقات الافتراضيات في «الفيس بوك» وهو ينطبق تماماً على المتباكين على الدستور، المشككين في حكومة الكفاءات لأنها متزوّجة من أجنبي أو أنها ليست من أبوين يمنيين، أو مزدوجة الجنسية، وهم يعرفون تماماً أنه بسبب الكفاءة أو لأسباب استثنائية يمكن أن يحصل أحدهم أو أحدهن على جنسية إضافية، ويمكن أن يتزوّج بأجنبية أو تتزوّج بأجنبي، فالزواج كما يقال: «قسمة ونصيب» وهو اختيار شريك حياة لا علاقة له بالجنسية أو الدين أو اللون، إنه الحب، فليست ميزة ولا عيباً ولا يعد ذلك انتقاصاً من انتمائهم إلى وطنهم الكبير اليمن. 
ومع ذلك نتساءل: أين كان هؤلاء عندما كان وزير الخارجية، أمين سر اللجنة الدائمة، وزير التربية والتعليم، وزير الخدمة المدنية، وزير الصحة الذي يقال إنه متزوّج من عراقية، وعندما كان وزير الخارجية لأكثر من عشر سنوات يحمل الجنسية الكندية، ووزير الإعلام من أصول أثيوبية يدير الإعلام اليمني لثلاثة عقود..؟!.. ليس عيباً أن يكون اليمني من أصول أخرى، وليس ذنباً أن يحمل جنسيتين، فالرئيس باراك أوباما الذي يحكم الولايات المتحدة الأمريكية؛ أقوى دولة في العالم هو من أصول أفريقية؛ لكنهم في الولايات المتحدة تجمعهم مصلحة أمريكا. 
ونحن في اليمن يجب أن تجمعنا مصلحة اليمن، فاليمنيون هاجروا إلى أصقاع المعمورة؛ ومنهم من تزوّج هناك واستقر مع أسرته، وكان من الطبيعي أن يأتي أبناؤهم أيضاً إلى وطنهم الأم (اليمن) ليتمتعوا بحقوق المواطنة أسوة بغيرهم من اليمنيين في الداخل، كما أن هناك من يحرص على ولادة زوجته على متن الطيران الأمريكي أو على أراضي الولايات المتحدة الأمريكية ليتمتع أبناؤه بمزايا الجنسية الأمريكية، ولايزال الكثيرون يلهثون وراء بطاقات الـ«Green Card». 
وبمناسبة التباكي على الدستور؛ فقد جمّدته المبادرة الخليجية وتجري حالياً صياغة دستور جديد للدولة اليمنية الاتحادية وفقاً لمخرجات الحوار، والكثيرون من المتباكين عليه يعرفون ذلك ـ وقد يكونون ـ ممن يشاركون في صياغته، ومع ذلك تستمر عمليات التضليل والمغالطة؛ وهي مناسبة أيضاً لدعوة لجنة صياغة الدستور إلى أن تحذف مثل هذه النصوص الغريبة من الدستور الجديد. 
 أعتقد أن الوعي الشعبي للبسطاء من الناس قد تجاوز وعي الكثيرين ممن يعتبرون أنفسهم إعلاميين أو صحافيين؛ بينما يفقدون مصداقيتهم فجأة أو تدريجياً بفعل الانجرار وراء المماحكات والشحن السياسي والحزبي أو المناطقي والمذهبي لشن حملة ضد شخص ما أو ضد حكومة بأكملها لأنها لم تعجبه ولن تعجبه؛ ليس لأنه لا تنطبق عليها معايير الكفاءة والنزاهة أو أنها لم تنجح، لكنه يشكّك مسبقاً في نجاحها خوفاً من أن تنجح. 
إذن هؤلاء هم «شقات» بحق «القات» ولا تهمهم مصلحة اليمن. 

Unis2s@rocketmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
جذوة مُدهشة
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
خيارات البناء أم الفوضى..؟!
كاتب/عباس غالب
صحافي/احمد غراب
ترحيل الشعب
صحافي/احمد غراب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الخيبات المتبادلة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
دكتور/د.عادل الشجاع
رسالة إلى رئيس الحكومة
دكتور/د.عادل الشجاع
صحافي/احمد غراب
الجمهور اليمني البطل
صحافي/احمد غراب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.042 ثانية