الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 19 يونيو-حزيران 2018آخر تحديث : 02:13 مساءً
مصرع وإصابة عدد من مرتزقة الجيش السعودي بعسير .... موقع إنترسبت: قذائف سعودية تمزق أجساد مدنيين في اليمن .... السويد تفوز على كوريا الجنوبية .... ناطق الجيش :الحسم العسكري في الساحل الغربي بيد الجيش واللجان وأبناء تهامة .... إستشهاد4 وإصابة فتاة بغارة على منزل في منطقة المنظر بالحديدة .... مونديال روسيا 2018 .. ألمانيا تسقط أمام المكسيك وسويسرا تحرج البرازيل .... صربيا تتخطى كوستاريكا بصعوبة في المونديال .... غريفيث يؤكد استمراره في بذل الجهود لوقف العمليات العسكرية .... القبض على زورق أجنبي بعد أنباء وجود قوات فرنسية في اليمن .... وكيل هيئة الطيران المدني ومدير مطار الحديدة ينفيان سيطرة قوات العدوان على المطار ....
صحافي/عادل عثمان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقابلات
RSS Feed صحافي/عادل عثمان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/عادل عثمان
المسؤولية الاجتماعية..التزام أخلاقي غائب
خطوة متأخرة.. لكنها جيدة!
عن الايتام والقلوب البيضاء
كذبة إبريل الجديدة!!
احزاب «الخداع» المشترك
مكر الثعلب!!
فشل السلطة المحلية في أبين!!
مؤتمر لندن .. ورهانات المتآمرين

بحث

  
اشترطنا على الأعضاء والمؤسسين إشعار الحزب قبل مغارة اليمن
بقلم/ صحافي/عادل عثمان
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 23 يوماً
السبت 25 يوليو-تموز 2009 04:50 م



قبل نحو 7 اعوام بدأ نحو 100 شخصية وطنية بالإعداد لتأسيس حزب جديد في الساحة السياسية اليمنية.. ولان الساحة مكتضه بالأحزاب وقد نكون في غنى عن أحزاب جديدة تؤلب علينا الأوضاع وتصاد في المياة الراكدة,, لكن رئيس اللجنة التنفيذية للحزب الجديد ضيف الله عبدربه السرحاني يؤكد ان الحزب الذي يسعون لتأسيسه

وإشهاره سيقدم فكرة حزبي . ونحن سنحاول التعرف على مبادئ وأهداف الحزب وتشخيصة للواقع السياسي في اليمن من خلال أول حوار صحفي مع رئيس اللجنة التنفيذية للحزب الذي اطلعنا بكل شفافيه على توجهات حزبه الجديد وموقفه من مختلف القضايا فالي نص الحوار

حاوره/عادل عثمان

* سمعنا انكم تسعون لتأسيس حزب جديد .. ماهو هذا الحزب .

** تعود فكرة إنشاء حزب النصر الوطني لابناء اليمن إلى العام1992م وتولدت الفكرة عندما كنا في جلسة بمنزل الشيخ المرحوم أحمد حسين جرعون , وحضرها العديد من الشخصيات الاجتماعية والمواطنين وكان من ضمن الحاضرين نحو 30شخصاً من أعضاء مجلس النواب وعدد من الوزراء تخلل تلك الجلسة نقاس موضوعي عن الاحزاب السياسية في اليمن ودورها الفعلي وما تقدمه لخدمة اليمن والمواطن اليمني , وأثري الموضوع بالعديد من الافكار القيمة عما يفترض أن تقدمه الاحزاب ودورها الوطني الذي يجب أن تعمل كافة الاحزاب في منظورة الواسع.

،وأثمر النقاش الايجابي حينها وخلصنا إلى رؤية مشتركة وهي لماذا لا نؤسس حزباً ونقدم نموذج جديد للاحزاب يتلافى جوانب القصور الموجودة في عمل الاحزاب ونعالج ما نعتقد أنها سلبيات في عمل الاحزاب في تعاملها مع مختلف القضايا الوطنية وأستقرينا على ضرورة تأسيس حزب النصر الوطني لابناء اليمن وعملنا محضر بما خرجت به تلك الجلسة,فبدلاً من أن نجلس ننتقد الآخرين نؤسس الحزب ونقدم نموذج على أرض الواقع ولانه ليس من السهل تأسيس حزب فهو يحتاج إلى دراسة معمقة ،علمنا دراسة للاوضاع في البلد وحدد الاطر العامة للحزب وبعدها ،منا من سافر إلى دول الغرب أو الشرق للاغتراب, ورجعنا وتجمعنا من أجل هذا الغرض، وبعد وفاة أحمد حسين جرعون الله يرحمه توقفنا لفترة ثم أكملنا ما بدأناه من عمل وسرنا نحو تأسيس الحزب.

*بعد أن تبلورت لديكم فكرة تأسيس حزب سياسي ألم تتسألوا حينها هل نحن في حاجة لتأسيس حزب جديد خاصة والساحة الوطنية تعج بالاحزاب؟

**نعم وقفنا عند هذا الحديث وخلصنا انه إذا كان الحزب الجديد سيسلك نفس السلوك الذي تسلكه الاحزاب القائمة حالياً فلا داعي له,وإن كان هذا الحزب سيقدم نموذج جديد وفكر حزبي جديد لمصلحة البلد فنحن في حاجة لهذا الحزب.

*هذا يعني أن حزبكم لن يكون صورة مشابهة وتكرار لما هو موجود في الساحة؟

** بالتأكيد لن نكون صورة مكررة أو نسخة شبيهة لاي حزب سياسي في الساحة اليمنية لان فكرة إنشاء الحزب قامت على أساس تقديم نموذج جديد في العمل الحزبي.

*اشترت إلى فكر حزبي جديد سيقدمه حزب النصرالوطني.. هل لك أن تحدثنا عن هذا الفكر الجديد؟

**الفكر الذي سيقدمه حزب النصر الوطني قائم على مبادئ وطنية وثوابت أساسية لا نحيد عنها وأهمها أننا نعترف بسلطة السلطة سواء كانت من المؤتمر الشعبي العام أو من أي حزب آخر ونعمل جنباً إلى جنب مع هذه السلطة لمصلحة البلد ولن نكون معارضين لمجرد المعارضة ونعارض أي شيئ أن كان أمراً إيجابياً فنحن معارضين وإن كان سلبي فنحن معارضين.

نريد أن نسير في إتجاه واحد ما هو إيجابي من السلطة نعترف لها بذلك ونقول هذا إيجابي، وما هو غير ذلك لا نشوه أنفسنا، نقدم رأينا للسلطة بأن هذا الامر أو ذلك سلبي ونوضح ما هو الايجابي المفترض أن يكون في هذا الجانب, فإن أخذت به فهذا جيد وإن لم تأخذ به سينعكس عليه ولا بد أن ندرك أنها المعنية وهي السلطة ولا بدأن نرضى بها ونحترم الدستور والقانون بدلاً من التشوية والتشهير لاننا في هذه الحالة نشوه صورة اليمن.

*المشهد السياسي في اليمن منقسم إلى فريقين تقريباً فريق ينضوي في طار التحالف الوطني الديمقراطي منها المؤتمر وفريق آخر يعارض ينضوي في إطار اللقاء المشترك .. أين سيكون موقع حزب النصر من هاذين الفريقين؟

** نحن في حزب النصر الوطني لابناء اليمن لن نكون منفردين ولكن سنرى ونتأكد أين يقف الفريق الصح الذي يخدم البلد بحقيقة وصدق راح نكون معه لن نبني قرارنا على نظرة سطحية بل عندما نتأكد ويثق أن هذا الفريق يسير في الاتجاه الصحيح, سنكون معه.

*ماذا لو إنتقلنا إلى الشئ الاهم والمتمثل في مبادئ وفكر الحزب الجديد؟

**حقيقة عقيدة حزب النصر الوطني وأفكاره تنطلق من هوية الشعب اليمني المسلم ثابت الجذور ,ففكر الحزب يعكس واقع الشعب حاضراً بتاريخ اليمن العظيم، منير درب المستقبل السعيد , والحزب يلتزم بالعقيدة الاسلامية والفكر الاسلامي والتراث اليمني الاصيل وسيعمل من أجل تصحيح مفاهيم المسلمين لنصل إلى واقع الاسلام الذي لا يحقد ولا إكراه أو بغضاء فيه لا حد مهما كان دينه ،فالدين الاسلامي يكن المحبة للعالم أجمع كما أن الحزب يؤكد على التمسك بالدين الاسلامي كعقيدة بصورته المشرقة والسامية الداعية إلى الاعتدال والوسطية ونبذ ثقافة العنف والكراهية والتطرف.

اضف إلى ذلك فالحزب يغلب لغة الحوار والسلام للتخاطب مع العالم أجمع في كافة القضايا، وسيعمل الحزب من أجل الانفتاح إلى كل ما كان مباحاً على إعتبار أن معرفة الشئ خير من جهله والمعرفة أصح من العلم فاذا كانت منابر العلم من نور فمنابر المعرفة نوراَ على نور.

وعموماً فإن الثوابت التي لايحيد عنها حزب النصر الوطني شمل في التالي:-

-العقيدة الاسلامية نهجاً وسلوكاً وشريعة وفكراً.

-الوحدة اليمنية أرضاً وإنساناَ.

-سيادة النظام على أرض اليمن.. كل اليمن.

-إحترام مبادئ الثورة اليمنية نظامها الجهوري.

-الديمقراطية فكراً وسلوكا.

-إحترام الحريات المسئولة في التعبير عن الرأي وإحترام القانون والعمل به.

-لا للفكر الفردي .. لا للمصلحة الشخصية.

-إرتباط اليمن بالعالم لما فيه خدمة اليمن.

-العدل والمساواة.

-محاربة الفاسدين والمفسدين.

-محاربة العملاء بكل الوسائل المتاحة.

-تجفيف منابع الارهاب.

-عدم السماح لانتشار المذهبية وتوحيد الخطاب الاسلامي.

*إلي أين وصلت إجراءات تأسيس وإشهار الحزب؟

** نحن أنجزنا كل الاجراءات التي توصلنا إلى لجنة شئون الاحزاب والتنظيمات السياسية مثل البرنامج السياسي والنظام الداخلي والاعضاء المؤسسين والمنتسبين ومقر الحزب وشعاره بمعنى أننا أنجزنا الاجراءات القانونية المتعارف عليها والمحددة بالقانون.

* من يدعم هذا ا لحزب وما هي المصادر التي ستمول أنشطته وبرامجه؟

أحب أشير قبل الاجابة على هذا السئول أننا تعهدنا لله وللوطن على أننا لن نكون عملاء أو مرهونين لاي جهة على وجه الارض أياً كانت من أجل دعمنا، قطعنا على أنفسنا(الاعضاء المؤسسن والمنتسبين )عهدا ولن نرفض دعم إذا لم نكن مرهونين لاحد, بمعنى أننا في حزب النصرالوطني لن نقبل أي دعم مشروط نهائياً والاهم من ذلك اننا لم نؤسس الحزب من أجل أن نحصل على دعم , ولن يمد أي عضو يده إلى جهة , ونحن رفضنا إنضمام أعضاء كثيرين ولن نقبلهم إلا في حال إلتزامهم أنهم لن يغادر مطار صنعاء أو أي مطار آخر أو منفذ بري أو بحري إلا بإشعار من الحزب وإذا كان لهم أي هدف آخر فلن يكونوا معنا وبالتالي رفضناهم رفض تام.

*من هم أبرز الاعضاء المؤسسين والمنتسبين لقوائم حزبكم؟

** اولا أريد أن أعرف ما تقصد بأبرز الاعضاء وما هو مفهوم الناس الابرز لديكم وخاصة عند الصحفيين؟

* أقصد شخصيات إجتماعية أو سياسية , ليس بالاحرى أن تكون معروفة ولكنها تتمع بثقل إجتماعي وسياسي في مجتمعها.

**نحن في حزب النصر أغلب الاعضاء مواطنون بسطاءولكن لدينا اناس وكوادر متعلمة وهولاء من نعتبرهم بارزين لانهم متعلين وحملة شهادات عليا ويدركون الاشياء من حولهم ولايوجد في قوائم حزبنا اسم للشيخ الفلاني الذي يسطير على بن فلان أو فلان, ورفضنا كثر منهم , اما عن عدد الاعضاء المؤسسين فيقرب عددهم من 100 شخص وأما المنتبسين إليه فيتجاوز عددهم ثلاثة ألف عضو ونحن أعطينا مساحة خاصة للمرأة تبلغ حاليا 4% من المؤسسين وأكثر من 30 %من الاعضاء المنتسبين .

*ما هي معايير قبول الاعضاء والانتساب للحزب؟

** عندما ياتي شخص يرغب في الانتساب للحزب فنتحاور معه لنتأكد من مدى إدراك هذا الشخص ،والاهم من ذا وذاك الالتزام بالثوابت الوطنية وقبوله بالاهداف كما أننا نحبذ الشخص المتعلم

*بعد تأسيس الحزب وحصوله على ترخيص ما هي البرامج والخطوات التي سيتبناها الحزب؟

** حزب النصر الوطني لن يقدم على أي شي قبل دراسته وللحزب لجنة عامة سيكون لها دور هام وعندنا مكتب سياسي ومركز اعلامي ومركز للتوعيه والارشاد وربما نبدأ من مركز التوعية والارشاد ونطمح لتوصيل معلومة حقيقة للمواطن اليمني بمفهوم عمل الاحزاب ودورها ودور المجالس المحلية ودور السلطة المحلية في المحافظات والمديريات حتى نصل إلى حقيقة ووعي كامل لدى المواطن اليمني والناخب عندما ينتخب يكون مدركاً لماذا ينتخب عضو مجلس محلي أو محافظ المحافظة او النواب الذي يعد السلطة التشريعية التي قد تعرقل السلطة التنفيذية أو تفيدها.

*هل لدى حزب النصر سياسات واضحة سيطرحها على الساحة السياسية في جوانب معينة؟

** بالتأكيد لدينا سياسات مدروسة علمياً بمشاركة الاكاديمين والاختصاصين ومن شأنها الارتقاء بمستوى الوطن والمواطن وهي سياسات متخصصة في كل المجالات ومنها السياسة الخارجية والداخلية والاقصادية والتنموية وغيرها ونحن نريد أن نقدم أعمال فعلية من خلال علاقتنا الخارجية مع رجال الاعمال ومستثمرين غير يمنيين, فعلى سبيل المثال في قطاع السياحة نسعى في هذا المجال لزيادة أعداد السياح الوافدين إلى اليمن لان دول كثيرة تعتمد على السياحة كأهم عائد مادي لدعم إقتصادها , وسنسعى أيضاً لجذب مستثمرين كبار إلى اليمن وبعد إشهار الحزب سنعمل في عدة إتجاهات وسنلتقي برجال أعمال داخل اليمن وسنطرح عليهم أفكار ورؤى وبحيث أنه من كان لديه إستعداد لتقديم دراسة لمشروع أو مشاريع عملاقة في أي محافظة من محافظات الجمهورية نحن على إستعداد لتوفير التمويل الكافي لاي مشاريع في اليمن وسنحرص أن تكون لنا أعمال تطبيقية على الواقع وهنا أشير إلى أن نشاط الحزب لن يكون سياسي بحت بل سيعمل في الجانب السياسي والاقتصادي وغيره ،وسنمول مشاريع عملاقة بما لا يتعارض مع القوانين بعد موافقة السلطة بحكم أن مشاريع عملاقة تحتاج إلى إتجاه سياسي وستكون مساعينا عبر السلطة فإذا قبلت بها فعلينا توفيره.

* هل يعني هذا الكلام أن حزبكم تابع للسلطة؟

** لا .. لن يكون تابع للسلطة ولكننا نفهم وندرك ماذا يعني أن تكون حزباً فإذا أنشئنا حزبنا وكنا مستقلين ومنفصلين ومنفردين لا دخل لنا لا في السلطة ولا في غيرها فهذا يعني أن ضررك سيكون أكثر من نفعك ،لكن نحن في حزب النصر مدركين أننا سنكون حزب في الساحة الوطنية ولدينا سلطة لا بد من الاعتراف بها، ولا نستطيع أن نقفز من فوقها لا بمشاريع إقتصادية ولا إتجاهات سياسية , فنحن علينا مثلا أن نعد إتجاهاتنا ورؤيتنا لاي قضية ونقدمها للسلطة وهي تأخذ به أولا ، وأنا شخصياً أؤمن أن السلطة لن تحاول هدم المكان الذي هي فيه، ولكنها تواجه ما لاتدركه أنت كحزب، فنحن لا نقوم بشئ إلا من خلال السلطة, فإذا وجدنا أنها رافضة كل شئ علينا السعي والعمل في الميدان لنكون نحن السلطة، أما قبل أن نكون في موقع السلطة فلا فائدة ولا داعي أن نعمل على تشويهها و وتشويه صورة اليمن والحكومة اليمنية وتقوم بالاضطرابات والمشاكل ونحاول زعزعة الامن والاستقرار...

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقابلات
مقابلات
ردفان برس
محافظ مأرب : تنظيم القاعدة جعل من مأرب ممر لتنفيذ عملياته خارج اليمن
ردفان برس
صحيفة الاهرام المصرية
القربي.. ‏لا توجد قواعد عسكرية أمريكية في اليمن
صحيفة الاهرام المصرية
السياسة الكويتية
الشيخ محمد بن ناجي الشايف : لا نريد الانضمام الى مجلس التعاون الخليجي
السياسة الكويتية
كاتب/احمد مهيوب النويهي
شوارع تعز تبتسم من جديد والموالعة يحجون في عصيفرة وبئر باشا
كاتب/احمد مهيوب النويهي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.484 ثانية