الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 19 أغسطس-آب 2019آخر تحديث : 09:43 صباحاً
اغتيال جندي واصابة اخر في عدن .... موقع أمريكي: اللقاءات الإسرائيلية الإماراتية تصعد التوتر بالخليج .... تسمية ممثلي العسكري السوداني والحرية والتغيير في المجلس السيادي .... تقرير: الهند قد تعلن ملايين المسلمين مهاجرين أجانب وتحتجزهم في مخيمات .... تحالف المعارضة السوداني يحدد أعضاءه الخمسة في مجلس السيادة .... إيران تعلق على إنشاء منطقة آمنة في سوريا وتصفه بالاستفزازي .... حكومة جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا بمصادرة الناقلة الإيرانية .... داخلية حكومة هادي تعلن تعليق أعمالها في عدن .... مركز أمريكي: السعودية تخسر 200 مليون دولار يومياً في اليمن .... تعيين ابراهيم الديلمي سفيرا لليمن لدى ايران ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
الحرب المفتوحة مع الإرهاب
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد
الأحد 18 مايو 2014 08:33 ص


  لـم تكن تصريحات الرئيس عبدربه منصور هادي تنطلق من فراغ وهو يؤكد أن الحرب مع الإرهاب متواصلة ومفتوحة حتى يتم استئصال شأفة هذه الظاهرة وذلك انطلاقاً من مخاطر استشراء هذا الداء العضال وامتلاكه للعتاد النوعي والامكانات فضلاً عن دعم بعض الاطراف الاقليمية وتقاطر العشرات من جنسيات مختلفة إلى الداخل لتوسيع نطاق عمليات التخريب والغلو والتطرف، إذ يشكل هؤلاء ما نسبته 70 % من قـوام هذه المجمـوعـات الارهابية، خاصة بعد أن تأكدت صدقية هذه المعلومات جراء القبض على عدد كبير منهم وفحص جثث القتلى في هذه المعارك التي يخوضها أبناء القـوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية بكل بسالة واقتـدار. 
وتأتي أهمية هذه التأكيدات الرئاسية بعد تكشف أبعاد هذا المخطط التآمري على مصالح الوطن وفي محاولة يائسة لضرب تماسك المجتمع و وحدة كيانه ومنجزه الوحدوي، فضلاً عن محاولة استهداف تجربته السلمية لإعادة بناء الدولة اليمنية على أسس حديثة ومتطورة.. وذلك بالاستفادة من الأخطاء التي صاحبت معـركة (السيوف الذهبية) من حيث الاكتفاء على ضرب هذه الجماعات في مراكز تواجدها داخل محافظة أبين و دون ملاحقتها وتجفيف كامل بؤرها والمنخرطين فيها من الجذور ! 
وحسناً أن تتزامن هذه التأكيدات الرئاسية في ضرورة مواصلة المعركة مع الإرهاب مع الخطوات التي أعلنها الرئيس هادي والمتمثلة في إصدار قرار إنشاء مركز لإعادة وتأهيل العناصر المغرر بها من أعضاء الجماعات الإرهابية وذلك في إطار الحرص الوطني على إعادة هؤلاء إلى جادة الحق والصواب بعد أن تعرضوا – كما يبدو- لعمليات ممنهجة تمكنت من زعزعة ارتباطاتهم الوطنية.. وبالتالي سلخهم عن قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف القائم على الوسطية والاعتدال، حيث استغلت قيادات إرهابية من تنظيم القاعـدة وغيرها الظروف المعيشية الصعبة للمراهقين لتجنيدهم في طوابير الانغلاق والكراهية والتزمت التي ستلحق الضرر بأنفسهم قبل أن تلحق الضرر بمجتمعهم و وطنهم. 
وفـي هـذه السيـاقات، لابد من التأكيد مجدداً على أهمية تضافر الجهود الرسمية والشعبية والنخب السياسية والفكرية في التعامل مع هذه الظاهرة الخطيرة بروح المسؤولية الوطنية وبعيداً عن الحسابات الحزبية والمصالح الأنانية الضيقة.. باعتبار أن خطر استفحال الإرهاب والتشدد والغلـو و التطرف سـوف يلقي بتبعات خطيرة على الجميع دون استثناء، بـل أن الأمر يتطلب حرص هذه الأطراف – مهما تباينت اجتهاداتها – على التضامن والاصطفاف في جبهة مكافحة هذه الظاهرة ودعم توجهات القيادة السياسية بملاحقة عصابات الإرهاب و اجتثاث بؤرها أين ما حلت أو ارتحلت على الأرض اليمنية، فضلاً عن دعم الدور المتعاظم الذي تقوم به مؤسستا الدفاع والأمن في ترجمة هذه المهمة الوطنية وتخليص المجتمع من شرور هذه العصابات، إذ أن من شأن هذا الاصطفاف الوطني استكمال إنجاز التسوية السياسية التاريخية و وضع اليمن على خارطة إعادة بناء مؤسسات الدولة وفقاً لمعايير العصر.. وهو ما يراهن عليه الداخل والخارج بالنظر إلى ما يعوله اليمنيون والدول الراعية للمبادرة الخليجية من آمال عريضة في أن تكون هذه التسوية بوابة لدخول المستقبل و من أوسـع الأبـواب. 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا نحتفِل بالذّكرى 13 لانتصار حرب تموز ونعتقد أنّها “فاتحة شهيّة” لانتصاراتٍ قادمة؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
هل سيُنفّذ ترامب تهديداته ويأمُر أساطيله باحتجاز الناقلة الإيرانيّة بعد الإفراج عنها؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
لتجفيف منابع السلاح
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
الرئيس هادي.. والمعالجات الممكنة
كاتب/عباس غالب
كاتب/محمد عبده سفيان
تحية لأبطال القوات المسلّحة والأمن
كاتب/محمد عبده سفيان
كاتب/يونس هزاع حسان
الإرهاب والفساد.. وجهان لعُملة واحدة
كاتب/يونس هزاع حسان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
خفافيش الظلام
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/خالد حسان
معاً ضد الإرهاب
كاتب/خالد حسان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية