الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 19 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 09:58 صباحاً
طيار يمني يقصف مواقع في قلب اسرائيل .... السعودية تُجند الأطفال للحرب في اليمن .... الأميركيون يفارقون الإنكار: أنصار الله أسقطوا طائراتنا .... اليابان تعبر عن قلقها من إرسال واشنطن 1000 عسكري إضافي من جنودها للشرق الأوسط .... روسيا تعترض قاذفات استراتيجية أمريكية لدى اقترابها من حدودها .... محاكمة البشير الأسبوع المقبل .... السعودية: ارتفاع أسعار 55 سلعة غذائية .... بيلوسي: الكونغرس سيقاتل لوقف الدعم عن السعودية .... فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
الوحدة.. تصويب الأخطاء وإعادة البناء
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أسابيع
الأربعاء 21 مايو 2014 11:10 ص


يحتفل اليمنيون غداً (الخميس) بالعيـد الرابع والعشــرين لإعـــادة تحقيـق وحـدة الوطن و قيام الجمهورية عام 1990م و هـي مناسبة تحمل من الدلالات والمعاني الشيء الكثير، خاصة في ظـل الظروف الاستثنائية التي يعيشها الوطن، سـواءً في الجهود الوطنية المخلصة لإعادة ترتيب البيت من الداخل وترجمة مخرجات الحوار الوطني الشامل أو في ما يجترحه أبطال القوات المسلحة والأمن ومعهم اللجان الشعبية في إنزال ضربات موجعة ضد عصابات الإرهاب من تنظيم القاعدة في محافظات أبين و شبوة و البيضاء. 
 لقـد كـان قرار الرئيس عبد ربه منصور هادي لخوض هذه المعركة العادلة ضد قيادات وعناصر هذا التنظيم الإرهابي واجتثاث بؤره وأدواته قراراً صائباً وحكيماً و تحديداً بعد أن تكشفت أبعاد مخاطر تنظيم القاعدة الإرهابي وعناصره التي وفدت إلى اليمن من كل حـدب وصـوب بهـدف إسقـاط عـدة عصافير برمية واحدة، حيث لا تقتصرعمليات القتل والاغتيال وتفجير المنشآت الحيوية والاستراتيجية على مجرد إثارة الفوضى وإشعال الحرائق في الداخل .. وإنما تستهدف – كذلك – تحويل اليمن إلى بيئة مصدرة للإرهاب إلى المنظومة الجغرافية المجاورة .. 
 وذلك بعـد أن تكون هذه العصابات الإجرامية قد نجحت في عرقلة مسار التسوية السياسية التاريخية التي يقودها باقتدار الرئيس عبد ربه منصور هادي وبدعم غير مسبوق من قبل دول الإقليم والعالم . 
صحيح أن التوقف أمام محطات العمل الوحدوي طيلة الفترة الماضية قد شابه عديد المخاضات والأخطاء ولا يمثل المرتكز الأساس لترجمة تطلعات ابناء الوطن على امتداد الأرض اليمنية، فضلاً عن تلك السياسات الخاطئة التي رتبت أعباءً إضافية على هذه التجربة المتفردة على مستوى المنطقة والعالم في العصر الحديث ،لكن الصحيح أيضاً أن الجهود والمعالجات التي بدأ تنفيذها في تصحيح الأخطاء والسلبيات التي نجمت عن حرب صيف 1994م قد أظهرت – جلياً – صدقية التوجه القيادي الذي تمثل في سلسلة من الإجراءات التنفيذية من خلال معالجة أوضاع المسرّحين في السلكين المدني والعسكري من أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية، و كذلك عـن تشكيل اللجان المتخصصة المرتبط أداؤها بإعادة الحقوق والممتلكات المنهوبة إلى أصحابها وتعويضهم التعويض العادل . 
والخـلاصة، أن مجمل تلك الخطوات الهادفة تصويب السياسات الخاطئة التي شوهت المضمون الحقيقي للوحـدة قـد أخـذت حقها في استـعـادة الثقة بالمضـمون الوحدوي باعتباره الخلاص الحقيقي من إرث مجمل عوامل التخلف والعزلة ، خاصة مع تلك المساعي الجادة والحثيثة لإقامة منظومة الحكم الاتحادي وإعادة بناء مؤسسات الـوطن وفقاً لمعايير الحداثـة.. و على النحو الذي يوجه قدرات الشعب اليمني في معركته الحقيقية مع التخلف الاجتماعي والاقتصادي الشامل والتعبير عن قدراته وملكاته الإبداعية و الخلاقة في وطن يتسع للجميع وينطلق إلى الخارج بسعة أفـق تقـوم على العلم والمعرفة و التسامح التي طبعت الشخصية اليمنية على امتداد التاريخ. 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
وسيبقى نبض قلبي يمنيِّا..
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
كاتب/جمال حسن
المشهد الصريح لعنف «القاعدة»
كاتب/جمال حسن
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
وحدة المصير.. لا الماضي
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
دكتور/د.عمر عبد العزيز
منطق المشرقيين
دكتور/د.عمر عبد العزيز
صحفي/فكري قاسم
أهم شي مداعة باسندوة لاصية ...!!
صحفي/فكري قاسم
كاتب/عباس غالب
الرئيس هادي.. و المعالجات الممكنة
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.061 ثانية