الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 23 سبتمبر-أيلول 2018آخر تحديث : 05:00 مساءً
اغتيال مسئول امني في حضرموت .... شهادة بومبيو الكاذبة تتكشّف: الرقص على دماء اليمنيين متواصل .... معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين .... بومبيو يرفض تلميح الملياري دولار بحرب اليمن .... إيران تبدأ مناورات عسكرية بالقرب من مضيق هرمز .... هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن .... الامين العام للامم المتحدة: اليمن حالة معقدة للغاية .... اتهامات لبومبيو بـانتهاك القانون في شهادته حول اليمن .... تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً .... ترامب: بوش الابن ارتكب أسوأ خطأ في تاريخنا! ....
دكتور/د.صادق القاضي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.صادق القاضي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.صادق القاضي
التديُّن والحياة «بالأرقام»
بدلاً عن النّواح v
حروب، وأديان .. ومصالح
الحرب على الإرهاب.. من عقل المتديّن إلى خصر الانتحاري

بحث

  
التجربة الإيرانية
بقلم/ دكتور/د.صادق القاضي
نشر منذ: 4 سنوات و 3 أشهر و يومين
السبت 21 يونيو-حزيران 2014 08:46 ص



قصة إيران الحديثة، هي قصة “الدولة الحديثة”، باعتبارها البرزخ الشرطي في أي تجربة وطنية جادة للعبور من بدائية العصور الوسطى إلى مكان لائق ومكانة محترمة في العالم الحديث. 
في مطلع القرن الماضي لم يكن هناك في إيران ما يصح أن نطلق عليه جدياً مصطلح الدولة، كان الشاه يحظى بمكانة اعتبارية، ويحكم بواسطة ما يشبه “الأقيال”، الحكام الفعليين، زعامات قوى قبلية وطائفية ودينية وقومية ومناطقية وشللية.. تتقاسم خارطة إيران الكلاسيكية، وتتناحر على السلطة والنفوذ والموارد.. فيما سلطة الشاه لا تصل إلى أطراف العاصمة “طهران”. مراكز قوى من كل شكل، وصراعات من كل نوع، واستقطابات وأزمات من كل درجة، وفوق ذلك حدثت ثورة غير راشدة أطاحت بالبقية الباقية من هيبة الدولة والاستقرار والأمن والسلم الاجتماعي، حتى لم يعد هناك من يمكنه مواجهة العصابات وقطاع الطرق، لكن وفي فترة قياسية، لا تتجاوز العقدين، (1923 : 1943م)- وهذا هو الأمر المشجع في التجربة الإيرانية الحافلة بالمفارقات والأرقام القياسية- تغيرت كل تلك المؤشرات المحبطة إلى النقيض، بما يشبه طفرة هائلة دفعت بإيران مرة واحدة من خارج التاريخ إلى مصاف الدول الحديثة، على المستوى الداخلي، وهو الأهم، خرجت الدولة من شرنقتها البدائية المحشورة في العاصمة لتصل بنفوذ وخدمات مؤسساتها إلى أبعد منطقة ريفية نائية، وعلى المستوى الخارجي أصبحت إيران قوة مؤثرة ورقماً صعباً على المستويين الإقليمي والدولي. تغيير جذري وشامل ومتسارع بمثابة ملحمة لا تقل روعةً عن ملحمة “الشاهنامة” التي كانت إحدى مصادر إلهام “الشاه رضا بهلوي”، بطل الدولة الحديثة وبطل المرحلة، بل أحد أهم أبطال التاريخ الإيراني في كل العصور.! كان “بهلوي” مستبداً مستنيراً، وعلمانياً صارماً فيما يتعلق بسيادة الدولة ووظائفها، وتمكّن بوسائل مشروعة وربما غير مشروعة من إزاحة كل مراكز القوى التقليدية التي كانت تتنازع وتنازع الدولة هيبتها وسلطتها، بدون تسييس لقضية الدولة، أو مساومة حول حقها الحصري في احتكار القوة والقرار، ما فعله “الشاه بهلوي” بشكل جوهري هو أنه لم ينقلب على الشاه السابق فقط، بل على نظامه والثقافة القروسطية التي أنتجته، فأحل الدولة محل مراكز القوى التقليدية، بواسطة مؤسسة عسكرية قوية وموحدة، وهذا في الواقع هو حجر الأساس الحتمي لأي مشروع دولة حديثة، والمقدمة الضرورية التي تتيح للحداثة أن تحدث، في أي تجربة، بشكل عفوي وتراكمي في مختلف المجالات وعلى كل المستويات.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
سَبعَةُ أسئِلةٍ مِحوَريّةٍ ما زالَت تَبحَث عَن إجابات بَعدَ اختتام قِمّة بوتين أردوغان الثُّنائيّة حولَ إدلب.. ما هِي؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/جمال حسن
الوطن ليس طائفة
كاتب/جمال حسن
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
إيجابيات التدوير القضائي
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
كاتب/سامي نعمان
رمضان.. ضجيج المساجد وسُبات الأوقاف..!!
كاتب/سامي نعمان
كاتب/فتحي أبو النصر
سيظل الحلمُ أقوى
كاتب/فتحي أبو النصر
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
لم يستوعبوا الدرس..!!
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الموت المُتنقِّل في العراق
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.098 ثانية