الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 09 ديسمبر-كانون الأول 2019آخر تحديث : 10:59 صباحاً
داعش يتبنى عملية اغتيال الردفاني بعدن .... اثويبيا تقرر انشاء قاعدة عسكرية في البحر الاحمر .... حمدوك يتعهد بإعادة الجنود السودانيين من اليمن .... فريق التقني والمشتريات يتوج ببطولة شركة يمن موبايل .... ميت ينهض قبل دفنه بساعات في خورمكسر .... فشل استغلال فرصة السلام باليمن سيكلف 29مليار دولار .... عصابةنسائية في عدن تعتدي على سائق في محاولة لنهب حافلته .... عدن تعيش حالة فوضى لاشبية لها .... الكشف عن فساد كبير في مصافي عدن .... مقتل مالك محلات تجاربة وجندي في الشيخ عثمان ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
حرب المياه
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 8 أيام
الإثنين 30 يونيو-حزيران 2014 11:37 ص


 بعد منتصف الليل اشتعلت حرب المياه في منزلي الصغير بين ولدي وأخيه الصغير حيث نهض المبروك في منتصف الليل كالعادة وهو عطشان يبحث عن دبة الماء، وما إن وقعت يده عليها حتى شفطها شفطة واحدة أحمد غراب - 
بعد منتصف الليل اشتعلت حرب المياه في منزلي الصغير بين ولدي وأخيه الصغير حيث نهض المبروك في منتصف الليل كالعادة وهو عطشان يبحث عن دبة الماء، وما إن وقعت يده عليها حتى شفطها شفطة واحدة فقام أخوه من بعده فوجدها فارغة، فتصرف تصرفاً عسكرياً وذهب إلى الحمام وفتح الحنفية ووضع فمه عليها فلم تنزل قطرة ماء واحدة وعلى الفور أطلق "زعقة" طويلة كفيلة بإيقاظ مقبرة من الموتى "مااااء".
استيقظت فزعا واحترت من أين أجيب له ماء في تلك الساعة المتأخرة من الليل فأخذت أعظه : "يا ولدي كن صبورا مثل سفينة الصحراء".
هتف ثائرا: "ما أناش جمل".
طلب مني أن أسهر معه حتى الصباح لكي ينسى العطش ثم اشترط عليَّ أغني له..
ـ تنحنحت ثم غنيت: "مطر مطر والضبا بينه ...
ـ مااااء.
ـ بلاش المطر اغني لك أغنية ثانية: والله لوما إخوتي سبعة.. لا حط واسقيك من عيني.
ـ مااااء..أشتي ـ أغنية لنانسي أو نجوى كرم.
ـ حافظ أغنية لنجوى كرم بتقول فيها: عطشانة اسقيني.
ـ ماااء... صوتك عاطش يا اباه.. أحسن لك بلاش تغني احكي لي حكاية.
ـ في أحد أحياء عدن خرج أحد المواطنين للبحث عن ماء وفي الطريق زبط مغرف طلع له مارد حكومي.. قال له: "شبيك لبيك، اطلب أيش ما بدك" ... قال له: "أشتي ماء"، غنى له: "شايف البحر شو كبييير".
ـ حكاياتك تجيب العطش.. أحسن جيب لي لغز.
ـ ليش بعض المسؤولين وهو يتكلم يتتأتأ مثل موتور الحراثة؟
ــ لأنه عطش وهو جاهل.
في اليوم التالي كنا نشاهد فيلم عن رجل ضاع في صحراء وبلغ به العطش منتهاه.. يبحث عن أي شيء يشربه (في تلك اللحظة رن جرس الباب..) من الطارق؟.. فاتورة الماء!! قبل أن أتفحصها سمعت دوي انفجار، والظاهر أن ولدي الذي جرب العطش تأثر بالفيلم الذي شاهده فأخذ كوباً من الماء وسكبه على التلفزيون لإغاثة البطل الملهوف !!
قصر الكلام اليمن كلها مهددة بالعطش، والسياسات المائية الحكومية "كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا"..
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي. 
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/د.صادق القاضي
حروب، وأديان .. ومصالح
دكتور/د.صادق القاضي
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شعرية من حضرموت الحلقة ( 4 )
كاتب/علي عمر الصيعري
دكتور/عبدالعزيز المقالح
بين يدي شهر المحبة والنظافة الروحية
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/عبدالله الصعفاني
مأزق الطريق..نزيف الإسفلت..!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
استاذ/عباس الديلمي
شياطين مكرَّمون..!!
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/عباس غالب
الخطاب الرئاسي الرمضاني ومسئولية النخب
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.067 ثانية