الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 19 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 09:58 صباحاً
طيار يمني يقصف مواقع في قلب اسرائيل .... السعودية تُجند الأطفال للحرب في اليمن .... الأميركيون يفارقون الإنكار: أنصار الله أسقطوا طائراتنا .... اليابان تعبر عن قلقها من إرسال واشنطن 1000 عسكري إضافي من جنودها للشرق الأوسط .... روسيا تعترض قاذفات استراتيجية أمريكية لدى اقترابها من حدودها .... محاكمة البشير الأسبوع المقبل .... السعودية: ارتفاع أسعار 55 سلعة غذائية .... بيلوسي: الكونغرس سيقاتل لوقف الدعم عن السعودية .... فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
بصراحة شديدة أمام الحكومة..!!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 4 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام
الثلاثاء 12 أغسطس-آب 2014 01:01 ص



بصراحة شديدة ثمة ما ينبغي قوله والحال في النازل –كما يقال – أن الحكومة قد ترهّلت وأصبح من الضروري إعطاءها وصفة ناجعة تعيد إليها حيويتها ونشاطها شريطة أن تكون هذه الوصفة ذات مفعول قوي وسريع حتى تتمكن من تحمل مسؤولياتها بكل جدارة واقتدار. 
وفي حـال عجزت هذه الوصفة في أن تؤتي نتائجها الإيجابية فلن يخلو صاحب الشأن والطبيب المداوي من إحالتها إلى العلاج بالأعشاب الطبية أو الكي بالنار على طريقة المشعوذين أو في الحالات المستعصية اتخاذ قرار البتر أو إحالتها إلى غرفة الإنعاش! 
أقول هذا الكلام بمرارة ،خاصة بعد أن أتيحت فرص عديدة أمام حكومة الوفاق دون أن تتعاطى بإيجابية وفاعلية تجاه مختلف القضايا الوطنية في أبعادها السياسية والشعبية.. ويكفي أنها ظلت مترددة تتنازعها الآراء حول التوصّل إلى قرار بشأن رفع الدعم عن المشتقات النفطية حتى كادت الكارثة أن تحل بالجميع دون استثناء لولا التدخل المباشر من الرئيس عبدربه منصور هادي الذي جمع رؤوسها على طاولة واحدة ووضع الحقائق المرة عن احتمالات وقوع هذه الكارثة أمامها دون رتوش إما نكون أو لا نكون حتى تجرّأت حكومتنا الموقرة واتخذت هذه الخطوة التي كان يُفترض أن تُتخذ قبل عدة أعوام. 
ولا بأس والحال كذلك من أن تتحلّى حكومة الوفاق خلال الفترة المقبلة بفاعلية أكثر في أداء مهامها وعلى النحو الذي يخفف من تبعات الأعباء المتزايدة التي تُثقل كاهل المواطن، فضلاً عن التعجيل في العمل على سرعة تنفيذ المشاريع المرصودة في الخطط الإنمائية وانسيابية الخدمات وإنجاز المهام الوطنية المرتبطة بترجمة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني واستكمال صياغة التحول السياسي وفقاً لمعايير الحداثة.. وهو أمر لن يتحقق – بالطبع – إذا ما استمرت حالة التجاذبات داخل الحكومة وأعمالها البطيئة التي لا تكاد تفي واحتياجات المرحلة بكل شؤونها وشجونها ومراراتها. 
ومن الأهمية بمكان تذكير الحكومة بجانب من المسؤوليات المناطة بها خلال المرحلة المتبقية من الفترة الانتقالية، لعل في طليعتها تلك المرتبطة بتنفيذ مصفوفة الاصلاحات المواكبة لتحرير أسعار المشتقات النفطية، فضلاً عن تنفيذ أجندتها الأساسية في استيعاب تمويلات المانحين وفرض سيادة النظام والقانون على الجميع دون استثناء واعتماد سياسات تقشفية جادة على مستوى قيادات سلطات الدولة وأجهزتها ومؤسساتها التنفيذية المختلفة على مستوى محافظات الجمهورية فضلاً عن ضرورة اتخاذ مواقف حازمة و رادعة ضد استفحال التطرف والارهاب الذي بات يمثّل تحدياً حقيقياً أمام الجميع وينذر بكارثة حقيقية ما لم تسارع الحكومة ومعها باقي المكونات السياسية إلى وقفة سياسية لمجابهة هذه الأخطار. 
وعذراً على هذه الصراحة التي منطلقها الاصلاح والتقويم باعتبارها رسالة الإعلام الحقيقية ولا شيء آخر! 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/حسن العديني
مزرعة السكاكين
كاتب/حسن العديني
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عن مؤتمر الحوار الوطني ومخرجاته المجمدة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
صحفي/فكري قاسم
وليمة للجيش الذبيح
صحفي/فكري قاسم
صحافي/احمد غراب
الثالوث المدمر
صحافي/احمد غراب
كاتب/أنور نعمان راجح
لا تذبحوني أنا مسلم
كاتب/أنور نعمان راجح
كاتب/محمد عايش
دور القاعدة أن تذبح، ودور الإخوان أن يوظفوا المذابح..
كاتب/محمد عايش
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.070 ثانية