الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 17 نوفمبر-تشرين الثاني 2019آخر تحديث : 09:05 صباحاً
في عدن البناء فوق محطات الكهرباء مسموح .... اجانب يظهرون في ابين ويختفون بلمحة بصر .... اكاديمي جنوبي ديون اليمن 18 بليون دولار .... جمعية عالمية: سقطرى موقع مهم للطيور والتنوع البيولوجي .... الدرونات اليمنية تخيف أمريكا واسرائيل .... اكاديمي جنوبي إتفاق الرياض فض اشتباك بين قوى متصارعة .... بعد مقتل أحد أبنائها قبائل الصبيحة تنتفض ضد الحزام الامني .... منتخبنا يفوز على فلسطين في تصفيات كأس أسي .... توجيه عدن يؤجر مبان تاريخية هامة للبساطين .... وزير الاتصالات يطلع على سير العمل في مركز خدمة العملاء بشركة يمن موبايل ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
الآلة العجيبة ا
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 29 يوماً
الإثنين 18 أغسطس-آب 2014 09:44 ص



شخص يهتف بطريقة إعلانية مبهرة وأمامه حشد من الناس وخلفه آلة عجيبة مصممة بالجرافيك وفيها بابان احدهما مكتوب عليه قبل الحقوق والآخر بعد الحقوق :
أهلاً وسهلاً بكم إلى اأحمد غراب - 

شخص يهتف بطريقة إعلانية مبهرة وأمامه حشد من الناس وخلفه آلة عجيبة مصممة بالجرافيك وفيها بابان احدهما مكتوب عليه قبل الحقوق والآخر بعد الحقوق :
أهلاً وسهلاً بكم إلى الآلة العجيبة التي أذهلت العالم, هذه الآلة السحرية تم اختراعها حصرياً في اليمن من اجل حقوق الإنسان. 
ستشاهدون بأمّ أعينكم الإنسان اليمني وهو يدخل الآلة بلا حقوق ويخرج منها بحقوق.
يتقدم أب وطفله الصغير ويقول : أنا نازح مع عائلتي بسبب الحروب ومش قادر أوفّر لعائلتي الطعام ومع ذلك الجوع مقدور عليه المهم عندي أعلّم طفلي هذا.
المسؤول عن الآلة وهو يمسك بالطفل الذي يبدو لابساً ملابس شبه ممزقة : "ستشاهدون بأمّ أعينكم هذا الطفل المحروم من حقه في التعليم يدخل الآلة من هذا الباب بلا حقوق ويخرج من الباب الثاني ومعه كافة حقوقه".
يقوم بإدخال الطفل من الباب المكتوب عليه قبل الحقوق, ويرتفع صوت أشبه بصوت الغسالة أثناء عصر الملابس مع إضاءة زرقاء غامقة للاستوديو وتقرب للحظة التي يخرج فيها الطفل من الباب الآخر المكتوب عليه بعد الحقوق.
إضاءة فاتحة لحظة خروج الطفل من الباب الآخر وآثار الدهشة على وجوههم :
خرج الطفل معاقا يتعكز على آلي تحت يده اليمين وآلي تحته يده الشمال, الأب يهتف : ما هو هذا أين حقوق ابني أنا قلت تدخلوه مدرسة مش تسلحوه ويتحول إلى ضحية حروب.
صاحب الآلة : غلطة مطبعية.
الأب وهو يمسك في خناقه قصدك غلطة مدفعية.
صاحب الآلة : خلاص ح نعوضك في ابنك الثاني.
الأب يائساً يقدم طفلته الصغيرة ويقول : هذه طفلتي تعاني من سوء تغذية وأريد حقها في الصحة والتعليم.
صاحب الآلة : حاضر ولا يهمك إلا تشوف نتيجة مذهلة وتفرح فرح ما شفت مثله, تدخل الطفلة من باب قبل الحقوق بملابس ريفية, نسمع صوت الآلة مع الإضاءة الغامقة الزرقاء ثم إضاءة فاتحة والبنت تخرج من الباب الآخر وسط ترقب.
تخرج الطفلة لابسة تاج عروسة وبجوارها رجل كبير, فيمسك الأب بخناق صاحب الآلة ويضعه على الأرض ويصرخ فيه : هذا قتل لحق الطفلة في الحياة أقولك تعاني من سوء التغذية وتحتاج إلى رعاية صحية وتعليم تقوم تعرضها للموت بالزواج والحمل المبكر اتقوا الله في الأطفال.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي.
اللهم ارحم أبي واسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ محمدالعميسي
من الاماراتي الى السعودي وجهان لمحتل وأحد
كاتب/ محمدالعميسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ منصور الانسي
الاتصالات اليمنية تكسب الرهان
كاتب/ منصور الانسي
مقالات
استاذ/عباس الديلمي
لا تقولوا نصف الحقيقة
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/فتحي أبو النصر
وضع حد للهشاشة
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/حسن العديني
فوضى بلا هدى
كاتب/حسن العديني
كاتب/عباس غالب
مواقف محسوبة لأبناء حضرموت
كاتب/عباس غالب
كاتب/محمد عبده سفيان
يجب كشف الحقائق عن جميع الأعمال الإرهابية
كاتب/محمد عبده سفيان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الخيار الأفضل..!!
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.053 ثانية