الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 11 ديسمبر-كانون الأول 2019آخر تحديث : 11:53 صباحاً
بماذا رد مغردون على اماراتي زعم العثور على لؤلؤة اماراتية في سقطرى .... تعثر اتفاق الرياض يشكل صدمة للسعودية .... طالب يمني ضمن الحادث الاجرامي في فلوريدا .... خروقات متواصلة لاتفاق الرياض .... تفاقم الوضع المعيشي بعدن بسبب حملة التحالف .... داعش يتبنى عملية اغتيال الردفاني بعدن .... اثويبيا تقرر انشاء قاعدة عسكرية في البحر الاحمر .... حمدوك يتعهد بإعادة الجنود السودانيين من اليمن .... فريق التقني والمشتريات يتوج ببطولة شركة يمن موبايل .... ميت ينهض قبل دفنه بساعات في خورمكسر ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
الشباب الشباب
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أشهر و 21 يوماً
الثلاثاء 19 أغسطس-آب 2014 05:31 م


  احد الشباب يعمل سائق تاكسي يقول: " لولا الخوف من الله إني استسلمت للبطالة والتحقت بأي جماعة مسلحة لكني ما أتحمل خمسة ريالات فكيف أتحمل دماء وأشارك في فتنة ".أحمد غراب -

احد الشباب يعمل سائق تاكسي يقول: " لولا الخوف من الله إني استسلمت للبطالة والتحقت بأي جماعة مسلحة لكني ما أتحمل خمسة ريالات فكيف أتحمل دماء وأشارك في فتنة ".

يفترض أن يكون هناك رؤية عملية حقيقية لدى الحكومة على الأقل لإشغال هؤلاء الشباب علميا ورياضيا وثقافيا وتوعويا.

حكوماتنا المتوالية فشلت في تشغيل الشباب أو إيجاد مشاريع حقيقية وتنموية لتوظيفهم ، اضعف الإيمان مساعدتهم على إتمام تعليمهم وتنشيط النوادي والبرامج الفكرية والثقافية والرياضية لاستيعاب قدراتهم وشغل أوقاتهم.

أما التصرف بلامبالاة ولا مسؤولية فذلك ثمنه غالٍ جدا ، وكل ما يعانيه البلد حاليا وما سيعانيه هو نتيجة لإهمال الشباب وتحطيم معنوياتهم.

لابد من النهوض بالإنسان لأنه أساس أي تطور، لماذا لا تنمو بلادنا لماذا تنهار أكثر فأكثر لأن قيمة الإنسان تدنت فيها ولا يمكن أن يرقى بلد لا قيمة فيه للإنسان.

إلى متى سيظل شبابنا وجيلنا رهين الأربعة محابس لا أقول المحبسين:

دكة الاحتياطي ودوري المظاليم وسوق القات أو فخ الفراغ والعنف.

الرياضة حل لجميع مشاكلنا في اليمن

السياسة تحتاج إلى روح رياضية

القبائل يحتاجون مرونة ولياقة

والأحزاب تحتاج رياضة لاترويض

والشباب يحتاج تنفيس عن قدراته وطاقاته.

الرياضة أقوى سلاح يمكن أن نواجه بها الطائفية والمناطقية والحزبية والتعصبية والتسلح والتطرف رأينا كيف تمكنت الرياضة في جنوب أفريقيا من اقتلاع سياسة الفصل العنصري.

أيها الساسة يا ناس يا عالم لاتهملوا الرياضة فهي المنقذ وقارب النجاة افتحوا الاندية للشباب لإستيعاب طاقاتهم بدلا من أن يبدوها في الطريق الخطأ ، ارتقوا بالمستوى المادي للاعبين ، اهتموا بالكوادر وادعموا المبدعين.

الفرصة مناسبة لتوجيه نداء للأخ وزير التربية والتعليم بإعادة تنشيط وتفعيل مادة التربية البدنية لتكون مادة أساسية وضرورية.

اليوم تروح تشوف الطلاب في مدرسة الصباح لحظة تأدية النشيد الوطني

وكأنهم دجاج مثلج .

مع الأسف لا يوجد في مدارسنا سوى رياضة واحدة هي رياضة القفز من فوق السور.

القصد أن الشباب خارج نطاق أي برامج حكومية للتشغيل أو التعليم أو الرياضة أو حتى التوعية والتثقيف.

والسؤال إذا لم يكن هناك جسر بين الشباب الذين يمثلون ثلاثة أرباع هذا البلد وخصوصا من الفئة الصغيرة المراهقة وبين الجهات المسؤولة عن النهوض بهم ومساعدتهم في تحقيق طموحاتهم وآمالهم وانتشالهم من واقع الإحباط فأي مستقبل يمكن توقعه ؟!!

اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي

اللهم ارحم ابي واسكنه فسيح جناتك وجميع اموات المسلمين.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الأمن أولاً
دكتور/عبدالعزيز المقالح
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاحتشاد المُدوْزَن بالاسترخاء
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
الثابت في مجابهة الارهاب
كاتب/عباس غالب
كاتب/عباس غالب
الآثار في دائرة الأخطار..!!
كاتب/عباس غالب
عميد ركن/علي حسن الشاطر
التجمّعات العصبوية.. وتصدُّع المجتمعات
عميد ركن/علي حسن الشاطر
كاتب/حسن العديني
فوضى بلا هدى
كاتب/حسن العديني
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.051 ثانية