الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 20 مايو 2019آخر تحديث : 12:02 مساءً
كيف مهدت السعودية والإمارات لإعلان صفقة القرن؟ .... السعودية وسجلها الأسود يمنعها من المشاركة في استضافةمونديال 2022 .... تقرير يكشف خططا أمريكية لتدمير روسيا داخليا وخارجيا... .... صورة قمر صناعي تُظهر آثار الهجوم على أرامكو .... هجمات الفجيرة تؤكد نقاط الضعف الإماراتي .... الأمم المتحدة وصندوق صيانةالطرق يوقعان اتفاقيةب 37 مليون دولار .... وزارة الاتصالات تطالب بإيقاف الحرب والتدمير التي تستهدف خدماتها .... انخفاض الليرة التركية جراء تحركات أمريكية .... وزير النفط العراقي:أنقرة تطالبنا بالمزيد .... روسيتان ضمن ضحايا قصف التحالف الأخير ....
كاتب/عبدالواحد ثابت
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبدالواحد ثابت
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عبدالواحد ثابت
كفى إرهاباً..!!
هم من أوجدوه فكيف يحاربونه؟
واقع عربي مؤلم
التفرغ للبناء والتنمية
الإسلام بريء من أفعالكم
الدستور الجديد سيقودنا إلى المستقبل
المطلوب جرأة وإرادة سياسية
الانحياز للوعي الوطني
الكل يتحمل المسئولية
الدستور.. هو الفيصل

بحث

  
كل عام واليمن بخير
بقلم/ كاتب/عبدالواحد ثابت
نشر منذ: 4 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً
السبت 04 أكتوبر-تشرين الأول 2014 09:04 ص


يهلُّ علينا عيد الأضحى لهذا العام ونحن في أسوأ أحوالنا الاقتصادية والأمنية والاجتماعية جرّاء الظروف والأحداث التي طفت وخيّمت على سماء بلادنا، فما عاشته صنعاء خلال الفترة المنصرمة جعلنا نضع أيدينا على قلوبنا خوفاً مما قد تؤول إليه الأحداث والتطوّرات وحدث ما حدث؛ إلا أن الله ـ جلّت قدرته ـ قد كانت مع إرادة الشعب اليمني الذي عانى ولايزال يعاني الكثير من المتاعب والمصاعب المعيشية والحياتية اليومية، كانت إرادة الله مع إرادة هذا الشعب الذي لا يريد إلا السلم والسلام، شعب ينبذ العنف والاقتتال يطمح بأن يعيش كما تعيش كل شعوب الأرض في أمن واستقرار وعيش كريم. 
وحديث رسولنا الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم قد تجسّد في شعبنا من الحكمة التي أظهرها في كل الأحداث التي مرّت به منذ ثورة الـ26 من سبتمبر وحتى الأحداث الأخيرة في صنعاء، لقد تجلّت حكمة شعبنا بعدم انجراره إلى الفتنة التي كان يُراد له فيها ليقتتل فيما بينه وهذا كان مخطّطاً مدروساً من قبل قوى خارجية أرادت الزج بالشعب اليمني في فتنة طائفية ومذهبية لا يستطيع الخروج منها ولا بعد عقود من الزمن نظراً للتركيبة الاجتماعية وانتشار السلاح في كل أرجاء البلاد، إلا أن العقلاء في هذا الشعب وممن لا يريدون للبلاد إلا كل الخير والأمن والأمان وفي مقدمتهم الأخ المشير عبدربه منصور هادي الذي استطاع أن يترجم الحكمة اليمانية في مواقفه وتعامله وسياساته مع كل المواقف الحرجة والمشاكل الكبيرة، واستطاع أن يخرج اليمن إلى البر الآمن البعيد عن الإعصارات والبراكين التي كادت أن تهدّد اليمن والقذف به إلى المستنقع المجهول.. إلى هنا نقول الحمد لله الذي ألهمنا إلى ما وفقنا إليه وجنّبنا والبلاد الويلات والحروب، وكانت بلادنا هي الاستثناء من بلدان الربيع العربي التي نراها اليوم تدمّر وتُحرق على أيدي أبنائها، وما يدور في سوريا وليبيا والعراق قد جعل اليمن هي الاستثناء لكل تلك الأعمال التدميرية التي قضت على الأخضر واليابس وأعادت تلك البلدان إلى عشرات السنين من التخلّف مع أن إعادة بناء ما دمّرته تلك الحروب تحتاج إلى مئات المليارات من الدولارات كانت هي أحوج ما تكون إليه في البناء والتطور. 
لذا أقول إنه مهما وصلت بنا الأحوال من سوء؛ إلا أننا مازلنا أحسن من غيرنا، وعلينا أن نُحكم العقل قبل العاطفة والمصلحة، ونجعل من مصلحة اليمن هي هدف كل واحد منا فهي ملكنا جميعاً وعلينا بناؤها وهذا واجب وطني وأخلاقي. 
في الأخير لابد لنا أن نحتفل بأعيادنا الدينية والوطنية مهما كانت المنغّصات، وعلينا أن نتسامى فوق الجراح ونجعل من الماضي خلفنا وننظر إلى مستقبل بلادنا وأجيالنا القادمة فهم أمانة في أعناقنا، وعلينا أن نهيّئ لهم ظروف الحياة والعيش الكريم، كما علينا أن نستفيد من غيرنا ممن يبنون أوطانهم حتى أوصلوها إلى مستويات متقدّمة من التطوّر والنماء حتى انعكس ذلك إيجاباً على حياتهم في العيش الكريم. 
في الأخير علينا أن نحتفل بهذا العيد وننسى همومنا وخلافاتنا ونتحسّس من هم محتاجون إلينا من الفقراء والمحتاجين لتكتمل الفرحة وتعمّ السعادة كل ربوع اليمن السعيد، وكل عام والجميع بخير. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
أربع جِهات من المُحتمل أن تكون خلف الهُجوم على ناقِلات النّفط في الفُجيرة
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
إلى الأشقاء في المملكة
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
دكتور/د.عادل الشجاع
الفرح المفقود في العيد
دكتور/د.عادل الشجاع
صحافي/احمد غراب
حصريا في عيد اليمن
صحافي/احمد غراب
كاتب/عبدالله الدهمشي
في مفترق الطرق
كاتب/عبدالله الدهمشي
صحافي/احمد غراب
عيد الضمير الوطني
صحافي/احمد غراب
كاتب/فتحي أبو النصر
على جميع الأطراف مسؤولية تاريخية كبرى
كاتب/فتحي أبو النصر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.053 ثانية