الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2019آخر تحديث : 09:23 صباحاً
جنوب غرب الامانة تقضي بأعدام قاتل بناته الثلاث .... القبض على أخطر خمس عصابات سرقة السيارات والدراجات بصنعاء .... ارهاب عدن يشتكى التحالف لمجلس الامن .... خارجية الاحتلال تعزي الإمارات بوفاة سلطان بن زايد .... شرطة حزيز تضبط قاتل هايل السامعي .... اشتباكات مسلحة عنيفة وسقوط جرحى بعدن .... في عدن البناء فوق محطات الكهرباء مسموح .... اجانب يظهرون في ابين ويختفون بلمحة بصر .... اكاديمي جنوبي ديون اليمن 18 بليون دولار .... جمعية عالمية: سقطرى موقع مهم للطيور والتنوع البيولوجي ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
اليمن .. ما الذي تبقى؟
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و شهر
الثلاثاء 21 أكتوبر-تشرين الأول 2014 12:30 ص


- الشعب اليمني بطبعه غير طائفي ومجتمعنا حتى وقت قريب كان خاليا من كافة المركبات الطائفية وسمومها الفتاكة ، مع اشتداد وطأة صراعات النفوذ تم استيراد أحمد غراب - 
الشعب اليمني بطبعه غير طائفي ومجتمعنا حتى وقت قريب كان خاليا من كافة المركبات الطائفية وسمومها الفتاكة ، مع اشتداد وطأة صراعات النفوذ تم استيراد الطائفية بجميع تبعاتها الدموية لإعادة تصنيعها كبضاعة محلية باعتبارها أحد اهم منتجات مصانع الفوضى الخلاقة.
لعلكم تلاحظون رغم مأساوية الاحداث فإن الشعب اليمني يظهر تماسكا وميلا حقيقيا لتجنب الفتنة قدر الإمكان وعدم الانزلاق في المنحدر الذي وقعت فيه دول اخرى في المنطقة ورغم ذلك كله ما يزال هناك قوى داخلية وخارجية تسعى الى حرق اليمن طائفيا وتخليف بلد لا مؤسسات فيه يعج بفوضى الأسلحة.
الخطر الاكبر هو السعي الى ضرب مكونات المجتمع اليمني ببعضها البعض وتوفير غطاء طائفي للتصفيات والحسابات والصراعات الباحثة عن النفوذ عبر توسيع دائرة الانفلات الأمني.
ما يحدث في اليمن سيؤدي الى انتشار الارهاب وتوسعه وليس الى القضاء عليه كما يتصورون ، العنف لن يولد الا العنف ، والقتل لن يجر سوى الى القتل والاقسى من سباق العنف و التنافس في القتل وتفجير المنازل والبيوت هو تفخيخ الوطن ونسف البيت اليمني الكبير والتورط في ذات مأزق العراق الأليم.
كثيرون تضرروا من احداث العنف السارية وهؤلاء سيجدون انفسهم في خانة المتقاتلين سواء من هؤلاء او اولئك ما يعني توسع رقعة الفتنة لتشمل المجتمع بكافة فئاته والوانه وطيوفه.
اذن ما هو الحل ؟ واي مخرج يمكن ان ينقذ البلد ؟
ينبغي الاسراع بتشكيل حكومي وطني بعيدا عن أي ضغوط سياسية او اقصاءات او معايير خارجة عن الكفاءة والمهنية بالتزامن مع ذلك تنفيذ اتفاق السلم والشراكة وسحب كافة المظاهر المسلحة من كافة المدن واستعادة قوة الدولة وحضورها الميداني في الارض والتعامل بواقعية سياسية، ونظام انتقالي بمراحل محددة، وشروط واضحة أهمها انجاز الدستور.
أن اليمن يقف بين أمرين اما المضي فعلا في تطبيق مخرجات الحوار بجميع صيغها التي تم الاتفاق عليها بين جميع الاطراف، أو التحلي بالشجاعة والاعلان عن أي صيغة وطنية توافقية اخرى قائمة على انقاذ البلد أما أن يترك الحبل على الغارب ويتم الاعتماد كليا على مخرجات الواقع المضطرب حاليا في اليمن ومحددات القوة والسلاح وافرازات العنف الجاري فتلك مغامرة باليمن باتجاه الهاوية.
أذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي 
اللهم أرحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ منصور الانسي
الاتصالات اليمنية تكسب الرهان
كاتب/ منصور الانسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ محمدالعميسي
أمريكا تسعى لانشاء قاعدة عسكرية بحضرموت
كاتب/ محمدالعميسي
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
تكريس قيمة الدولة
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
تحديات الراهن والمستقبل..
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الجوهري في سياسات الولايات المتحدة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
استاذ/عباس الديلمي
نصائح قديمة لحكومة جديدة
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/عبدالله الصعفاني
حماقات التنكر للوحدة ..!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
صحافي/احمد غراب
كلمة ودول عشر
صحافي/احمد غراب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.059 ثانية