الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2019آخر تحديث : 09:24 صباحاً
توجيه عدن يؤجر مبان تاريخية هامة للبساطين .... وزير الاتصالات يطلع على سير العمل في مركز خدمة العملاء بشركة يمن موبايل .... تقرير: اتفاق الرياض خطة إماراتية للبقاء في اليمن .... علم الجنوب يثيرأزمة بين الاطراف المتصارعة في عدن .... حادثة الطعن في حديقة الملز بالرياض نتيجة احتقان بالشارع السعودي .... محكمة اردنية تؤيد حبس متهمين حاولوا التسلل عبرالسعوديةللالتحاق بداعش في اليمن .... ماذا عثروا في غرفة متسول توفي بحادث مروري في تعز .... قائد الجيش البريطاني يحذر من حرب عالمية ثالثة .... نتنياهو: مشاركتنا بأكسبو دبي 2020 تعكس تقدم التطبيع مع الدول العربية .... أكثر من 15 الف قتيل ومصاب حصيلة المظاهرات ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
الوطن حيث تكون آمناً
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوع و يومين
الثلاثاء 04 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 08:22 ص


 - منذ اللحظة الاولى التي عادت فيها الدراجات النارية لتنتشر في صنعاء يدرك المرء أن مسلسل الاغتيالات سيعود, ذلك انها الطريقة الاسرع للاغتيال فالذي يغتال راجلا أو بسيارة يمكنأحمد غراب - 
منذ اللحظة الاولى التي عادت فيها الدراجات النارية لتنتشر في صنعاء يدرك المرء أن مسلسل الاغتيالات سيعود, ذلك انها الطريقة الاسرع للاغتيال فالذي يغتال راجلا أو بسيارة يمكن لحاقه بعكس الذي يركب دراجة نارية يغتال ويفر بسرعة الريح.
قرار منع الدراجات النارية جاء بعد مسلسل اغتيالات استمر شهورا ماضية وضمن سلسلة اجراءات أمنية فلماذا عادت الدراجات وغابت الاجراءات ؟ وأين دور النقاط التي تملأ الشوارع ؟!
الحديث عن الاجراءات الامنية في واقع الفوضى المسلحة الذي عم البلد جعل حال البلد ينطبق عليه قول الشاعر:
ألقوه في اليم مكتوفاً وقالوا له …… إياك إياك أن تبتل بالماء
بداية يجب أن نختار ونحدد بين الدولة واللادولة ؟ 
وبين أن نكون يمنيين أو لانكون.
لايمكن أن تمضي الامور عليه كما هي الآن ويستحيل أن تظل اليمن معلقة 
والشعب حاله واقف ومسلسل تغييب الدولة مستمر.
ثمة حرص متواصل على إفراغ الدولة من محتواها داخليا وتدمير شكلها الخارجي في ذات الوقت وعلى بقاء دولة اخرى داخل الدولة تشل حركتها وتجعل وجودها مثل عدمه.
في اجهزة الكمبيوتر عندما تقوم بتحميل أو تنزيل برنامجين لمكافحة الفيروسات في وقت واحد يتوقف الجهاز وكذلك في جهاز الدولة من الصعب جمع جيشين ونظامين والحديث عن دولة ونظام مستقر الا في حالة واحدة وهي الشراكة الديمقراطية وبالتالي فالطريق الأوحد والأضمن المتوفر حاليا هو المضي في اتفاقية السلم والشراكة وسحب المظاهر المسلحة بالتزامن مع التشكيل الحكومي وعبر المشاركة والشراكة بين جميع المكونات يتم فرض الأمن والاستقرار ويكون النهوض بالبلد مسؤولية الجميع.
لا مجال لسيطرة مكون احد أو اثنين على الدولة إما أن تشمل جميع مكونات المجتمع أو ينهار اليمن وتخسر جميع الاطراف.
أساس الدولة أي دولة هو الانسان والإنسان اليمني لم يعد يساوي قيمة رصاصة أو شظية من مدفع أو عيار طائش يصيب وهو جازع طريقه؟
أي قيمة للآدمية في هذا البلد ؟ أي كرامة للإنسان فيه ؟ 
ما الذي صنعه بكم هذا الوطن حتى تحيلوا ترابه إلى رماد ؟
حلم اليمن بأن يموت جميع اعدائه فلم يمت سوى احب ابنائه.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي.
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ محمدالعميسي
من الاماراتي الى السعودي وجهان لمحتل وأحد
كاتب/ محمدالعميسي
مقالات
عميد ركن/علي حسن الشاطر
داعش والخلايا النائمة
عميد ركن/علي حسن الشاطر
دكتور/عبدالعزيز المقالح
هنيئاً لك الشهادة أيها الزميل العزيز
دكتور/عبدالعزيز المقالح
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أقاليم الغيب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/فتحي أبو النصر
اغتيال سياسي مدني شجاع
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
المسؤولية الوطنية أمام الحوثية
كاتب/عباس غالب
استاذ/عباس الديلمي
إنه لخطر ماحق..!!
استاذ/عباس الديلمي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.043 ثانية