الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 09 ديسمبر-كانون الأول 2019آخر تحديث : 10:59 صباحاً
داعش يتبنى عملية اغتيال الردفاني بعدن .... اثويبيا تقرر انشاء قاعدة عسكرية في البحر الاحمر .... حمدوك يتعهد بإعادة الجنود السودانيين من اليمن .... فريق التقني والمشتريات يتوج ببطولة شركة يمن موبايل .... ميت ينهض قبل دفنه بساعات في خورمكسر .... فشل استغلال فرصة السلام باليمن سيكلف 29مليار دولار .... عصابةنسائية في عدن تعتدي على سائق في محاولة لنهب حافلته .... عدن تعيش حالة فوضى لاشبية لها .... الكشف عن فساد كبير في مصافي عدن .... مقتل مالك محلات تجاربة وجندي في الشيخ عثمان ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
يمنيون ضد اليمن !
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و شهر و يوم واحد
الخميس 06 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 08:17 ص


 - اليمن كفيل بإعدائه فمن ينقذه من جهل بعض أبنائه ؟!
اليمن وحيدٌ كـ عيون أطفالنا التائهة في وادي الذئاب 
كئيبٌ كـ قلوب ذوي الضحايا 
 مقسومٌ كـ صراعات عفاريت الدماء 
اليمن كفيل بإعدائه فمن ينقذه من جهل بعض أبنائه ؟!
اليمن وحيدٌ كـ عيون أطفالنا التائهة في وادي الذئاب 
كئيبٌ كـ قلوب ذوي الضحايا 
مقسومٌ كـ صراعات عفاريت الدماء
مسروق كـ أحلامنا التي اغتالوها 
جريح كـ صوت الشعب الذي بح ولم يسمعه أحد.
في كل شبر من وطني حكاية لن تروى
هلَ سيبقى اليمن هكذا ؟ يِقُتٌلَه الجهل .. وتفرقه المصالح!؟
كيف نعيش الواقع وأحلامنا لا تتجاوز سوق القات ؟!!!
وثلاثة أرباع سكان اليمن الذين هم من الشباب يعانون البطالة 
وعدد الأسلحة ثلاثة أضعاف عدد اليمنيين 
والفقر كافر والجهل المتضخم اشد كفرا 
للمتصارعين والمتحاربين مهلا حياتنا ليست جزءاً من صراعاتكم 
عيون أطفالنا ليست جزءاً من حروبكم 
أنا وطن من اثنين وعشرين مليوناً حالة إنسانية خاصة!
لاتملك إلا أن تكون حزينا في اليمن 
لاتملك إلا أن تكون متفرجا ومتألما صامتا
خلف كل مدينة حزينة داهمها شبح العنف والخراب ذاكرة لاتنسى من الألم
كيف نعيش الواقع و أحلامنا لا تتجاوز سوق القات ؟!!!
وإلى متى نظل نتعايش مع المسار الإجباري لأن كل الخيارات أمامنا سيئة ؟ 
اليمن لم يعد صالحا للحياة والخدمات لكنه مازال مكتظا بالسكان فسبحان الذي ما يخلق بلداً إلا وأهلها أشد منها.
هذا الوطن لم يمتصه الفساد فقط بل تنهشه الجرائم التي ارتُكبت وترتكب باسم الشعب وباسم الدين وبكل الشعارات لاتغني هذا الشعب ولاتسمنه من جوع بل تجوعه وتفتنه وتشرده .
البلادة هي أن تقتل وطنك لتحافظ على حزبك أو جماعتك أو قبيلتك أو .....
إلى متى سنظل مصدومين نتساءل ماذا حدث وكيف ؟ غير قادرين على الانتقال إلى مرحلة ماذا نعمل لإنقاذ اليمن ؟
معنوياتنا منهارة وأصواتنا غارقة في المرارة بسبب حصاد الأبالسة الذي لايتوقف والفلتان الأمني أشبه بوحش مجنون هارب من قفصه وطائح في الشعب..
لم نعد ننتظر قدوم اليمن السعيد بمشدته الحمراء ومشقره الأخضر ، لم نعد ننتظر الأستاذ ازدهار اقتصادي ولا البروفسورة تنمية ولم نعد ننتظر الحاج استثمار ولا الدكتوره سياحة ولا ولا ..
ننتظر بضع ساعات من الكهرباء وجالونات من الماء ، وفرصة استقرار تعم البلد تمكننا من استئناف العمل والحركة والعيش والتعليم والصحة.
نحلم بوقف نزيف الحروب واستعادة الإيمان اليمان والحكمة اليمانية الأصيلة فهل هذا كثير على الشعب؟!
ويبقى السؤال: هل نكون يمنيون وننقذ اليمن أم لانكون ويغرق اليمن؟1
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين 
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
نبراس المعارضة الحضارية البناءة
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
كاتب/خالد حسان
التعليم الجامعي .. تجارة ملازم..!!
كاتب/خالد حسان
كاتب/جمال حسن
الشياطين وراء الراديكالي
كاتب/جمال حسن
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
البداية من التلفزيون اليمني
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
كاتب/عباس غالب
فقط .. لا تنسوا مبادئ الشهيد
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
مفتاح صول»
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.052 ثانية