الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2019آخر تحديث : 10:16 صباحاً
انفجار سيارة في عدن .. وتعزيزات سعودية تصل لواء الاماجد .... جرحى في هجوم على منزل قائد حزام عدن .... جنوب غرب الامانة تقضي بأعدام قاتل بناته الثلاث .... القبض على أخطر خمس عصابات سرقة السيارات والدراجات بصنعاء .... ارهاب عدن يشتكى التحالف لمجلس الامن .... خارجية الاحتلال تعزي الإمارات بوفاة سلطان بن زايد .... شرطة حزيز تضبط قاتل هايل السامعي .... اشتباكات مسلحة عنيفة وسقوط جرحى بعدن .... في عدن البناء فوق محطات الكهرباء مسموح .... اجانب يظهرون في ابين ويختفون بلمحة بصر ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
اليمن أم والأم لها واجب الطاعة
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً
الأحد 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 08:19 ص


  - إذا كان الأشرار يحبون أمهاتهم فلماذا يتعاملون مع الوطن على أنه خالتهم ؟!
الصراع في اليمن يذكرني بـ عيال خالة كانوا يتضاربون لما يطحنوا السوق كله 
إذا كان الأشرار يحبون أمهاتهم فلماذا يتعاملون مع الوطن على أنه خالتهم ؟!
الصراع في اليمن يذكرني بـ عيال خالة كانوا يتضاربون لما يطحنوا السوق كله وبعدين كل واحد يروح يقول لأم الثاني:
" لولا احترامي لك يا خالة أني كنت باقتل أمه قتل ".
هذا على أساس أن الوطن بالنسبة للمتصارعين " أم " وبالنسبة للشعب "خالة".
أهم ما يحتاجه المواطن الآن هو الأمن ، هناك ارتفاع متزايد في جرائم القتل والسرقة بالإكراه في ظل غياب الردع.
القانون كان مثل خيوط العنكبوت _على حد تعبير جوناثان سويفت _ تمسك بالذباب الصغير بينما تسمح للدبابير باختراقها، أما الآن فلم يعد هناك قانون يطبق لا على صغير ولا كبير وكل من لديه غريم يجد الواقع المضطرب حاليا أنسب فرصة للقضاء عليه.
باختصار حال الأجهزة المختصة هذه الأيام مع المواطن يذكرنا بصاحب باص كتب في الزجاج الأمامي ( أشر لي عشان أوقف لك ) وفي الزجاج الخلفي ( آسف مستضيتك ).
أريد أن اسأل هنا هل مازالت الشرطة في خدمة الشعب ؟! 
أعرف أننا أمام وضع استثنائي في البلد مفروض فرضاً اجبارياً وليس اختيارياً ، ولكن استمرار هذا الحال يمثل كارثة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.
واليمن أصبحت المعلقة الثامنة بعد المعلقات السبع شعارها لا اني بنائم ولا اني بصاحي.
والحكومة التي لا تنصف مظلوما من ظالم ولا تأخذ حق الضحية من الجاني إنما هي فزاعة كتلك العصا التي يضعها الفلاحون في حقولهم بعد أن يلبسوها كوفية أو ثوبا ليتوهم اللص أنها آدمي وما هي بآدمي.
الشعب اليمني بسيط جدا لذلك وضع اليمن معقد لأنه كلما ازدادت بساطة الشعب كلما زادت التعقيدات والحكبات من حوله.
كثيرا ما اسأل نفسي في الظلام : أيهما أسوأ غياب الكهرباء أم غياب الدولة ؟ 
فأسمع هاتفا : إذا حضرت الدولة حضر الأمن والكهرباء وكل الخدمات.
اليمن أم والأم لها واجب الطاعة والعقوق بالوطن هو أسوأ أنواع العقوق.
اليمن أم والجنة تحت أقدام الأمهات فكيف تجعلون اليمن جحيما ثم تبحثون عن الجنة؟!
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي 
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ محمدالعميسي
أمريكا تسعى لانشاء قاعدة عسكرية بحضرموت
كاتب/ محمدالعميسي
مقالات
صحافي/علي ناجي الرعوي
عن إنكار البعض ليمنيتهم!!
صحافي/علي ناجي الرعوي
كاتب/محمد عبده سفيان
الحكمة اليمانية لإخراج الوطن من الأزمة الطاحنة
كاتب/محمد عبده سفيان
صحافي/احمد غراب
اليمن الاحتياطي !
صحافي/احمد غراب
كاتب/فتحي أبو النصر
الموسيقى كسموٍّ وجداني
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/يونس هزاع حسان
حيوية التنوُّع
كاتب/يونس هزاع حسان
كاتب/عباس غالب
دروسُ المنتخب
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.066 ثانية