الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 20 سبتمبر-أيلول 2019آخر تحديث : 09:48 صباحاً
وفد قبلي واكاديمي من الهرة يلتقي أعضاء من الكونجرس الأمريكي .... الجبواني: لدينا أدلة على ارتباط الإمارات بـالقاعدة وداعش .... كفايةبقى ياسيسي.. هاشتاج يقلب الموازين على تويتر.. وتفاعل عالمي .... لماذا تحتفظ واشنطن بمخزون النفط الاستراتيجي في كهوف تحت الأرض؟ .... انفجار بالمعلا وجندي يقتل زميلة في زنجبار .... 10سنوات سجن لمدان بسرقة حقائب النساء .... مصادر تكشف عن هوية الشاب ا لذي اعدمته المليشيات في عدن .... امرأة تقتل زوجها حرقا في اب .... اختفاء فتاة في ضروف غامضةفي عدن .... غريفيت: إنهاء الأزمة في اليمن يعد ضرورة أكثر من أي وقت ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي
اليمن رهينة فمن ينقذه ؟!

بحث

  
من وراء أزمة الغاز ؟!
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الإثنين 12 يناير-كانون الثاني 2015 01:09 م


   سألت احد الخبراء العاملين في مجال استخراج الغاز في بلادنا ما سبب أزمة الغاز؟ فأجاب انتاج الغاز مستمر ولا يوجد أي سبب تقني او غيره له علاقة بالإنتاج . قلت إذن اين المشكلة؟ أحمد غراب -

سألت احد الخبراء العاملين في مجال استخراج الغاز في بلادنا ما سبب أزمة الغاز؟ فأجاب انتاج الغاز مستمر ولا يوجد أي سبب تقني او غيره له علاقة بالإنتاج . قلت إذن اين المشكلة؟ ولماذا الغاز معدوم في السوق, والناس يعانون لا يجدون دبة الغاز؟ قال : سبب أزمة الغاز وكل ازمة هو سياسي بالدرجة الاولى لا يمكن أن يستقر السوق ويتوقف الاحتكار ويصل الغاز بانتظام الى المحلات ما لم يكن هناك هدوء سياسي يوفر الأمن والرقابة اللازمة لتوفير الغاز للناس.

يا حكومة الكفاءات ما قيمة الكفاءة إذا عجزت عن توفير دبة غاز للمواطن ؟

هل تعلمون أن سعر الغاز اليمني في كوريا ارخص من اليمن ؟

هل تدركون أن سعر انبوبة الغاز بألف وخمسمائة ريال مرتفع جدا مقارنة بقيمته في كل دول العالم ؟

وانا هنا اتساءل لماذا لا يكون هناك قرار حكومي جاد وفعال بتحصين الاحتياجات الاساسية للمواطنين من ماء وغاز وكهرباء ومشتقات بحيث لا تتأثر بأي وضع كان.

إذا كان في سوريا وسط المعارك الملتهبة يقولون أن الكهرباء لا تنقطع إلا يوماً بالكثير وان المتعاركين انفسهم يسارعون الى اصلاح الكهرباء.

ونحن عندنا الدنيا سلامات ولو جاءت ريح قوية تنقطع الكهرباء ، ولو حصل سوء تفاهم بين القبائل والحكومة أو أي طرف سياسي آخر ينقطع الغاز وتحدث ازمة ديزل ووو .. الخ .

في الماضي باعوا الغاز بيعة سارق واليوم يقطعونه قطع قاطع طريق وما بين السرق وقطاع الطرق وغياب القانون غرق اليمن .

واعود لأسأل الجهات المعنية من وزارة نفط ، ووزارة داخلية ووو الخ ما سبب انقطاع الغاز ؟

اين الغاز الذي يتوقف عليه الخبز الذي هو اساس العيش فهل وصلت الازمة الى رغيف الخبز ؟!!

اذن ما الذي تبقى ؟

هل ما يحدث من ازمة غاز تمهيد لرفع اسعاره ؟ وهل مبلغ الالف وخمسمائة ريال ما زال قليلاً مقابل الدبة الغاز في بلد يباع فيه المتر الغاز للخارج بثلاثة دولارات وقيل بدولار ؟

مع العلم أن المواطن يشتري الغاز في الفترة الاخيرة بألف وثمانمائة وبألفي ريال.

خطر غاز الهنا

وارد على السوق رفع سعره لنا

وشق جيبي ولم يرخص لنا

انا يا غاز انا جنان يا شاري الدبة جنان

وللخارج دنا نحوه وصوب بدولار واعتنى

وصاب وطني

” الحطب، الحطب، الحطب … يابس ، …

اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي

اللهم ارحم ابي واسكنه فسيح جناتك وجميع اموات المسلمين

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
حد البرهان والغيب في الطلسمات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/فتحي أبو النصر
جرثومة الإرهاب
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
اللاجئون.. قصة لم تنته!
كاتب/عباس غالب
كاتب/خالد حسان
لا ينبغي أن تُقيّد ضد مجهول
كاتب/خالد حسان
كاتب/عباس غالب
الجريمة الموجعة.. ومسؤولية النخب!
كاتب/عباس غالب
كاتب/فتحي أبو النصر
فلنقدّس قيم التحديث والتقدم
كاتب/فتحي أبو النصر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.049 ثانية