الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2018آخر تحديث : 03:39 مساءً
بعد اغتيال مسؤول امني في عدن استهداف قائد لواء في تعز .... خبراء يدعون اكتشاف مدينة أسطورية "مفقودة" في إسبانيا! .... استهزاء بالعقوبات: 13 دولة تشتري إس-400الروسية .... تسجيل ثانٍ ينسف الرواية السعودية .... رقبة تاجر مخرات تثير مواقع التواصل الاجتماعي .... بعد تأكيد السعودية "تقطيع جثة خاشقجي"... هذا ما دعا إليه نجله صلاح .... صحيفة تكشف ما وراء كواليس لقاء ميسي وبوغبا في دبي .... هدنة الحديدة: خطوة قسرية مؤقّتة .... الأمم المتحدة تعلن عقد مؤتمر للسلام في اليمن قريبا .... واشنطن بوست: الرواية السعودية الجديدة بشأن خاشقجي “وقاحة” ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
مخاطر انسداد أُفق الحل السياسي..!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 3 سنوات و 9 أشهر و 13 يوماً
الأربعاء 04 فبراير-شباط 2015 08:53 ص


 

يفترض أن تنتهي اليوم المهلة التي حددها المؤتمر الوطني الموسع الذي دعت إليه حركة انصار الله والذي اختتم أعماله مؤخراً في العاصمة صنعاء.

ومن المعروف أن الجهة المعنية بتحديد هذا السقف الزمني هي المكونات السياسية التي تواصل مداولاتها في(موفنبيك) برئاسة المبعوث الأممي جمال بن عمر في محاولة التوصل إلى صيغة الحل الممكن للخروج من شرنقة هذه الأزمة المؤرقة التي تطوق الجميع دون استثناء، وينحصر الهدف من تحديد هذه المهلة الزمنية في ضرورة قيام هذه المكونات بوضع حلول موضوعية لانتشال حالة الفراغ الدستوري الذي تعيشه اليمن.

إننا نعرف جميعاً بأن الخيارات المطروحة أمام هذه القوى تكاد تنحصر في التأكيد على ضرورة العودة إلى مجلس النواب للبت في استقالة رئيس الجمهورية وإجراء الخطوات الدستورية في هذا الشأن، سواء لجهة القبول باستقالة الرئيس أو رفضها، بينما ينحصر التوجه الآخر في الموافقة على إعلان تشكيل مجلس رئاسي ترأسه شخصية جنوبية بديلاً عن الرئيس هادي في حال إصراره على الاستقالة.

ويرتبط الخيار الثالث في هذا الظرف الاستثنائي الذي يعيشه الوطن بتحمل قيادة انصار الله مسئولية قيادة الوطن بما يعني ذلك الانفتاح على كل الاحتمالات التي ستفضي في حال اعتمادها إلى تباين شديد في مواقف فرقاء العملية السياسية.

وأين تكن هذه الخيارات أو غيرها فإن أخطر ما فيها هو وصول هذه الأطراف إلى طريق مسدود.. وبالتالي عدم القدرة على إيجاد مخارج آمنة لتحقيق التسوية السياسية التي تتيح الفرصة أمام كافة هذه المكونات للمشاركة في إيجاد الحل المناسب للوضع الخطير الذي تعيشه اليمن وذلك بمعزل عن فرض منطق الاستقواء من قبل أي طرف كان.

وأخيراً.. تبقى الإشارة مهمة في هذا السياق إلى أن أخطر احتمالات انسداد الأفق السياسي يذهب في اتجاه التشظي والاحتراب والتقسيم.. وبالتالي الدخول في معارك أوارها ..فهل تعي هذه القوى والمكونات وفي مقدمتها حركة أنصار الله خطورة الوضع المازوم الذي يعيشه الوطن فتسارع إلى إحداث فوهة في جدار التشاؤم الذي يكاد يطبق على صدور اليمنيين جميعاً دون استثناء؟!

 
mi�Ai�Ow ��s -serif"; mso-ascii-font-family:Calibri;mso-ascii-theme-font:minor-latin;mso-hansi-font-family: Calibri;mso-hansi-theme-font:minor-latin'>من المعروف تاريخياً أن المصطلحات النقدية والفنية تتناسب طرداً مع التوصيفات والتصنيفات والتعريفات المتجدّدة للعلوم الإنسانية، وأن علم الجمال بوصفه الوعاء الحاضن للنقد الفني والظاهرة الجمالية بعامة؛ اقترن ظهوره بأوروبا التنوير في القرن الثامن عشر، لكن ذلك لا يعني بحال من الأحوال غياب المفاهيم الجمالية في النقد التاريخي، وإن بَدَتْ بمسمّيات خاصة ومخصوصة، ينطبق الحال على الثقافة النقدية العربية، كما على بقية الثقافات النقدية في العالم.
  

Omaraziz105@gmail.com

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
المُقاوَمة انتَصَرَت في الجَولةِ الأخيرة مِن الحَربِ في قِطاعِ غزّة..
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
المُخابَرات الأمريكيّة حَسَمَت أمْرَها وأقَرَّت أنّ الأمير محمد بن سلمان هُوَ الذي أصْدَرَ الأوامِر بقَتْلِ خاشقجي في “جَريمَةِ القَرن”..
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
الاستاذ/خالد الرويشان
التوافق الذي نريد!
الاستاذ/خالد الرويشان
كاتب/حسين العواضي
فارق التوقيت؟
كاتب/حسين العواضي
صحافي/علي ناجي الرعوي
اليمن في عين العاصفة !!.
صحافي/علي ناجي الرعوي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
محاسن الدُّرَرْ
دكتور/د.عمر عبد العزيز
دكتور/عبدالعزيز المقالح
نحو فهم موضوعي لقضايانا الكبيرة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عميد ركن/علي حسن الشاطر
أين دور العقلاء والحكماء..؟
عميد ركن/علي حسن الشاطر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.090 ثانية