الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 16 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 08:39 صباحاً
فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران .... انفجارين كبيرين استهدفا ناقلتي نفط في بحر عمان .... العميد سريع :صاروخ كروز دمر برج المرابقبةفي مطار ابها .... نيويورك تايمز: أمريكا تسلم السعودية أسلحة متطورة بينها قنبلة عالية الدقة .... الغارديان:أكثر من 70 حالة إغتصاب في السّودان! .... حزب الخضر الالماني :لاينبغي السكوت عن جرائم الإمارات في اليمن .... اليونسيف :أم و6 مواليد يموتون كل ساعتين باليمن .... تضررأكثرمن3الاف أسرة جراء سيول الامطار بعدن وتعز ولحج وحضرموت .... عصابة تابعة للحزام الأمني تعدم مصلين في الضالع ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
مرامي استهداف الخيواني..!!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 4 سنوات و شهرين و 28 يوماً
الخميس 19 مارس - آذار 2015 08:49 ص


الجريمة النكراء التي استهدفت حياة الزميل الصحافي والسياسي عبدالكريم الخيواني تمثّل الوجه القبيح الذي يضيق بالرأي الآخر والنيل من الشخصيات الوطنية دون إدراك لعواقب مثل هذه الجرائم التي استهدفت – ولاتزال – عديد الوجوه الوطنية البارزة والفاعلة في المجتمع. 
إن هذا العمل الجبان والمُدان سيظلُّ وصمة عارٍ في جبين القتلة الذين يحاولون إرباك المشهد السياسي وتعطيل مسيرة الحوار الوطني بين مكوّنات ونُخب المجتمع, فضلاً عن محاولة وضع العراقيل أمام الجهود المتواصلة والحثيثة المُخلصة والمبذولة من أجل انتشال الوطن من هذا الوضع الاستثنائي سياسياً وأمنياً، غير إدراك من القوى المتربصة باستقرار الوطن أن هذه الجرائم البشعة لن تثني الجميع عن مواصلة السير في اتجاه إيجاد حلول توافقية ومُرضية بين كل الأطراف والقوى والمكوّنات على الساحة الوطنية. 
ولا شك أنّ الذين خطّطوا ونفّذوا هذا الجُرم المشين؛ إنما يحاولون العبث باستقرار السكينة العامة في المجتمع وإثارة الضغائن والأحقاد، ومحاولة تفكيك اللُحمة الوطنية، وهو ديدن هذه العصابات المتربّصة باستقرار الوطن؛ سواء في ارتكاب هذه الجريمة النكراء أم في غيرها كتلك التي حدثت وبصورة متواترة خلال سنوات الأزمة الأخيرة. 
وأخيراً لا أخفي القارئ الكريم أن نبأ اغتيال الرجل نزل على نفسي كالصاعقة؛ بالنظر إلى أن الشهيد ينتمي إلى الأسرة الإعلامية، وأن مرتكب هذا الجُرم استهدف أحد الذين ناضلوا طويلاً وفي مختلف الظروف دفاعاً عن الحقيقة سواء اختلفنا أم اتفقنا مع رؤيته وخطّه السياسي, فضلاً عن أن الرجل لم يحمل في أي يوم من الأيام بندقية أو رصاصة؛ وإنما كان سلاحه على الدوام الحرف والكلمة. 
وإذ أترحّم على روح الشهيد الخيواني, فإنّني أتمنّى أن يكون هذا الحزن هو آخر أحزان اليمنيين الذين تتطلّب منهم الضرورة اليوم أن يتنبّهوا إلى هذه الأيادي العابثة بتعزيز روح التوافق وتعميق مبدأ الولاء الوطني وتعظيم قيم الشراكة وسد كل منافذ التشرذم والقطيعة. 
 ولا نامت أعين الجُبناء.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا صدَمَتنا مُوافقة حُكومات مِصر والأردن والمغرب على “صفقة القرن”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
قيم ما قبل الدولة والأطراف «المربوشة»
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
المعنى ومعنى المعنى
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/علي ناصر البخيتي
وحيُ اللّحظة
كاتب/علي ناصر البخيتي
كاتب/عبدالله الدهمشي
في تعقيدات الأزمة الراهنة
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/علي ناصر البخيتي
وحيُ اللّحظة
كاتب/علي ناصر البخيتي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
التشويق البلاغي في الحديث النبوي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.058 ثانية