الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 16 أكتوبر-تشرين الأول 2018آخر تحديث : 11:03 صباحاً
هادي يطيح بن دغر: تحصين للنفوذ السعودي وتبرئة للإمارات .... حملة تجنيد أمريكية في مخيم الركبان … تدريبات خاصة و600 دولار راتب .... التايمز: ترامب يمشي على حبل مشدود في قضية اختفاء جمال خاشقجي .... 55 عاماً على استقلال جنوب اليمن: الاحتلال باقٍ... بنُسخة أبشع .... 15 مليون جنيه أجر جون سينا فى “التجربة المكسيكية” مقابل 8 مشاهد .... أكبر حاملة طائرات أمريكية تصل إلى الدوحة على متنها 3 آلاف عنصر .... غرق وتصرر مئات المنازل وقطع طرق في المهرة بسبب لبان .... الخارجية الفلسطينية تحذر من آثار مشروع استيطاني في الخليل .... بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو إلى إجراء "تحقيق موثوق به" بشأن اختفاء خاشقجي .... مصادر: محكمة مصرية تقضي بإعدام 3 متشددين أدينوا بقتل رجال شرطة ....
كاتب/علي ناصر البخيتي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/علي ناصر البخيتي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/علي ناصر البخيتي
القاعدة والتحالف...ايهما أكثر ارهابا من الآخر
إخوان اليمن ما بين سندان سلمان ومطرقة بن زايد
المعركة البرية قادمة "الجيش السعودي وكتائب من المرتزقة يستعدون لاجتياح اليمن"
عن بغل السياسة الكبير مروان الغفوريي
من عجائب الحرب في اليمن:
ضرورة تحالف الحوثيين علناً مع صالح وحزب المؤتمر في اليمن
سنعود للحوار مجدداً لحل الأزمة في اليمن..لكن بأي ثمن؟
مبادرة لحل مأساة عدن تمهيداً لمنح الجنوب حق تقرير المصير
عبدالملك الحوثي: نحن معك في "معركة الكرامة" دفاعاً عن اليمن
وحيُ اللّحظة

بحث

  
مخاوف على فرحة الجنوبيين ونصيحة للحوثيين
بقلم/ كاتب/علي ناصر البخيتي
نشر منذ: 3 سنوات و 3 أشهر
الخميس 16 يوليو-تموز 2015 01:25 م


لا املك وأنا أرى الفرحة في عيون ابناء عدن وأبناء الجنوب حتى الساكنين منهم في صنعاء الا أن ابارك لهم فرحتهم، ونصرهم الذي لم يكتمل، بغض النظر عن من الذي دعم او مول او ساهم أو حتى فرح بنصرهم، سواء كانت السعودية أو أمريكا أو حتى اسرائيل، المهم أن هناك فرحة لدى الغالبية العظمى من أبناء عدن لا ينكرها أحد، وأعتبر أن ذلك استفتاء شعبي على تواجد الحوثيين والجيش اليمني ـ الذي لا تزال النظرة اليه انه جيش 7/7 ـ.
ما حدث درس ينبغي على الحوثيين أخذه في الاعتبار، وقد نصحناهم مرارا وتكرارا أن قتالهم في مناطق ليس لهم فيها حاضنة شعبية سينقلب عليهم، مهما حققوا من انتصارات، فالقرار الأخير هو لأبناء المنطقة، أي منطقة، طال الزمن أو قصر.
خشيتي على فرحة أبناء عدن والجنوبيين ناتجة عن عدة مخاوف:
ـ سعي الانتهازيين الى تجيير ذلك النصر لصالحهم، سواء هادي وبقية عيال العاصفة، أو أي قيادات جنوبية تاريخية، وتوظيفه في معاركهم الخاصة.
ـ حدوث خلافات وعنف بين المجموعات المقاتلة التي ساهمت في ذلك النصر.
ـ سيطرة تنظيمات إرهابية على الوضع حتى ولو كانت بمسميات جديدة لكن سلوكها سيفضحها.
ـ عدم اكتمال النصر نتيجة الاحتفال المبكر به، مع انه لا يزال نصر جزئي وصغير حتى على مستوى عدن، وان كان له تداعيات معنوية كبيرة على طرفي الصراع.
لكن ومع كل تلك المخاوف لا أملك إلا أن أقول للجنوبيين:
ـ أنتم من تقررون مصيركم.
ـ أنتم من تقررون كيفية التعامل مع تلك المخاوف.
ـ أنتم من يجب أن يواجهها.
نصيحة اوجهها للحوثيين ولكل القوى الشمالية:
يجب ان تفكروا جديا في الانسحاب من المحافظات الجنوبية، وفق ترتيب آلية تضمن تسليم تلك المناطق لأبنائها وتمكنكم من الانسحاب الآمن لكم ولوحدات الجيش، لأنه لا حاضنة شعبية لكم هناك، ولا مكان لكم في الجنوب حتى لو قاتلتم تحت راية رسول الله نفسه وفي حضوره، فأبناء تلك المناطق هم أصحاب القرار حتى لو تعارض ذلك مع آية قرآنية أو حديث قدسي أو حديث نبوي أو زامل شعبي.
دعوا عدن والجنوب، فليسيطر عليها هادي أو الدواعش، او حتى الاسرائيليين، لا شأن لكم بهم، ولستم أحرص على مصالحهم من أنفسهم، وعندما يستنجد ابناء تلك المناطق بكم ـ وليس بعض الانتهاريين أو قلة محسوبة عليكم ـ يمكنكم التدخل بغطاء شعبي يوفر لكم الشرعية، كما وجدت السعودية شرعية بتدخلها في الجنوب على وجه الخصوص.
و عندما يأتيكم ضرر من من يسيطر على عدن أو أية محافظة جنوبية، أو يحولها الى نقطة انطلاق لمهاجمتكم، عندها يمكنكم الدفاع عن أنفسكم بقدر نوعية الهجوم عليكم.
لا أتوقع أن يسمح أبناء عدن أو الجنوب بشكل عام بتحويل مناطقهم الى مسرح لإدارة العمليات ضدكم، أو ضد الشمال، او لانطلاق الجيوش لقتالكم، وان سمحوا بذلك فسيبررون ما قمتم به في السابق وما قد تقومن به لاحقا.
دعوا الجنوب يعلن خياراته، مهما كانت، حتى لو وصلت الى فك الارتباط، ذلك شأنهم، ولا يحق لكم ولنا كشماليين أن نكون أوصياء عليهم، وقد قلنا هذا الكلام مرارا، وقبل كل تلك الخسائر في الأرواح والممتلكات.
دعوهم يقرروا نوع العلاقة التي يريدونها مع الشمال، يحب أن ينتقل ذلك النقاش الى الداخل في الجنوب، وهم من يقررون مصيرهم ومصير علاقتنا معهم، ونحن لنا الخيار بعدها، إما أن نوافق على مقتراحاتهم، أو نتركهم وشأنهم، ونفك ارتباطنا بهم.
من حائط الكاتب على الفيسبوك
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتبه/ سارة المقطري
المهرة … ودائرة المخطط السعودي الاماراتي في اليمن
كاتبه/ سارة المقطري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
هل سَيكون تَجميد الوَدائِع والاستثمارات مِن بَين العُقوبات التي يُهَدِّد بِها ترامب السعوديّة؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أستاذ/ عبد الباري عطوان
صَفَقَة إغلاق مَلف جريمة اغتيال خاشقجي اكتَمَلَت والبَحث بَدَأ عَن كَبشِ فِداءٍ على غِرار “لوكربي”..
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
أستاذ/عبد الباري عطوان
هل بدأ الاتفاق النووي يعطي مفعوله بهذه السرعة\
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
تركيا تنجرف الى الحرب بقوة ضد الدولة الاسلامية والمكافأة الأمريكية منطقة عازلة مساحتها نصف لبنان
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
المخطط الرباعي الأمريكي الروسي التركي السعودي
أستاذ/عبد الباري عطوان
صحافي/عبدالباري عطوان
الهدنة في اليمن جاءت متأخرة..
صحافي/عبدالباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
مئة يوم على عاصفة الحزم وعام على قصف مواقع الدولة الاسلامية كيف يكون المخرج من هذا المأزق؟
أستاذ/عبد الباري عطوان
كاتب/مهدي منصوري
قوة الردع اليمنية!!
كاتب/مهدي منصوري
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.121 ثانية