الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 15 ديسمبر-كانون الأول 2018آخر تحديث : 07:18 مساءً
اعتقال أكثر من 85 شخصا في احتجاجات .... مفاوضات اليمن تنفيذ «اتفاق السويد» قبل الجولة الثانية .... فدائيّ فلسطين ينفذ عملية نوعية ضد جنود اسرائليين .... أستراليا تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل .... رجل يقتل زوجته بعد التأمين على حياتها بملايين الدولارات! .... دبلوماسيون: قرار مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن قبل 25ديسمبر .... اللواء جلال الرويشان: هناك جولة أخرى من المشاورات لم يحدد زمانها ومكانها حتى الآن .... لجنة دعم السلام باليمن ترحب بالاتفاق المعلن في السويد .... قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 100 فلسطيني في الضفة خلال اليومين الماضيين .... استقالة الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ....
إستاذ/عبدالجبار سعد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed إستاذ/عبدالجبار سعد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
إستاذ/عبدالجبار سعد
أنا كل هؤلاء ولاحرج !!
أخرجو آل صالح من أرضيتكم إنهم أناس يتطهرون !!
عندما نتودد لأعداء الله بذبح التاريخ !!
أنا من بقايا النظام !!
من سهيل اليماني إلى المتبرئ من أبيه !!
بين مكر الشيخ وخيانة المنشق وتوبتة
يشتمون الغرب ويقتلون المسلمين !!
متى يعتبر أبو جهل الزمان؟!!
بين انتظار الحوار الذي لم يتم .. وبين هدير الخصام
الناقصون وأهل الكمال

بحث

  
عندما يحرقون القرآن ..
بقلم/ إستاذ/عبدالجبار سعد
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و 4 أيام
الجمعة 10 سبتمبر-أيلول 2010 05:21 م


سينبعث نور ساطع يضيء أفئدة المؤمنين بالله واليوم الأخر من كل الأديان وسيسمعون من كل مكان في هذا الوجود ومن أعماق ضمائرهم نداء الله الأزلي في هذا القرآن العظيم يقول :
"يا أيها الناس قد جاء كم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا .. فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمة منه وفضل ويهديهم إليه صراطا مستقيما "
 فيقرأه من لم يكن يعلم به منهم وتستضيئ به أرواحهم فيؤمنون وتعمى بصائر غيرهم من الجاحدين  .
 ****
عندما يحرقون القرآن .. ستفوح رائحة زكية تعطر أرواح جميع المؤمنين بالله واليوم والآخر في أرجاء كوكبنا الأرضي من كل الملل والديانات دون غيرهم من الجاحدين فتسعد هم وتسمعهم نداء الرحمة الأزلي .. "يا ايها الناس قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم فآمنوا خيرا لكم وإن تكفروا فإن لله مافي السموات والأرض وكان الله عليما حكيما "
فتكون مناسبة الهداية لكل من كتب الله لهم الهدى من خلقه أجمعين .
****
عندما يحرقون القرآن .. سينقسم الخلق فريقين وسيتلو الحق على مسامع خلقه بكلام يفهمه ويستيقنه كل بلغته وعلمه حين يسمعون ..
"لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا .. ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون .. وإذا سمعوا ما أنزل على الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مماعرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين .. وما لنا لا نؤمن بالله وماجاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين "
فيوقن المؤمنون ويجحد الكافرون ..
***
عندمايحرقون القرآن..سيلتحق كل فريق بفريقه مختارين فلا يبقى إلا مؤمن وكافر .. ومقسط وقاسط ..
ورقيق الفؤاد وقاسي القلب ..
وسيتساءل الناس عن سر هذا النور الذب شاع في الآفاق فعميت عنه بصائر الكافرين وأحرقته وأشرقت به قلوب المؤمنين وعظمته  فيعلمون أنه كلمة الله إلى خلقه أجمعين وآخر الكتب التي خاطب الله بها عباده فيقرأه كل من علم به ومن لم يعلم به حين يبلغه نوره  قراءة من جاءته رسالة من حبيب عزيزعليه تنبؤه بأخباره  بعد طول الغياب ..
***
عندما يحرقون القرآن .. سيجيء نداء الحق من عليائه ليذكر البشر أجمعين والكافرين من أهل الكتاب قبل كل الآدميين أن اليهود ومن التحق بهم من المشركين من أهل الكتاب قد أرادوا أن يفعلوا بكلمة الله وآيته المنظورة "عيسى عليه السلام"
رسول الله ..وروح منه
ما أرادوا أن يفعلوه بكلمته الخاتمة المسطورة " القرآن العظيم " فلم يفلحوا رغم الدعاوى " وكذّبهم الله في قرآنه الذي سيظل يتلى إلى يوم الدين ..فقال ..
" وقولهم أنا قتلنا المسيح بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما ..وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا .."
****
  حين يحرقون القرآن .. سيعلم الناس أنه قد جاء في إنجيل برنابا أصدق الأناجيل .. أن قدرة الرب كانت حاضرة في لحظة محاولة الرومان صلب سيدنا عيسى عليه السلام .. فما إن وصل جند الإمبراطورية الرومانية لأخذ ه عليه السلام حتى تحول " الخائن يهوذا " وهو الحواري الخائن الذي أوشى بالسيد المسيح " إلى مايشبه صورة المسيح فأخذه الجند وصلبوه فيما انقشع سقف المعمورة التي كان فيها سيدنا عيسى وحواريوه وارتفع عليه السلام إلى الأعالي .. معلنا للجميع أنه سيعود في آخر الزمان ليؤمن به كل أهل الكتاب.
***
حين يحرقون القرآن .. ستشتعل نار الله الموقدة في قلوب من حقت عليهم كلمة العذا ب فتقربهم إلى منازلهم في دركات الجحيم فلا يقبل منهم شفاعة ولا يؤخذ منهم عدلا ولا هم ينصرون ..ويقول الله لتلك النار " يانار كوني بردا وسلاما على عبادي المؤمنين "..وستبقى كلمة الذين كفروا السفلى .. وكلمة الله هي العليا إلى يوم الدين .
****
حين يحرقون القرآن .. سيحمد الله وكل عباده المؤمنين لكل من أنكر حتى بقلبه من أهل الكتاب أجمعين وسيكون من غاب منهم فرضي كمن حضر وشارك في إحراقه ومن حضر فأنكر كمن غاب ..
 وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ..
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ أ. عبدالعزيز البكير
رسالة إلى المتشاورين في السويد
كاتب/ أ. عبدالعزيز البكير
مقالات
أحمد الشبواني
من يسكت هذا الثرثار !
أحمد الشبواني
كاتب/همدان العليي
الحزب الاشتراكي اليمني، محطات من الفشل..!
كاتب/همدان العليي
سيف الوشلي
حسن زيد.. حديث القبح والأحقاد!
سيف الوشلي
دكتور/محمد جميح
قناة المستقلة والحوار الصريح
دكتور/محمد جميح
دكتور/احمد اسماعيل البواب
الأكتتاب واستثمار رؤوس الأموال (1- 2)
دكتور/احمد اسماعيل البواب
صحيفة/الجزيرة السعودية
الجزيرة السعودية:اليمن يواجه حلحلة الملفات الصعبة لتجاوز المشكلات المعقدة
صحيفة/الجزيرة السعودية
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.095 ثانية