الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 19 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 09:58 صباحاً
طيار يمني يقصف مواقع في قلب اسرائيل .... السعودية تُجند الأطفال للحرب في اليمن .... الأميركيون يفارقون الإنكار: أنصار الله أسقطوا طائراتنا .... اليابان تعبر عن قلقها من إرسال واشنطن 1000 عسكري إضافي من جنودها للشرق الأوسط .... روسيا تعترض قاذفات استراتيجية أمريكية لدى اقترابها من حدودها .... محاكمة البشير الأسبوع المقبل .... السعودية: ارتفاع أسعار 55 سلعة غذائية .... بيلوسي: الكونغرس سيقاتل لوقف الدعم عن السعودية .... فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران ....
صحفي/عبدالملك الفهيدي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحفي/عبدالملك الفهيدي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحفي/عبدالملك الفهيدي
الأمن أولاً وعاشراً ..!
أزيلوا الأعلام الشطرية أو استقيلوا !!
الفهيدي يكتب عن تصريحات بعض المسؤولين!
من يردع المشترك؟!
ماذا سيقول الصراري وأمثاله لأبناء الشهداء؟

بحث

  
مؤامرة لا تحتاج لتفسير..!
بقلم/ صحفي/عبدالملك الفهيدي
نشر منذ: 8 سنوات و أسبوعين
السبت 04 يونيو-حزيران 2011 10:26 م


ما حدث أمس اعتداء غير مسبوق كان هدفه إكمال المشروع الذي يسعى له الانقلابيون منذ أكثر من أربعة أشهر.
التطور الدراماتيكي الذي حصل أمس واستهداف مسجد دار الرئاسة أثناء أداء الرئيس وكبار قادة الدولة للصلاة كان عملاً مدبراً ومخططاً له ولهدف واضح ومعلوم هو اغتيال الرئيس وكبار قادة الدولة وبالتالي إيجاد أرضية ملائمة للانقضاض على السلطة.
صحيح أن التحقيقات جارية بشأن الحادث لكن مؤشرات المؤامرة واضحة على تورط أولاد الأحمر وعصاباتهم بشكل مباشر في الحادث، وثمة دلائل كثيرة سواء من التهديدات التي أطلقها أولاد الأحمر خلال الأيام الماضية عبر وسائل الإعلام أو من خلال أفعالهم وممارساتهم في منطقة الحصبة.
وما يزيد الأمر وضوحاً أن عبد القوي القيسي مدير مكتب صادق الأحمر اعترف لـ"الجزيرة" بأنهم من يقفون وراء استهداف دار الرئاسة بالقذائف ولن يشفع له نفيه فيما بعد.
مسارعة قناة سهيل إلى إعلان مقتل الرئيس لم يكن سبقاً صحفياً كاذباً بل كان دليلاً على أن ما حدث أمر دبّر بليل.
إذن التورط المبدئي لأولاد الأحمر لم يعد يحتاج إلى دليل مهما حاولوا نفي تورطهم بل ربما تكشف التحقيقات عن وقوف آخرين مع أولاد الأحمر في المؤامرة التي استهدفت الرئيس وكبار قيادات الدولة.
تزامن حادث الاعتداء على دار الرئاسة مع ما حدث في تعز يعطي مؤشراً مهماً على خيوط مؤامرة نسجت بشكل دقيق, ففي الوقت الذي أعلنت فيه قناة سهيل مقتل الرئيس وبدأت تنتشر شائعات عديدة في الشارع كان المسلحون التابعون للإخوان المسلمين ومعهم مسلحو أحزاب المشترك في تعز يقومون بالاعتداء على جنود الأمن ويحاولون الانتشار في شوارع تعز واقتحام المؤسسات الحكومية وكأنهم كانوا على علم بما سيحدث مسبقاً.
المشهد لا يحتاج إلى تفسيرات كبيرة بل يحتاج إلى التعاطي معه كمؤامرة يجب أن يدفع ثمنها مرتكبوها، ولم يبقَ الآن سوى أن يدرك الناس أن هذه القوى الانقلابية بعد أن عجزت عن تحقيق أهدافها في استغلال الاعتصامات للوصول إلى السلطة تحولت إلى استخدام العنف وبالأصح العمل العسكري المسلح للانقضاض على السلطة خصوصاً حين نجد أن المستهدفين هم الرئيس ورئيس الحكومة والبرلمان والشورى وكبار قيادات الدولة، وبعبارة أخرى فلو كانت المؤامرة نجحت لكان الانقلابيون وجدوا مبرراً لتحقيق هدفهم نظراًَ لحالة الفراغ الدستوري التي كانت ستحدث.
إذن أفشل الله المؤامرة ولم يعد سوى أن تكشف الأجهزة المختصة بقايا أبعادها وتتخذ إجراءاتها بحق مدبريها ومنفذيها دون تلكؤ لأن المسألة باتت تتعلق بمستقبل شعب وأمة ووطن ولم تعد تتعلق برئيس أو قيادات فقط.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/احمد اسماعيل البواب
مشكلة اليمن الأساسية
دكتور/احمد اسماعيل البواب
صحافي/طاهر حزام
رسالة حزين إلى الشهيد محمد الخطيب
صحافي/طاهر حزام
إستاذ/عبدالجبار سعد
متى يعتبر أبو جهل الزمان؟!!
إستاذ/عبدالجبار سعد
نصر طه مصطفى
سلامات لأحبتي في سبأ
نصر طه مصطفى
كاتبة/عبير ناصر
فاسدون بأجندات مختلفة يركبون موجة ( ثورة الشباب)
كاتبة/عبير ناصر
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عن ثقافة الخوف
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية