الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 16 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 08:39 صباحاً
فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران .... انفجارين كبيرين استهدفا ناقلتي نفط في بحر عمان .... العميد سريع :صاروخ كروز دمر برج المرابقبةفي مطار ابها .... نيويورك تايمز: أمريكا تسلم السعودية أسلحة متطورة بينها قنبلة عالية الدقة .... الغارديان:أكثر من 70 حالة إغتصاب في السّودان! .... حزب الخضر الالماني :لاينبغي السكوت عن جرائم الإمارات في اليمن .... اليونسيف :أم و6 مواليد يموتون كل ساعتين باليمن .... تضررأكثرمن3الاف أسرة جراء سيول الامطار بعدن وتعز ولحج وحضرموت .... عصابة تابعة للحزام الأمني تعدم مصلين في الضالع ....
كاتب/عبدالله سلطان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبدالله سلطان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عبدالله سلطان
لك الله يا «غزة»..!!
الخزي للعالم.. والنصر للمقاومة
المؤامرة أخبث
الحرب حتى النصر
الطاقة والطاقة الشمسية ومصادر أخرى
الشعب يريد أن يعيش
استثمارات من أجل الوطن
االطريق إلى إعادة بناء الهيئة الدولية!!
الاختلال في الهيئة الدولية!!
إلى متى تستمر الإدارة الأمريكية في سياستهاالفاشلة؟!

بحث

  
التحول نحو عالم جديد
بقلم/ كاتب/عبدالله سلطان
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 22 يوماً
الإثنين 23 سبتمبر-أيلول 2013 10:17 ص


 

< الإدارة الأمريكية تعترف بعظمة لسانها أنها لم تعد قادرة على استصدار أي قرار من مجلس الأمن يخول لها القيام بإشباع طبيعتها العدوانية ضد هذا الشعب أو ذاك.. وهذا يعني أنها لم تعد تحتكر التحكم في السياسة الدولية، وتوجيهها حسب أطماعها الاستعمارية الاستبدادية الرأسمالية المتوحشة، ولم تعد قادرة على الادعاء بتمثيل المجتمع الدولي أو التحدث باسمه.. وهذه مؤشرات جداً توضح أن بداية النهاية للعالم الأحادي القطب، والبداية في ظهور عالم متعدد الأقطاب يعيد التوازن الدولي، ويحقق للعالم المستضعف الأمن والسلام والطمأنينة من توحش القطب الأوحد «الإدارة الأمريكية».

< ومن أهم عوامل ذلك إحساس وشعور الإدارة الأمريكية أن الشعب الأمريكي صار يرى في إدارته في البيت الأبيض عدم المصداقية ومضللة وتكذب وتلفق الأخبار والحكايات والقصص لتعتدي على شعوب أخرى وأنظمتها الوطنية.. إضافة إلى الوقوف العالمي ضد قيام الإدارة الأمريكية بعدوانها على سوريا وحتى حلفائها الأوروبيين تخلوا عن المشاركة في هذا العدوان، ناهيك عن الكونغرس الذي ماطل وسوّف في إعطاء رئيس الإدارة الأمريكية الضوء الأخضر للعدوان على سوريا، وذلك بعد رفض البرلمان البريطاني طلب رئيس الوزراء البريطاني كاميرون للمشاركة مع الإدارة الأمريكية في العدوان على سوريا، إضافة إلى مظاهرات الشعب الأمريكي ضد العدوان على سوريا، وما شكل ذلك من ضغط حتى على الأكثر تحمساً للعدوان على سوريا مثل «ماكين» - عضو الكونغرس - والذي كان منافساً لأوباما في الانتخابات الرئاسية.

< هذا ويأتي الموقف الروسي والصيني المتصلب إلى جانب سوريا وإحباط أو إفشال العديد من قرارات مجلس الأمن باستخدام حق النقض ضدها.. وإلى جانب القوتين بقية دول بريكس «الهند ، جنوب أفريقيا، والبرازيل».

< جدية التحذيرات الروسية للإدارة الأمريكية من أي عدوان على سوريا دون مسوغ قانوني من مجلس الأمن؛ لأن ذلك سوف يكون عدواناً على سوريا وخرقاً للنظام الدولي.. ومع التحذيرات الروسية تواجدت روسيا بقواتها البحرية في شرق البحر المتوسط بشكل لم يسبق له نظير والوفاء بما أبرمته مع سوريا من صفقات السلاح دون انقطاع.

< من العوامل الأخرى وهي مهمة ثبات سوريا أمام التهديدات رئيساً، وحكومة وجيشاً، وأمناً، وشعباً، وثبات بل وتحذير وتهديد محور المقاومة من إيران إلى لبنان الوطني العربي الإسلامي ورسائلهم بأن أي عدوان على سوريا ستكون عواقبه وخيمة، وأن العدوان الأمريكي إذا بدأ بالطلقة الأولى فإنه لن يكون الذي يحدد الطلقة الأخيرة، ولن يقدر على إيقاف اتساع الحرب، منوهين أن سوريا ليست وحدها.

< هذه التحديات التي وقفت في وجه الغطرسة والكبر والعدوان الأمريكي بأن العالم لم يعد هو، وأن هناك قوى جديدة يجب أن تحتل موقعها في العام لإنتاج عالم جديد مختلف عما أرادته الإدارة الأمريكية من استبداد العالم وأمركته.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا صدَمَتنا مُوافقة حُكومات مِصر والأردن والمغرب على “صفقة القرن”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
البيان الاماراتية
اليمن والتوافق الضروري
البيان الاماراتية
كاتب/يونس هزاع حسان
اتساع دائرة الإرهاب
كاتب/يونس هزاع حسان
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الوطن وثوراته المعاقة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/خالد حسان
خطر الإرهاب لا يزال ماثلاً
كاتب/خالد حسان
الاستاذ/خالد الرويشان
أيها الأمل أين أنت.. أيها الوطن ماذا بقي منك؟
الاستاذ/خالد الرويشان
كاتب/عبدالله الصعفاني
طماطم أسبانيا.. ورمان اليمن!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.053 ثانية