الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 19 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 09:58 صباحاً
طيار يمني يقصف مواقع في قلب اسرائيل .... السعودية تُجند الأطفال للحرب في اليمن .... الأميركيون يفارقون الإنكار: أنصار الله أسقطوا طائراتنا .... اليابان تعبر عن قلقها من إرسال واشنطن 1000 عسكري إضافي من جنودها للشرق الأوسط .... روسيا تعترض قاذفات استراتيجية أمريكية لدى اقترابها من حدودها .... محاكمة البشير الأسبوع المقبل .... السعودية: ارتفاع أسعار 55 سلعة غذائية .... بيلوسي: الكونغرس سيقاتل لوقف الدعم عن السعودية .... فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
من الحوار إلى العمل
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و 27 يوماً
الإثنين 20 يناير-كانون الثاني 2014 12:08 م


 رغم كل التحديات والصعوبات فقد أوشك مؤتمر الحوار الوطني الشامل على إسدال ستارة النهاية لمداولاته التي استمرت قرابة العام.. وهو ما ترك شعوراً عارماً بالارتياح لدى مختلف الأوساط المحلية والخارجية على حد سواء، باعتبار أن تلك النتائج تعد تأسيساً لعقد اجتماعي جديد يفضي إلى قيام الدولة الضامنة والعادلة، يتساوى فيها جميع اليمنيين تحت ظلال العدالة والحرية والمساواة وسيادة القانون وعلى قاعدة من الشراكة الوطنية والحكم الرشيد. 
 لقد شكلت أدبيات مخرجات مؤتمر الحوار الوطني إطلالة على المستقبل الذي ينشده ويتطلع إليه كل أبناء الوطن في الداخل والخارج.. كما تعد هي تلك المخرجات ردماً لحقبة من مخلفات وتبعات الماضي بكل فصوله وأدواته المأساوية، إذ أكدت أجواء التوافق على قيام الدولة الاتحادية التعددية الديمقراطية، عوضاً عن الدولة المغرقة في المركزية الضاربة أنيابها في الظلم والفساد والاستحواذ.. والتأكيد كذلك على تعدد خيارات الأقاليم وإدارتها على النحو الذي يمكن المجتمعات المحلية من تطوير قدراتها بالاستفادة من الموارد المحلية، فضلاً عن أن هذه المخرجات تتوخى تحقيق العدالة وجبر الضرر وتعميق قيم الحرية والعمل على مبدأ التوافق والشراكة الذي سيسهم راهناً وفي المستقبل على إخراج البلاد من مجمل دوائر التحديات التي أعاقت مسيرته طيلة العقود الخمسة الماضية. 
وفي الوقت الذي تحمل فيه هذه الأدبيات جينات مشروع حضاري طموح يؤسس للمستقبل، فإن أمر ترجمة مضامينه ومنطلقاته إلى وقائع معاشة يعتمد بدرجة أساسية على جدية النخب السياسية في تعاطيها مع مخرجات هذه التسوية، فضلاً عن استمرار دعم المحيط الإقليمي والدولي لمسار الدولة اليمنية الاتحادية الناشئة على درب هذا الطموح المشروع..وقبل كل ذلك، فإن بلورة نتائج ومخرجات هذا التوافق الوطني الذي عبرت عنه نتائج مؤتمر الحوار يرتكز في نجاحه على قبول الأطراف السياسية بأن ثمة مرحلة جديدة ينبغي التسليم بقواعدها في إدارة مصالح اليمن وأمنها الإستراتيجي وفقاً لمنظور التوافق الوطني وبمعزل عن تلك التي تعرض مكونات المجتمع للتحلل وأمن الوطن للخطر
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كيف لا نشعر بالعار من أفعالهم ..؟!
دكتور/د.فارس السقاف
ليس رداً على الرئيسين ناصر والعطاس
دكتور/د.فارس السقاف
صحفي/فكري قاسم
رسائل ل عبدالملك الحوثي(1) سيدي عبدالملك .. DVD حُسين ؟!
صحفي/فكري قاسم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
المُسافر إلى اللا مكان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاستاذ/خالد الرويشان
حضرات السفراء المبجّلين .. نقطة نظام !
الاستاذ/خالد الرويشان
كاتب/خالد حسان
سلوكيات مرفوضة
كاتب/خالد حسان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.053 ثانية