الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 26 أغسطس-آب 2019آخر تحديث : 08:34 صباحاً
قتلى وجرحى من الانتقالي بكمين لـلقاعدة جنوب اليمن .... الطيران الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء صيدا .... إيران تنفي قصف إسرائيل أهدافا تابعة لها في سوريا وتهدد تل أبيب وواشنطن .... قاصف 2k تعطل الملاحة بمطار أبهاء .... الكشف عن منظومتي دفاع جوي جديدة .... ترامب يظهر مشاكستة في قمة السبع ويتهم كندا بعدم النزاهه .... بوكو حرام تنشر ارهابها من جديد في نيجيريا .... أكثر الخاسرين من وجود قوات السودان في اليمن يتحدث عن قرار الانسحاب .... ماكرون يصف حرائق غابات الأمازون بأنها حالة طوارئ دولية .... مسؤول إيراني يعتذر بعد تعرض مسنة عراقية للضرب في مطار مشهد الإيراني ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
حقائب وزارية وهموم مثقلة..!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 9 أيام
الإثنين 16 يونيو-حزيران 2014 09:13 ص



استكمالاً لحديث الأمـس، نأتي اليوم للحديث عن الضلع الآخر لقوام هذا التغيير الحكومي.. وأعني حقيبتي الخارجية والإعلام، خاصة وإن أمام وزير الخارجية الجديد جمال عبد الله السلال مهام كبيرة، يرتبط أكثرها في إيصال صوت اليمن إلى الخارج بمعزل عن هذه التداعيات الراهنة، فضلاً عن حشد مزيد من الدعم الأممي لليمن، خاصة إذا ما عرفنا أن المرحلة القادمة تتطلّب جهداً ديبلوماسياً مكثّفاً يسهم في معالجة القصور في المستويات و القنوات الدبلوماسية وتفعيل هذا الأداء على مستوى الخارج. 
*** 
وإذا ما أتينا إلى حقيبة الإعلام الذي كُـلّف بتحملها إحدى القيادات المشهود لها بالكفاءة والتفاني والإخلاص وأحد المنتمين إلى هذه الأسرة.. وهو الأخ العزيز الأستاذ نصر طه مصطفى الذي يحفل سجلّه باقترابه الشديد من هموم الإعلاميين باعتباره أحد أفراد هذه الأسرة المتميّزين منذ كان نقيباً للصحفيين ومسؤولاً عن قيادة عدد من مؤسساتها، إذ تنتصب أمامه مسؤوليات إضافية في إطار هذه المهمة الشاقة والتي لا تقتصر – فقط – على إعادة هيكلة المؤسسات الإعلامية تمشّياً مع روح العصر ومتغيراته وإنما ترتبط كذلك بتطوير وتحديث الأداء (كادراً وإمكانات وخطاباً) أمام المنافسة الشديدة التي تواجهها الوسائل الإعلامية الرسمية وسط غابة الإعلام الفضائي الذي لا حدود له وحرية الإعلام غير المسبوقة، الأمر الـذي يتوجّب على القيادة الجديدة في هذه الوزارة القيام بمراجعة شاملة لطبيعة أداء هذه المؤسسات وفحوى رسالتها وسبر أغوار أهدافها الآنية والمستقبلية وطموحاتها الاستراتيجية في عالم متغير. 
*** 
 وباختصار فإن أحداً من الوزراء لن يُكتب له النجاح مالم تكن ثمة منظومة تعمل تضامنياً داخل مجلس الوزراء، حيث لا فرصة بعد الآن للراحة أوالانشغال عن خدمة المواطن الذي ناله ما ناله من المشقة والمعاناه خلال الفترة المنصرمة.. وقد حان له الوقت اليوم أن يأخذ قسطاً من الراحة.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ طالب الحسني
التسوية المعقدة جنوب اليمن.. المعالجة السعودية الإماراتية تتضمن الإطاحة بحلفاء هادي
كاتب/ طالب الحسني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
وأخيراً عُرف السر والقادم أكبر يا اهل اليمن
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
مقالات
استاذ/عباس الديلمي
تحالفوا .. تشاركوا.. لكن من أجل اليمن
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/عبدالله الصعفاني
المونديال.. أفيون العالم!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
دكتور/د.عمر عبد العزيز
والصين أيضاً
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/محمد عبده سفيان
الاختبارات والغش والكهرباء
كاتب/محمد عبده سفيان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
النموذج الاستثناء عربياً
دكتور/د.عمر عبد العزيز
دكتور/د.عادل الشجاع
التغيير بين الحُلم والقُدرة
دكتور/د.عادل الشجاع
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.042 ثانية