الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 21 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 09:42 صباحاً
صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة .... مسلحون يغلقون مدخل الخضراء بعدن .... مقتل واصابة4 باشتباكات في مقيل بالمنصورة .... امن لحج يدفع شاب للانتحار .... وفاة مغترب يمني من ابناءريمة في حادث مروري بالسعودية .... ناشطون:محققي صنعاء يظهرون بهندام مرتب .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال الزوقري بتعز .... مؤسسة الاتصالات تحذر من توقف وشيك للاتصالات والانترنت لانعدام النفط ....
صحفي/فكري قاسم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحفي/فكري قاسم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحفي/فكري قاسم
سلام يانبيل الأسيدي
من حكايا الحرب (1)..أغنى إنسان في اليمن
عن تدمير القصر الجمهوري في تعز .. حبوبين والا لا؟
من ذولا الحمير
إننا في محنة حقيقية يا الله .
مجنون بيده حجر؟!
ورجعوا لا فوق صالح ؟!
محنة أهل الكهف ..!
موسم " الشواعة" في تعز
إخوة الشامبانزي

بحث

  
وليمة للجيش الذبيح
بقلم/ صحفي/فكري قاسم
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و 9 أيام
الثلاثاء 12 أغسطس-آب 2014 01:47 ص


تخيلوا لو أن صور الجنود اليمنيين المذبوحين كانت لمواطنين من غزة قام إسرائيليون بذبحهم وزرق بصورهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي كلها.. ما الذي سيحصل في اليمن؟ بالتأكيد سنسمع مشايخنا الدينيين وهم على زاعق واحد: يا غارتاه.. هذا حرام.. هذا جرم. وستشهد شوارع المدن الرئيسية في اليمن مسيرات ومظاهرات وجمع تبرعات لإخواننا المذبوحين غزة. لدينا- في هذه المسائل- مبعققين كثر، وقبل يومين شاهدت في قناة يمن شباب تقريراً إخبارياً عن مسيرة حاشدة من أجل غزة، قال عنها المذيع وهو بخالص حماسه الثوري: صنعاء تنتفض من أجل غزة. حبوبين والله.. صنعاء تنتفض لغزة، والجيش ينتفض نفض في حضرموت، والجماعة ولا بحسهم.. أصلاً هؤلاء الجنود هم مش تبعهم، تبع الناس التانيين. وفي المنصة التي اجتمع حولها المنتفضون من أجل غزة، كان "الديلمي" وهو مفتي حرب صيف 1994 يقف كأي بطل انتفض من أجل السماء، ولكأن الجنود اليمنيين الذين تم ذبحهم في الجوار مجرد دُمى متحركة، ومشائخنا لا يهدرون طاقاتهم في الهدار الفاضي طبعاً. لدى "الإصلاحيين" قدرة أكبر من الحوثيين في مسألة الحشد إلى المسيرات، لكن كلاهما متفوق في مسألة تطنيش الدم اليمني، وهو بالنسبة إليهم مجرد وقود لاستمرار معارك المجد التي يخوضها الاثنان ضد أمريكا وإسرائيل في اليمن، باعتبار اليمن هي الأخرى بالنسبة إليهم بلداً مقطوعاً من شجرة . العيش في الخارج مُريح ونتائجه مشجعة أكثر من العيش في الداخل، حيث لا مقدسات حقيقية يمكن القتال من أجلها.. على أن مواجع غزة عمل مريح ومربح، والهنجمة على أمريكا وإسرائيل من الداخل تشبه المثل القائل "اخبط الوطاف يفهم الحمار." غزة وجع آخر، والداخل مليء بالمواجع، لكن الملاحظ أن الإصلاح والحوثيين ليسا لوحدهم من يعيشون في الخارج ويتشنجون لمواجع الآخرين أكثر مما يتشنجون لمواجع بلادهم، الواضح أن مشاعر كل قادة البلد وكباراتها لم تعد هنا في اليمن. وحتى الإعلام الرسمي والمحلي يكتفي كعادته بنقل الأخبار، ولا يقوم بدور المحرض للناس ليخرجوا من بيوتهم إلى الشوارع رفضاً لهذه المجازر التي باتت تقدم اليمنيين بوصفهم شعباً بلا ضمير جمعي، لكأن "المرقشي" وجماعته الإرهابية قاموا بذبح تيوس لوليمة لئيمة على شرف الجيش الذبيح.

*صحيفة اليمن اليوم
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عارف أبو حاتم
كيف انحرف هذا الشاب الجميل؟!
كاتب/عارف أبو حاتم
صحافي/علي ناجي الرعوي
هل وصلت خناجر (داعش) إلى اليمن؟
صحافي/علي ناجي الرعوي
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
اليمن مسئولية الجميع
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عن مؤتمر الحوار الوطني ومخرجاته المجمدة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/حسن العديني
مزرعة السكاكين
كاتب/حسن العديني
كاتب/عباس غالب
بصراحة شديدة أمام الحكومة..!!
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.036 ثانية