الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 26 أغسطس-آب 2019آخر تحديث : 08:34 صباحاً
قتلى وجرحى من الانتقالي بكمين لـلقاعدة جنوب اليمن .... الطيران الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء صيدا .... إيران تنفي قصف إسرائيل أهدافا تابعة لها في سوريا وتهدد تل أبيب وواشنطن .... قاصف 2k تعطل الملاحة بمطار أبهاء .... الكشف عن منظومتي دفاع جوي جديدة .... ترامب يظهر مشاكستة في قمة السبع ويتهم كندا بعدم النزاهه .... بوكو حرام تنشر ارهابها من جديد في نيجيريا .... أكثر الخاسرين من وجود قوات السودان في اليمن يتحدث عن قرار الانسحاب .... ماكرون يصف حرائق غابات الأمازون بأنها حالة طوارئ دولية .... مسؤول إيراني يعتذر بعد تعرض مسنة عراقية للضرب في مطار مشهد الإيراني ....
كاتب/عبدالله سلطان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبدالله سلطان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عبدالله سلطان
لك الله يا «غزة»..!!
الخزي للعالم.. والنصر للمقاومة
المؤامرة أخبث
الحرب حتى النصر
الطاقة والطاقة الشمسية ومصادر أخرى
الشعب يريد أن يعيش
استثمارات من أجل الوطن
االطريق إلى إعادة بناء الهيئة الدولية!!
الاختلال في الهيئة الدولية!!
إلى متى تستمر الإدارة الأمريكية في سياستهاالفاشلة؟!

بحث

  
ما يجري في اليمن جزء من المؤامرة على الدول العربية!
بقلم/ كاتب/عبدالله سلطان
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام
الإثنين 16 ديسمبر-كانون الأول 2013 11:48 ص


ـ اليمن جزء، لا يتجزأ من المؤامرة التي يتعرض لها الوطن العربي منذ زمن فما بدأ في العام 2011م مما سمي بـ” الربيع العربي” كما أحبت الإدارة الأمريكية تسميته، أو كما أحبت وزيرة الخارجية السابقة للإدارة الأمريكية “كونداليزارايس” الفوضى الخلاقة.. هذه الفوضى التي بدأت مبكراً في لبنان في سبعينيات القرن الماضي، وكما حصل في الجزائر منذ وقت مبكر بعد لبنان، وقبلها الصومال، ثم كانت السودان، فتونس، فليبيا، فمصر، فاليمن، فسورية...لكن استعصت الجزائر، ولبنان على الربيع العربي المبكر، وفشلت الطائفية والمذهبية أن تطيح بالنظامين، أو إيقاع البلدين في الفوضى الخلاقة، لكنها نجحت في الصومال، وفي تونس وليبيا، ومصر. أما السودان فقد ضحى بالجنوب لإقامة دولة مستقلة، لكن الفوضى الخلاقة مازالت في كردفان، في العراق سقط النظام بغزو عسكري أمريكي ليتركها بعد ذلك للجماعات الإرهابية المسلحة بعد أن سرح الجيش العراقي، ودمر مقدرات وإمكانات الدولة ..في تونس جاءت الحكم الجماعة الإسلامية” النهضة” وفي ليبيا بعد أن اسقط النظام وتم تصفية القذافي لتترك للجماعات المسلحة وهي متنوعة من حركات دينية مختلفة وتعاني اليوم من هذه الجماعات.. بينما تونس اليوم تنقض بوجه النظام أما مصر فقد سقط النظام، وجاء الإخوان ليجربهم المصريون سنة ثم ثاروا عليهم ليحرروا مصر من قبضتهم بمساعدة الجيش...اليمن جزء من الربيع العربي...لكن فشلت بعض القوى من أن يصلوا، وينفردوا بالسلطة...في سورية حتى الآن فشلت الجماعات المسلحة ..وها هي السنة الثالثة وبدلاً من سقوط النظام.. ها هي الجماعات المسلحة تتهاوى ويستعيد الجيش السوري المناطق السورية من أيدي المسلحين...الصومال في وضع لا تحسد عليه.. إنه مشروع واحد صهيو أمريكي لتدمير الدول العربية، وجيوشها، وقوات أمنها، واقتصاداتها وعمرانها وإثارة الفتن فيها، وتقسيمها إلى دويلات تحت الهيمنة الصهيونية. 
ـ كما ذكرت اليمن جزء من الوطن العربي، مستهدف دولة وجيشاً، وأمناً واقتصادياً ووحدة، ولا نقول أن الربيع العربي قد فشل كلياً، ولكن نجح جزئياً.. وذهب الخصوم إلى مؤتمر حوار.. لكن الدولة، وأجهزتها العسكرية، والأمنية تتعرض للتخريب، والتدمير، والقاعدة تمارس نشاطاتها المسلحة ضد قيادات المناطق، وقياداتها في العديد من المحافظات، والأمن منفلت، وأجهزة الداخلية تعاني من العجز فالاعتداءات متكررة على أنابيب النفط، وعلى أبراج وخطوط الكهرباء والتنمية معطلة، والاغتيالات للضباط والقادة العسكريين تسير على قدم وساق، وجرائم القتل، والتقطع، والنهب، والخطف في عموم المحافظات، والقتال في دماج، والحراك في الجنوب ..إنها الفوضى الخلاقة تماماً وهناك من يسعى إلى إفشالها من خلال محاولة إفشال مؤتمر الحوار...فالمشروع الصهيو أمريكي بدأ بالانحسار بصمود سورية وبسقوط الإخوان في مصر. وفشل المشروع في لبنان، والجزائر ويقاوم الآن في تونس...وشرارة المقاومة في ليبيا بدأت ..لأن سقوط الإخوان في مصر كان الصفعة القوية للمشروع الصهيو أمريكي ..لكن نحن في اليمن نتحاج إلى التفافة شعبية حول المبادرة، وتشكيل اصطفاف وطني من أجل اليمن ضد الاصطفاف المذهبي والطائفي والقبلي ..كي يسقط المشروع الصهيو أمريكي ونستعيد صياغة الدولة الوطنية القومية الديمقراطية. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ طالب الحسني
التسوية المعقدة جنوب اليمن.. المعالجة السعودية الإماراتية تتضمن الإطاحة بحلفاء هادي
كاتب/ طالب الحسني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
وأخيراً عُرف السر والقادم أكبر يا اهل اليمن
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
مقالات
الزعيم الذي ألْهَم الرؤساء
الشرق الاوسط
من أجل اليمن
الشرق الاوسط
كاتب/عبدالله سلطان
عام 2014م تحولات كبيرة!!
كاتب/عبدالله سلطان
دكتور/عادل الشجاع
اليمن إلى أين؟
دكتور/عادل الشجاع
دكتور/د.عمر عبد العزيز
شجاعة التنازل الحُر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالله سلطان
بين حقوق الإنسان.. وحقوق الشعوب !
كاتب/عبدالله سلطان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.060 ثانية