الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 27 يونيو-حزيران 2017آخر تحديث : 09:06 صباحاً
افشال زحوفات للمرتزقة في تعز ومأرب .... اسقاط طائرة استطلاع سعودية في صعدة .... استشهادواصابة 10مواطنين بينهم طفل في غارة للعدوان على منزل برازح .... خسائر كبيرة للمرتزقة في عملية نوعية لابطال الجيش واللجان بشبوة .... البحرية اليمنية تعلن استهداف سفينة إنزال عسكرية للغزاة .... مجازر النظام السعودي في مارب ( تتواصل) .... انتصارات عظيمة لابطال الجيش واللجان على العدو .... عادل العوفي: ابرياء “سوق المشنق” يكشفون :العرب كل العرب متورطون في الدم اليمني.. .... «أسوشيتد برس»: شبكة سجون سرّية في اليمن بإشراف إماراتي وأميركي!  .... «غوانتنامو» إماراتي ــ أميركي في الجنوب  ....
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed عربية
RSS Feed تقارير
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  الجيش العراقي يعلن استهداف منزل كان يضم البغدادي وقادة لتنظيم الدولة الإسلامية
الثلاثاء 14 فبراير-شباط 2017 الساعة 09 صباحاً / ردفان برس/متابعات
 
  شنت القوات الجوية العراقية غارة على منزل يعتقد أن قائد تنظيم الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي، كان يجتمع فيه مع قادة آخرين للتنظيم، بحسب ما ذكره الجيش العراقي في بيان، دون أن يحدد إن كان البغدادي قد أصيب في الغارة أو لا.

وقال البيان الذي نشر الاثنين إن الطائرات العراقية من طراز إف-16 استهدفت المنزل الذي يوجد في غرب العراق يوم السبت.
ونشر البيان أيضا أسماء 13 شخصا من قادة التنظيم، قال إنهم قتلوا في الغارة، لكن قائمة الأسماء لم تشمل اسم البغدادي.
ووصف البيان العملية بأنها "نوعية"، وقال إنها تمت بالتنسيق بين القوات الجوية وقيادة العمليات المشتركة. وقد تمكنت خلية استخبارية - بحسب ما ذكره البيان - من متابعة رتل البغدادي وبعض القادة الآخرين من سوريا حتى دخوله قضاء القائم في الأراضي العراقية.
مصدر الصورة AP
Image caption بيان الجيش لم يذكر اسم البغدادي بين القادة الـ13 الذين قال إنهم قتلوا في الغارة
وذكر البيان أن مسؤول الملف الأمني في التنظيم، أبو عبد الله الأنباري، كان بصحبة البغدادي وسبعة آخرون من قادة التنظيم. ويضيف البيان أن هدف قدوم البغدادي هو لقاء قادة التنظيم العراقيين والأجانب لبحث انهيار التنظيم في الموصل واختيار خليفة له.
وتوجه الرتل - بحسب رواية البيان - يوم السبت 11 فبراير/شباط إلى قرية الزلة وإلى منزل مكون من طابق واحد داخل بستان هناك. واستهدفت الطائرات - بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة - مكان الاجتماع.
وجاء في البيان أن الغارة أدت إلى "قتل 40 شخصا من مسلحي التنظيم، كان في حوزتهم أحزمة ناسفة وأسلحة ... كانوا ينوون استخدامها في عمليات إرهابية، وقتل 24 انتحاريا قدموا من سوريا، معظمهم من الأجانب، وتدمير ست عجلات مفخخة وعدد من المواد المتفجرة والصواريخ، كان من المفروض إرسالها إلى الموصل."
ثم انتهى البيان قائلا إن الغارة الجوية استهدفت موقع اجتماع قادة التنظيم وقتلت 13 مسلحا، وذكر قائمة بأسمائهم. ومن بين تلك الأسماء مسؤول الأمن، ومسؤول الإعلام، ووالي الفرات، ومسؤول الملف الكيمياوي.

 
 

اكثر خبر قراءة عربية
الجزيرة تفجر غضب السعوديين بكاريكاتير اعتبروه مسيئا (لسلمان)
مواضيع مرتبطة
الدفاع الروسية تنفي وقوع حوادث بين طائراتها ومدمرة أمريكية في البحر الأسود
رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي: حكومة البشير قضت نحبها
معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل
البنتاغون بعد مجزرة الموصل: لن نخفف أسلوب القتال
شهود عيان يصفون مجزرة داعش بحق 100 عراقي في الموصل
في ثان صفعة يتلقاها ترامب.. القضاء يرفض استئنافه إعادة العمل بحظر مهاجرين مسلمين والقضاة قد يتحولون الى غريم يحد من قراراته الطائشة
ملك الأردن يبدأ بتغييرات واسعة في ديوانه قبل التعديل الحكومي
18 قتيلا بتفجيرين انتحاريين استهدفا اسواقا شعبية في مدينة الصدر وحي البلديات في بغداد “الدولة الاسلامية” تتبنى مسؤوليتها عن احدهما
مجلس الأمن الدولي يصوت بالإجماع على مشروع القرار الروسي بشأن وقف إطلاق النار في سوريا
مصر والسعودية... كيف تبدّلت الأحوال؟

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2017 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.081 ثانية