الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 18 أكتوبر-تشرين الأول 2017آخر تحديث : 08:30 صباحاً
ما السيناريوهات المحتملة إثر عودة التوتر إلى «عدن» جنوب اليمن؟ وما حقيقة الاتفاق السعودي الإماراتي بالتخلص التدريجي من حزب الإصلاح .... دك تجمعات مرتزقة الجيش السعودي بنجران .... «الحرس الوطني» السعودي إلى حدود اليمن بتدريب وإمداد أميركي .... البنتاجون: مقتل العشرات من تنظيم داعش في ضربة جوية استهدفت معسكري تدريب باليمن .... بن حبتوريحيي الدور الحيوي لوزارة الاتصالات التي تعمل بعمق ولديها أفكار تطويرية .... مقتل وإصابة 7أشخاص بمواجهات بين متظاهرين ومليشيا المرتزقة بمدينة مأرب .... مصرع 91 مرتزقاً في عمليات قنص بصرواح ونهم خلال أسبوع .... هادي لايزال يلعب دور المرافِق للحاكم العسكري البريطاني .... «ثورة 14 أكتوبر» اليمنية تفرّق الثوار... عادت بريطانيا .... مصرع سبعة من مرتزقة العدوان في صرواح ....
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed عربية
RSS Feed أخبار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  نيويورك تايمز: تقسيم السعودية آت لا محالة!
الأربعاء 24 مايو 2017 الساعة 02 مساءً / ردفان برس
 
 
صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية نشرت قبل أيام خريطة على موقعها الإلكتروني يحدد شكل الشرق الأوسط الجديد.
في هذا الشكل 14 دويلة، الخريطة لا تختلف كثيراً عن دراسة بعنوان: «استراتيجية لإسرائيل في الثمانينيات» أعدها «عوديد بينون» وهو موظف سابق فى وزارة الخارجية الإسرائيلية، وبالرغم من أن الدراسة تم إعدادها فى ظل نظام دولي قائم وقتئذ على ثنائية القطبية، إلا أنها تحمل الكثير مما يجب التوقف عنده نحو دول المنطقة.
صحيح أن نظام «الثنائي القطبية» اختفى بزوال الاتحاد السوفيتي في مطلع التسعينيات من القرن الماضي، إلا أن الهدف يظل باقياً، كما أن تغيير النظام الدولي قد يكون في صالح هذا الهدف خاصة إذا كانت الأوضاع الداخلية العربية تعطي الفرصة.
ويمكن استعراق النقاط التالية:
– استعادة شبه جزيرة سيناء بمواردها القائمة والكامنة هدف أساسى لإسرائيل، وتحقيق هذا الهدف فى المدى الطويل، يقوم بتجزئة مصر إقليميا إلى وحدات جغرافية منفصلة، وتقول الدراسة إن رؤية دولة قطبية مسيحية فى صعيد مصر، إلى جانب عدد من الدول الضعيفة ذات سلطة إقليمية مصرية لا سلطة مركزية، هو مفتاح التطور التاريخى الذى لا يبدو مستبعداً فى المدى الطويل.
– تفتيت سوريا والعراق إلى مناطق إثنية ودينية، على غرار لبنان هو هدف من الدرجة الأولى بالنسبة لإسرائيل فى الجبهة الشرقية على المدى البعيد، ففى العراق تقوم ثلاث دول، أو أكثر من حول المدن العراقية الرئيسية، البصرة والموصل وبغداد، إذ تنفصل مناطق شيعية فى الجنوب عن الشمال السني والكردي بأكثريته ويكون بذلك التقسيم الطائفي متاحاً على غرار سوريا فى العهد العثماني.
– تفتيت سوريا وفق التركيب الإثني الطائفي إلى عدة دول مثل لبنان بحيث تقوم على ساحلها دولة علوية شيعية، وفى مناطق حلب دولة سنية، وفى منطقة دمشق دولة سنية أخرى معادية للدولة الشمالية، ويشكل الدروز دولة ربما فى الجولان وفى حوران وشمال الأردن، وتزعم الدراسة أن هذه ستكون ضمانة للسلام فى المنطقة على المدى البعيد.
– شبه الجزيرة العربية بأسرها مرشح طبيعى للانهيار وأكثر من غيره اقتراباً منه بجانب فعل ضغط داخلى وخارجى، وهذا الأمر غير مستبعد فى معظمه خصوصاً فى السعودية، سواء بقيت قوة اقتصادية أم انخفضت فى المدى البعيد.
– ينبغي أن تؤدي سياسة "إسرائيل" حرباً أو سلماً إلى تصفية الأردن بنظامه الحالي، ونقل السلطة إلى الأكثرية الفلسطينية.
– تتحدث الدراسة عن استثمار الجانب العرقي والإثني لتقسيم بلاد المغرب العربي إلى كيانات تقضى على وحدة الدولة، وكذلك اليمن، أما السودان فيشمل تقسيمه أكثر من كيان، واحد في الشمال، وثان في الجنوب، وآخر في الشرق، ورابع في الغرب.
حين تقرأ هذه الدراسة سترى ما تحقق منها حتى الآن، فالسودان تم تقسيمه، والعراق أصبح أقرب إلى دويلات سنية وشيعية وكردية، وها هي سوريا تدور الحرب فيها من أجل تقسيمها، وحين ننظر إلى الخريطة التي نشرتها «نيويورك تايمز» سنجدها موصولة بهذه الدراسة.
تصنيف :

 

اكثر خبر قراءة عربية
جمال خاشقجي لـ«الواشنطن بوست»: السعودية الآن لا تُطاق.. لم تكن دائمًا بمثل هذا القمع
مواضيع مرتبطة
الجزيرة تفجر غضب السعوديين بكاريكاتير اعتبروه مسيئا (لسلمان)
أزمة الخليج»: أمورٌ خفيّة
زعيمة حزب اليسار الألماني: السعودية تدعم التنظيمات الإرهابية في سوريا
مُستشرق إسرائيليّ: الصراع على العرش بالسعوديّة لم ينتهِ وبن نايف لم يقُل كلمته الأخيرة وبن سلمان ورطّ المملكة باليمن ولا يُمكن استبعاد الانقلاب على الملك ونفي نجله
منظمة: مقتل نحو 750 مدنيا بقصف التحالف خلال شهر في سوريا والعراقر
ترامب يلقى ترحيبا حارا في السعودية رغم تعرضه لانتقادات حادة في الداخل
ترامب يلقى ترحيبا حارا في السعودية رغم تعرضه لانتقادات حادة في الداخل
“إيعازات بالقطعة” استراتيجية جديدة لعاهل الأردن في خطاب أدواته.. الملك عبد الله يتحدث عن خدمات النقل العام والخدمات الالكترونية بعاصمته كعائقين للاستثمار ويطلب حلّهما.. رسائل بالجملة توجهها عمان قبيل “دافوس″ والأسد المتأهب معاً..
هل كانت مجلة “الايكونوميست” محقة في توقعاتها المتشائمة لمستقبل الاقتصاد والاستقرار في السعودية؟ وهل انتقادها لمراسيم العاهل السعودي الاخيرة في محلها؟ لنا رأي آخر
ترامب يشكو من عدم تحمل السعودية نصيبا عادلا من تكلفة دفاع أمريكا عنها

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2017 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.062 ثانية