الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 19 يونيو-حزيران 2018آخر تحديث : 02:13 مساءً
مصرع وإصابة عدد من مرتزقة الجيش السعودي بعسير .... موقع إنترسبت: قذائف سعودية تمزق أجساد مدنيين في اليمن .... السويد تفوز على كوريا الجنوبية .... ناطق الجيش :الحسم العسكري في الساحل الغربي بيد الجيش واللجان وأبناء تهامة .... إستشهاد4 وإصابة فتاة بغارة على منزل في منطقة المنظر بالحديدة .... مونديال روسيا 2018 .. ألمانيا تسقط أمام المكسيك وسويسرا تحرج البرازيل .... صربيا تتخطى كوستاريكا بصعوبة في المونديال .... غريفيث يؤكد استمراره في بذل الجهود لوقف العمليات العسكرية .... القبض على زورق أجنبي بعد أنباء وجود قوات فرنسية في اليمن .... وكيل هيئة الطيران المدني ومدير مطار الحديدة ينفيان سيطرة قوات العدوان على المطار ....
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed عربية
RSS Feed أخبار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  بلومبيرغ: أسباب اعتقال 11 اميرا سعوديا ليس فواتير الكهرباء وانما أسباب سياسية
الأربعاء 10 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 07 صباحاً / ردفان برس/
 
 


كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية عن مفاجأة من العيار الثقيل، بشأن حادثة اعتقال 11 أميراً من أفراد الأسرة الحاكمة، الخميس الماضي، أثناء تجمهرهم في القصر الملكي.
وأعلنت الوكالة الإخبارية أسماء بعض الأمراء السعوديين المقبوض عليهم بعد اتهامهم بالتجمهر اعتراضاً على عدم تحمل الدولة تكاليف فواتير الكهرباء، مشيرة إلى أن السبب ليس ما أعلنته السلطات السعودية.
وقالت “بلومبيرغ”، في تقرير نُـشر على موقعها، مساء الاثنين، إن نجلي مالك “المراعي”، أكبر شركة ألبان سعودية، من بين الأمراء الذين أعلنت المملكة القبض عليهم الأسبوع الماضي بسبب التجمهر ضد قرار الحكومة بالتوقف عن دفع فواتير الخدمات لهم، مؤكدة أن الأمراء “نايف بن سلطان” و”سعود بن سلطان”، أبناء الملياردير سلطان بن محمد الكبير، مؤسس شركة المراعي، كانا من بين 11 أميراً تم القبض عليهم، بالإضافة إلى الأمير نايف عضو في مجلس إدارة شركة المراعي، ورئيس ثالث أكبر شركات الاتصالات السعودية “زين”، وذلك بحسب ثلاثة أشخاص مطلعين.
ولفت التقرير إلى أن عائلة “الكبير” في الأسرة الحاكمة في السعودية تضم عدداً من رجال الأعمال البارزين، لكنهم بعيدون عن صنع القرارات السياسية.
وذكر التقرير أيضاً أن أحد أفراد الأسرة المالكة في السعودية نشر مقطعاً صوتياً تحدى فيه المسئولين السعوديين، وقال إن كل الاتهامات ضد الأمراء المقبوض عليهم، يوم الخميس الماضي، “مزيفة تماماً” و”لا يمكن تصديقها”، وأكدت “بلومبيرغ”، أنها تأكدت من صحة التسجيل بعد عرضه على شخصين مطلعين على القضية، رفضا ذكر اسميهما.
وفي التسجيل، يتساءل الأمير عبدالله بن سعود بن محمد عن كيفية أن يكون الأمراء لديهم مشكلة مع دفع فواتير الكهرباء والخدمات، قائلاً: “إن كل الأمراء المحتجزين لديهم قدرات مالية كبيرة، ورباهم أباؤهم على طاعة الملك”، وذلك وفقاً للوكالة الأمريكية.
وفي التسجيل الصوتي أيضاً يقول الأمير عبدالله إن الأمراء المحتجزين تم اصطحابهم مع أحد أقاربهم إلى مبنى محافظة الرياض بعدما تلقوا استدعاءات للتحقيق في عمل سابق معه. وأضاف أنه حينما وصلوا منعهم الحراس من الدخول بطريقة “استفزازية” ولم يتعرفوا على أي شخص ممن يتعاملون معهم، مشيراً إلى أن بعض الأمراء انتابهم “حماس الشباب”، وبدأت بعض المناوشات، ثم ألقي القبض عليهم. لكن في النهاية عاد الأمير عبدالله ليثني على قيادة الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان، وانتقد محاولات البعض ممن يريدون أن يخلقوا الانقسام بين الأسرة الحاكمة في المملكة، بحسب “بلومبيرغ”.
ويأتي القبض على الأمراء، ضمن حملة تحت قيادة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قالت عنها السلطات إنها تهدف لمواجهة الفساد، ومن أبرز المحتجزين منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، الأمير رجل الأعمال البارز الأمير الوليد بن طلال، ومعه عشرات من أغنى أغنياء السعودية.
وقالت النيابة السعودية، في بيان لها، السبت الماضي، إن الأمراء تم إرسالهم إلى سجن الحائر في انتظار محاكمتهم. وأضافت أن الأمراء كانوا يسعون للحصول على “التعويض المادي المجزي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم في عام 2016″. (سبوتنيك)
اراي اليوم
 

اكثر خبر قراءة عربية
تفجير 8انتحاريين لأنفسهم بعد محاصرتهم في العراق
مواضيع مرتبطة
ملابس عسكرية إسرائيلية في أحد الأسواق السعودية
توتر العلاقات بين قطر والامارات جراء ما قامت به الامارات نهاية العام الماضي
مقتل فلسطيني بنيران مصرية
مظاهرات وانقسامات في الأوساط التونسية
عسكرة البحر الأحمر المتسارعة هل تتطور الى حرب إقليمية؟
وعود من الحكومة التونسية بتحسن الأوضاع
هل حول داعش أنظارهم الى هذه الدولة العربية بعد هزيمتهم في العراق؟
تسريبات بالصوت بين ضابط بالمخابرات المصرية والفنانة يسرا وعدد من الإعلاميين يؤكد أن لا فرق بين القدس ورام الله
مُستشرقة إسرائيليّة: علامات كثيرة جدًا تؤكّد وجود حوار رفيع المستوى بين الرياض وتل أبيب
الإندبندنت: سياسات بن سلمان تزعزع استقرار شبه الجزيرة العربية

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 1.068 ثانية