الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 18 سبتمبر-أيلول 2018آخر تحديث : 05:33 مساءً
أسماء الشهداء الصيادين الذين استهدف العدوان قاربهم .... مصدر عسكري يسخر مما تروج له قوى العدوان عن كيلو16 بالحديدة .... «التحالف» يصعّد الحرب الاقتصادية: إجراءات انتقامية لقطع آخر موارد اليمنيين .... ترامب يعلن فرض رسوم على بضائع صينية بـ200 مليار دولار .... فقدان الاتصال بطائرة روسية في سوريا على متنها 14 عسكريا .... السيد عبد الملك يلتقي بالمبعوث الاممي .... واشنطن بوست: الغضب يتصاعد بسبب دور الرياض المدمر في اليمن .... رئيس لجنة الإنقاذ الدولية يزور اليمن للاطلاع على الوضع الانساني .... أبو ظبي تستقوي بواشنطن: الحُديدة أولاً! .... هل يستوعب التحالف دروس فشله في اليمن؟ ....
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed عالمية
RSS Feed أخبار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  حظر استخدام زيت النخيل في أيسلندا بسبب أضراره البيئية
الإثنين 16 إبريل-نيسان 2018 الساعة 03 مساءً / ردفان برس
 
 

أعلنت جميع الأسواق في أيسلندا هذا الأسبوع، حظر استخدام زيت النخيل في جميع المنتجات الغذائية بداية من عام 2019، لتصبح أولى أسواق المملكة المتحدة التي تتخذ هذا القرار، حسبما أفادت صحيفة ستاندرد البريطانية.
وكان السبب وراء اتخاذ هذا القرار - حسب الصحيفة - الآثار الضارة التي يفرضها هذا النوع من الزيوت على البيئة، حيث أن إنتاج زيت النخيل له آثار مدمرة على حياة البرية والغابات الاستوائية.
ويعرف زيت النخيل بأنه زيت نباتي يستخرج من نبات أشجار زيت النخيل، ويستخدم في ما يقرب من نصف المنتجات الغذائية المتوافرة في الأسواق.
وتقول الدكتورة إيما كيلر، التي تعمل في الصندوق العالمي للطبيعة، أن زيت النخيل له فوائد منها كونه محصول فائق الكفاءة، يمكن زراعة الكثير منه في منطقة واحدة مقارنة بزيت جوز الهند وزيت فول الصويا، بالإضافة إلى أنه يوفر فرص عمل لملايين المزارعين.
ولكن، على الرغم من فوائده، إلا أن أضراره تفوق مميزاته، وذلك يأتي نتيجة لارتفاع هائل في طلب هذا النوع من الزيوت، ما أدى إلى تدمير الغابات الاستوائية في الكثير من المناطق في أفريقيا وجنوب شرق آسيا حتى يتسع مكان لزراعة النخيل وتلبية جميع الطلبات.
وتعد زيادة إنتاج زيت النخيل في الفترة ما بين 1990 و2008 سببًا رئيسيًا وراء 8% من عمليات إزالة الغابات، وهو ما يعنى تدمير بيئة الحيوانات البرية التي كانت الأفيال والنمور ووحيدي القرن من بينها.

 

اكثر خبر قراءة عالمية
رئيس غانا: مراسم دفن كوفي عنان ستقام في 13 سبتمبر
مواضيع مرتبطة
صواريخنا جاهزة للأطلاق
تزايد جرائم الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة
أمريكا تتلقى تحذيرات تنهاها عن بدء حرب تجارية عالمية
ماذايرمي اليه الجنرال الاسرائيلي بمديحه للجيش المصري؟
ايران تعطي ترامب انذارا أخيرا قبل معاودة نشاطاتهاالنووية
رمضان:ما يحصل للمسلمين هو من تدبير أمريكا وحلفائها
الجعفري لفرنساوأمريكا بريطانيا:أنا لا أهدد بل أعد
على اسرائيل أن تعرف أنها ارتكبت خطأ جسيما
اوردوغان:سنتمسك بالتحالف مع واشنطن والشراكة مع روسيا والتعاون مع ايران
اتخاذ بعض الاجراءات ضد روسيا من قبل الاتحاد الأوروبي

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.378 ثانية