الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 17 ديسمبر-كانون الأول 2018آخر تحديث : 09:05 صباحاً
عبث بـ«اتفاق السويد» «التحالف» يخرق هدنة الحديدة .... مؤسسة الاتصالات تحذر تحالف العدوان من المساس بمنشآت الاتصالات بالحديدة .... السعودية توطن وظائف تشمل 41 نشاطا ومهنة .... الحكومة تقر إيقاف الإحالة إلى التقاعد بهذه الفترة لأسباب وطنية وسياسية .... استشهاد طفلان وإصابة والدهما إثر غارة لطيران التحالف في البيضاء .... قناديل البحر تهاجم المواطنين وتصيب60 في ساحل ابين بعدن .... أمريكا تتهم موسكو بعدم الاكتراث بإنقاذ معاهدة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى .... اعتقال أكثر من 85 شخصا في احتجاجات .... مفاوضات اليمن تنفيذ «اتفاق السويد» قبل الجولة الثانية .... فدائيّ فلسطين ينفذ عملية نوعية ضد جنود اسرائليين ....
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed محلية
RSS Feed أخبار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  اليونيسف تدعو إلى وضع حماية الأطفال في اليمن فوق أي اعتبارات
الثلاثاء 12 يونيو-حزيران 2018 الساعة 09 مساءً / ردفان برس
 
 
فيما تواجه مدينة الحديدة الساحلية في اليمن تهديد وقوع أعمال قتالية، أعربت هنريتا فور المديرة التنفيذية لمنظمة الـيونيسف عن القلق بشأن تأثير ذلك على الأطفال في المدينة ومختلف أنحاء اليمن.
وقالت فور إن ملايين الأطفال في اليمن يعتمدون على المساعدات الإنسانية والسلع التجارية التي تدخل إلى البلاد عبر ميناء الحديدة كل يوم.
وأضافت فور "بدون واردات الغذاء، ستتدهور إحدى أسوأ أزمات التغذية في العالم، وبدون الوقود الضروري لضخ المياه ستتقلص قدرة الناس على الحصول على مياه الشرب بما قد يؤدي إلى ظهور مزيد من حالات الإصابة بمرضي الكوليرا والإسهال المائي الحاد اللذين يتسببان في وفاة الأطفال الصغار."
وفيما يحتاج 11 مليون طفل في اليمن إلى المساعدات الإنسانية، فإن تضييق الخناق على ميناء الحديدة سيخلف آثارا كارثية عليهم.
وقد قامت فرق اليونيسف بتوصيل الإمدادات إلى الشركاء المحليين في الحديدة قبل يومين. ولكن هنريتا فور حذرت من نفاد تلك الإمدادات، وقالت إن تدهور الوضع الأمني سيعيق قدرة اليونيسف على الاستجابة اللازمة.
وحثت كل أطراف الصراع، ومنجلة ن يتمتعون بنفوذ لديها، على وضع حماية الأطفال فوق أي اعتبارات أخرى.
وشددت على ضرورة بذل كل الجهود لضمان سلامة الأطفال وتوفير الحماية والتغذية والتعليم والرعاية الصحية لهم.
ورحبت المسؤولة الدولية بالجهود الدبلوماسية الجارية لمنع وقوع هجوم شامل على الحديدة، مشددة على ضرورة إتاحة الفرصة لتحقيق السلام. وقالت إن أطفال اليمن لا يستحقون ما هو أقل من ذلك


 

اكثر خبر قراءة محلية
تسجيل ثانٍ ينسف الرواية السعودية
مواضيع مرتبطة
أكثر من 35 ألف شهيدا وجريحا منذ بدء العدوان باليمن
الإمارات تستعين بضباط أميركيين في حربها باليمن
موسكو تحذر من تحول عملية اقتحام ميناء الحديدة إلى كارثة على اليمن
الغارديان: بريطانيا متواطئة في حرب السعودية على اليمن
مصرع وجرح اعداد من المرتزقة واغتنام أسلحةفي كسر 5زحوف في جيزان وعسير
القاعدة تغتال قائد عسكري وتصيب نجلة في شبوة
الغارديان: معركة الحديدة في اليمن قد تقطع مساعدات أمريكا عن التحالف العربي
مقتل نازح من تعز على ايدي 3مسلحين في اب
مصرع قائد الكتيبة الخامسة في منطقة الجاح بالساحل
مقتل وجرح 50 من المرتزقة واسر اخرين في تطهير منطقة الجاح بالساحل

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.191 ثانية