الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 01 أكتوبر-تشرين الأول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتب/فؤاد راشد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/فؤاد راشد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
بأي وجه نلتقي جرحانا ؟!!!
بقلم/ كاتب/فؤاد راشد
نشر منذ: 7 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً
السبت 02 فبراير-شباط 2013 07:56 م


في شهر فبراير من العام الماضي وجه الحراك الجنوبي حملته الاعلامية الضخمة لافشال ما سمي بالانتخابات الرئاسية في الجنوب وتقدم الشباب ساحات النضال في يوم 21 فبراير في مسيرات وتظاهرات جنوبية جسدت روح التحدي والبطولة ما أدى الى سقوط العشرات من الجرحى برصاص أمن الاحتلال .
من بين الذين أصيبوا برصاص الاحتلال في مدينة المكلا صاحب الصورة الطفل عبدالله الجنيدي الذي أصيب بشظية في الراس ظلت مستقرة حتى اللحظة وطلق ناري باليد ... أسعف حينها الى مستشفى ابن سينا عبر صندوق الاغاثة الجنوبي وترقد هناك ايام حتى سفره الى دمشق للعلاج في سوريا تم تقديم له العلاج الاولي لمعالجة يده ولم يتم استخراج الشظية من راسه لاسباب طبية واعيد الى الوطن بأمل عودته وعلاجه .
عاد الطفل الى المكلا وظل ينتظر منذ عشرة اشهر العمل على سفره لعلاجه دون الوفاء بالوعد ... يده الان اضحت شبه مشلولة وشظية العيار الناري ثابتة في الراس تسبب له آلاما عديدة واسرته تتألم معه دون استطاعة لعمل له شي .
حالة تدمي القلب وتفجع الروح وتقطع الضمير الجنوبي .
ومثل هذه الحالة حالة الطفل احمد ناصر اللحجي الذي ينتظر اعادة سفره لاستكمال علاجه بالقاهرة دون الوفاء بالوعد .. الولد لم يعد قادرا على الحركة وحالته ايضا تدمي القلب .
الى جانب هذين الطفلين ستة من الجرحى من ابناء مدينة المكلا محمد عبدالله بامثقال وسالم البسيري وخالد بن عبد القوي وباعساس وسعيد العمودي واحمد العطاس ينتظرون عودتهم لمستشفى محمود بمصر لاستكمال علاجهم .
أبنة صالح التميمي التي انتظرت طويلا لاسعافها للسفر مرة اخرى لاستكمال علاجها تكفلت اسرتها رغم محدودية دخلها بتوفير ما قدرت عليه واسعفتها بعد تعذر ايفاء الوعد بعلاجها وهي احدى جريحات يوم الكرامة .
اطلقت اسر الجرحى عددا من المناشدات ولم يتم الالتفات لها لا من الرئيس ولا من الرئيس ولا دولة الرئيس ولا من القائد ولا من الزعيم ولا من رجال الجنوب الخيرين ولامن صندوق الاغاثة الجنوبي ولا من مؤسسات الدعم الجنوبي ولا من أي خراط !!! ...
اليوم بعد مضي عام كيف لنا ان نحتفل بالنصر وجرحانا يتألمون ولم يجدوا من يعالجهم ... اين الضمير الجنوبي ؟؟؟؟ ,
اقترح شخصيا على اخوتي في مكونات الحراك بحضرموت تخصيص اية مبالغ لفعاليتي 11 فبراير يوم الشهداء وو 21 فبراير يوم النصر لعلاج جرحانا وتشكيل لجنة تبرعات برئاسة الشيخ صلاح توفيق لهذا الامر .
لا اعتقد ان احدا منا ضميره ينبض بالوطن يستطيع ان يحتقل بهذه المناسبة وفلذات اكبادنا يعانون الجراح ونحن نتفرج عليهم ؟؟؟
* أمين سر المجلس الأعلى للحراك السلمي
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب وصحفي/محمد انعم
من أسقط اسم الزعيم من قائمة مؤتمر الحوار..؟!
كاتب وصحفي/محمد انعم
استاذ/عبيد الحاج
تعز وإب.. ريف الجنوب..!
استاذ/عبيد الحاج
دكتور/طارق الحروي
رسالة إلى حكومة العملاء السرية في اليمن..لكل بداية نهاية !!
دكتور/طارق الحروي
كاتب/احمد صالح الفقيه
التحرش الجنسي سلاح اخواني جديد
كاتب/احمد صالح الفقيه
كاتب صحفي/احمد الصوفي
برجينسكي: أمريكا الإمبراطورية الأخيرة والأقصر عمراً في التاريخ
كاتب صحفي/احمد الصوفي
كاتب/محمد احمد الرميم
عامان من عمر ربيع لم يثمر..!
كاتب/محمد احمد الرميم
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.040 ثانية