الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 02 أكتوبر-تشرين الأول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
صحيفة عكاظ
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحيفة عكاظ
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحيفة عكاظ
العبث الإيراني ونافذة الغرب
الحوار اليمني.. الأسس والمرجعية
العالم ودعم الشرعية في اليمن
المنتظر من الأمم المتحدة
الرأي السياسي : من يجنب اليمن الكارثة؟
من يجنب اليمن الكارثة؟
اليمن إلى أين؟

بحث

  
لا للالتفاف على المبادرة الخليجية
بقلم/ صحيفة عكاظ
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً
الخميس 09 أكتوبر-تشرين الأول 2014 07:03 ص


لقيت رسالة وزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي في اليمن أذنا واعية حيث بدأت التحركات لمواجهة العناصر الحوثية ومنع سيطرتها على المزيد من المدن اليمنية التي يسعى الحوثيون للسيطرة عليها ومنها محافظات مأرب والجوف والحديدة. لكن لسان حال اليمنيين يدعون أشقاءهم إلى سرعة التحرك لدعمهم ويرون أنهم مصدر الدعم الوحيد الذي يثقون به ويرفضون أي دعم آخر من دول عالمية تحمل أهدافا ومخططات تنال من أمن واستقرار المنطقة بكاملها، فدائما الدور الخليجي مطلوب في اليمن ويمثل شريان الأمل لكل اليمنيين.
لقد كانت تلك الرسالة التي حملت تهديدا صريحا لكل من يحمل أجندة خارجية إيرانية أو غيرها تهدف إلى تدمير اليمن أنهم لن يسمحوا بذلك ولن يقفوا مكتوفي الأيدي، فهي رسالة بحد ذاتها تحمل براهين عدة وتأكيدات بأن أمن اليمن هو امتداد لدول الخليج والعكس ولن يقفوا صامتين ومتفرجين عن ما يدور فالأيام لا تعود للوراء ولكننا ندركها قبل أن تدركنا ولذا فإن التحرك اليمني بات مطلوبا بما يواكب التحرك الخليجي الذي وصل إلى مرحلة ألا رجعة في إنهاء الاختلالات في اليمن وبناء يمن جديد كما خططت ووضعت أسسه المبادرة الخليجية التي تمثل خارطة طريق ومصدر نور وأمل لمختلف التوجهات السياسية في اليمن من أجل الوصول إلى دولة اليمن المأمولة التي يطالب بها الشعب ويحظون بدعم أشقائهم قبل السياسيين اليمنيين داخل البلد وهي دولة الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الآخرين وحق الجوار والشراكة والتعاون المثمر.
كانت إسهامات المبادرة الخليجية كبيرة من خلال القضاء على التمترس وانتشار المسلحين لكن محاولات بعض الأطراف السياسية التي وقفت إلى جانب الحوثي والتفت على تلك المبادرة لن تقف في وجه جهود دول الخليج في بناء يمن مستقر وآمن.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/احمد غراب
سُبْلة العيد
صحافي/احمد غراب
الاستاذ/خالد الرويشان
هل لا بُدّ أن ينقرض الشعب كله كي تنتبه ضمائركم!؟
الاستاذ/خالد الرويشان
أستاذ/عبد الباري عطوان
القلق السوري الايراني يتفاقم بعد موافقة امريكا المبدئية على مطالب اردوغان
أستاذ/عبد الباري عطوان
كاتب/عبدالعزيز السويد
أحيانا... (في اليمن.. الوقت لمصلحة من؟)
كاتب/عبدالعزيز السويد
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عن إجازة العيد
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/خير الله خير الله
ما تغطيه ايران... عبر اليمن
كاتب/خير الله خير الله
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية