الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 29 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتب/فتحي أبو النصر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/فتحي أبو النصر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/فتحي أبو النصر
شعب عالق بين الحروب
قضية القضايا..!!
سنظل نتطلّع إلى اليمن الذي حلمنا به
ما تبقى من أمل لاستعادة وبناء دولة!
إنقاذ اليمن من شرّ أعدائها في الداخل والخارج..!
عصبويون لا يعترفون بالخطأ
اتفاق تاريخي حقيقي مُلزم للجميع
ما العمل؟!
السلام كلمة بلا معنى في اليمن
أرواح شريرة

بحث

  
مبادرة الاشتراكي بين أطراف التأزيم والاستنفار
بقلم/ كاتب/فتحي أبو النصر
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 18 يوماً
السبت 11 إبريل-نيسان 2015 08:54 ص


 من يحبذون رؤية الحروب والدمار والهلاك، هم عميان السلام والبناء والبصيرة. كما أن تحقير السياسة وتمجيد الحروب، من قبل كل الأطراف بدون استثناء، يعني أن الجميع لا يريدون الوفاء بالالتزامات، مفضلين المغامرات التي لا تجدي باعتبارهم مجرد غوغائيين متنصلين عن ضرورة تجنيب البلد مآزق أكبر. والحال أن البلد ملغمة بالحروب ومنطقها البربري الخاسر، بحيث لا يوجد أي طرف يؤمن بأن مابعد الحروب لابد من طاولة سياسية. 
وأما بشأن المبادرة التي أطلقها الحزب الاشتراكي لإيقاف الحروب واستعادة العملية السياسية، فإن كل طرف يرى أنها تنقذ الطرف الآخر .. هكذا بكل تسطيح وأنانية واستخفاف بمعاناة اليمن ومآسي اليمنيين التي تتفاقم. 
بينما الملزم مع أي مبادرة ان كل الأطراف تتوافق حولها بإحساس فائق وشفاف بمختلف المخاطر والتداعيات، وذلك وفق تنازلات ضرورية وعاجلة وملحّة ، لتنتصر اليمن وتتجاوز اللحظة المجازفة التي تتطلب العقلانية السياسية ، ولا شيء سواها. 
إلا أن المخيلة الضحلة والمهووسة بالانتقامات وبالعنف للأسف ، لا يمكنها استيعاب تداعيات تلك المخاطر. 
وبالطبع؛ قد يكون في مبادرة الاشتراكي ثمة نواقص واختلالات مثلاً ، غير أن الكل تجاهها يظهرون كمعاتيه فقط، إذ لا يساهمون في تعزيزها كما ينبغي ، بحيث لا يريدون شراكة ولا سياسة ولا حوار ، قدر ما يريدون البقاء في حالة التأزيم التي لا تنتهي و الاستنفار تجاه أي حل ، ليظل المستقبل هو الغامض والمعلق ، كما على هذا المنوال المكابر والبليد والمزايد بإحكامه وتصوراته وتحيزاته المسبقة والمغلقة والأحادية ، لا شيء في الأفق سيمكننا رؤيته ـ مابعد جنون العاصفة والحروب التي في الجنوب- سوى فناء الوعي الوطني ومضاعفة الهوس بتمجيد الشرور التي تعمل على تصديع اليمن أكثر ،فضلاً عن تخريب حياة اليمنيين المنهكة أصلاً ، و محق المسؤولية السياسية بالمحصلة. 
عجبي ! 
fathi_nasr@hotmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/علي ناصر البخيتي
مبادرة لحل مأساة عدن تمهيداً لمنح الجنوب حق تقرير المصير
كاتب/علي ناصر البخيتي
دكتور/د.عادل الشجاع
هل الحرب على اليمن من أجل مواجهة الخطر الإيراني.. ؟
دكتور/د.عادل الشجاع
أستاذ/عبد الباري عطوان
حياد باكستان وصدمة السعودية
أستاذ/عبد الباري عطوان
دكتور/عبدالعزيز المقالح
نيران شقيقة !!
دكتور/عبدالعزيز المقالح
أستاذ/عبد الباري عطوان
ا سباب تردد اردوغان ونواز شريف؟ ولماذا يتمسك السيسي بفضيلة "الصمت"؟ وهل تحل مسقط محل الرياض كعاصمة للمفاوضات .. ولماذا؟
أستاذ/عبد الباري عطوان
عميد ركن/علي حسن الشاطر
نحو أي منعطف ستتجه اليمن..؟!
عميد ركن/علي حسن الشاطر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.043 ثانية