الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 22 أكتوبر-تشرين الأول 2017آخر تحديث : 05:11 مساءً
الصماد:تفعيل الأجهزةالرقابيةوالقضائيةفي هذه المرحلةليس استهدافالأحدبل انطلاقامن أولويةالحاضر .... المؤتمر يدعو لتفويت الفرصة على مروجي الفتن وتؤكد الحرص على الصف الوطني .... مشاريع اتفاقيات لاتباع الفار هادي واستخبارات اجنبية للاستيلاء على موارد وجزر يمنية .... الجيش واللجان يصدون زحف للجيش السعودي على موقع الشرفةبنجران .... مصرع عددمن المرتزقة وتدمير تحصينات واغتنام اسلحة في صرواح .... ما السيناريوهات المحتملة إثر عودة التوتر إلى «عدن» جنوب اليمن؟ وما حقيقة الاتفاق السعودي الإماراتي بالتخلص التدريجي من حزب الإصلاح .... دك تجمعات مرتزقة الجيش السعودي بنجران .... «الحرس الوطني» السعودي إلى حدود اليمن بتدريب وإمداد أميركي .... البنتاجون: مقتل العشرات من تنظيم داعش في ضربة جوية استهدفت معسكري تدريب باليمن .... بن حبتوريحيي الدور الحيوي لوزارة الاتصالات التي تعمل بعمق ولديها أفكار تطويرية ....
كاتب/عبد الكريم المدى
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبد الكريم المدى
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
ما حكاية إستدراج أبوظبي لصالح.. وما طبيعة العرض الأخير الذي قدّمه له السفير السعودي وطُرد على إثره؟ وماذا كان المقابل؟
بقلم/ كاتب/عبد الكريم المدى
نشر منذ: أسبوعين و 6 أيام و ساعتين
الإثنين 02 أكتوبر-تشرين الأول 2017 09:16 ص



 
قبل وأثناء انطلاق عاصفة العدوان السعودي على اليمن جرّبت الرياض كل شيء مع الرئيس صالح لإ قناعه بالتحالف معها ومع هادي ضد أنصار الله ” الحوثيين”، أو كحد أدنى الصمت والنأي بنفسه عمّا يحدث..
وربما أن من ضمن محاولاتها المباشرة بداية هي إرسال ” محمد آل جابر” سفيرها في صنعاء، قبل أن يحزم أمتعته ويغادر البلاد،إلى منزل صالح مرتين،ورغم ردّ الأخير الحازم له في الزيارة الأولى، إلا أنه عاود الكرّة وتلقى ردا أقسى من السابق،ولم تشفع له الإغراءات التي قدمها في الزيارة الأخيرة والتي لم يكن ينقصها تقريبا إلا ضمانهم إدخاله الجنة.
ونستطيع القول إن أهم ما قُدّم خلال حجة وداع آل جابر :
1- تمكين صالح من الحكم ، إمّا من خلف الستار، أو من خلال نجله الجنرال أحمد.
2- تمليكه قصر أسطوري في المغرب أو فرنسا وصرف أكثر من مئة مليون دولار كميزانية لتغطية متطلباته ورواتب الخدم والحشم.
3- دعم حزب المؤتمر ماليا وإعلاميا وسياسيا داخليا وخارجيا.
4-إيقاف كل أشكال الدعم لخصوم ” الزعيم” الإفتراضيين والحقيقين.
5- ضم اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي، على أن يكون عرّابه صالح ،وغيرها من العروض.
وربما أن الذي جعل السعوديين محتارين أكثر أمام هذا الرجل وكارهين له أكثر أيضا ، هو عرضهم الذي كان عبارة عن :
تقديم قلم وورقة له ليكتب فيها مطالبه وشروطه التي تُعتبر نافذة ومجابة تلقائيا، فكتب عليها: ” أتحالف مع اليمن ” …إنتهى.
وهكذا تتالت الاخفاقات السعودية معه ، ومن المفيد أن نأتي الآن إلى آخر إخفاق ،أو قُل طلقة كانت في جُعبتها وأطلقتها من خلال السفير” آل جابر”، والمتمثّلة.. بأن كل العروض السابقة تظل قائمة وفي حكم النافذة مقابل بقاء ” صالح ” على الحياد وله أن يأخذ وقته الكافي ولا يستعجل في الرد .. ومع هذا جاء ردها حينها سريعا : ” احترم نفسك.. ” .
والأمر نفسه مُورِس مع نجل الرئيس العميد أحمد علي في الإمارات بما في ذلك تجهيز طائرة خاصة نقلته إلى الرياض وهناك قالوا له : أنت فارس الرهان، والمطلوب فقط ،التحالف مع أشقائك العرب ضد ” فارس″ المتمثلة بحوثيّ صعدة في اليمن، وإذا لم تتحالف فلتقف على الحياد..لكنه لم يرفض هذا فحسب، بل رفض حتى مجرد الخوض في نقاشات من هذا النوع، لينهي أصحاب السمو اللقاء بدون أي دبلوماسية .. لتفشل المحاولة ويُفض اللقاء الذي غادر بعده السفير أحمد عائدا إلى أبوظبي بدون توديع أو حفاوة، عكس ما قُوبِل به عند الوصول.
وفي أبوظبي استئنفت الإغراءات والتهديدات ومن ذلك الإلحاح عليه بإصدار بيان من سطرين يؤكد فيه
وقوفه مع التحالف العربي،أو على الأقل بيان يعلن من خلاله الوقوف على الحياد.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ خليل كوثراني
عودة الإنكليز: العين على القواعد والجزر
كاتب/ خليل كوثراني
مقالات
كاتب/طالب الحسني
دفاعات جوية يمنية مقتدرة على إسقاط طائرات التحالف السعودي..
كاتب/طالب الحسني
كاتب/خليل كوثراني
ثعابين وموت واختفاء... أهلاً في «واحة إعادة الأمل»!
كاتب/خليل كوثراني
أستاذ/عبد الباري عطوان
طائرات “حِزب الله” المُسيّرة التي اخترقت أجواء الجولان “نَقلةٌ نوعيّةٌ” تثير القَلق الإسرائيلي..
أستاذ/عبد الباري عطوان
كاتب/هشام الهبيشان
اليمن الجريح.. عندما تنتحر الانسانيه على مذبح الصمت العالمي!؟
كاتب/هشام الهبيشان
كاتبة/هند الارياني
هند الإرياني: سواق التاكسي التركي وأغنية حرب اليمن
كاتبة/هند الارياني
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2017 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.036 ثانية