الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 01 أكتوبر-تشرين الأول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتبة/عبير ناصر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتبة/عبير ناصر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتبة/عبير ناصر
اخوان اليمن .. لماذا يرتعدون عندما يشاهدون .. صالح
من يعاقب الشعب جماعيا
إلى الإخوان المفلسين: سفاهاتكم لن تزيدكم إلا ضلالة وفجوراً
علي محسن الأحمر .. تاريخ حافل بالإجرام !
على محسن الأحمر .. الأحمق الذي ليس له دواء
طنطناوي اليمن أم ويكليكس المشترك ؟!
ثورة مجالس أم مجالس ثورة؟
فاسدون بأجندات مختلفة يركبون موجة ( ثورة الشباب)
علي محسن الأحمر : هل يمثل خروجه عن النظام نهاية لعهد الفساد؟!

بحث

  
باسندوة.. دُمية .. تحركه المصالح على قاعدة التأمر والخيانة
بقلم/ كاتبة/عبير ناصر
نشر منذ: 9 سنوات و أسبوعين
الجمعة 16 سبتمبر-أيلول 2011 02:50 ص


سخر عدد من السياسيين والمتابعين لتطورات الأحداث في الساحة اليمنية من تلك المزاعم والافتراءات والمغالطات المكشوفة التي تضمنها رسالة محمد سالم شعلان باسندوة المستاجر من حميد الأحمر وأحزاب المشترك والتي بعثها إلى الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي.
وفيما اعتبر كثير من المحللين أن باسندوة لا يمتلك الصفة القانونية أو الرسمية التي تخوله التخاطب مع أي جهة أو طرف من الأشقاء والأصدقاء حول أي قضية وطنية لكونه لا يمثل أي حزب أو جهة معترف بها وفقاً للدستور والقانون وعير ذي أصول يمنية.. غير أنهم علقوا على ما جاء في تلك الرسالة على أنه يعكس حالة الإفلاس التي تعيشها أحزاب اللقاء المشترك التي ارتضت لنفسها أن تكون في مثل هذا المستوى من السقوط والانحدار الذي جعلها تستأجر شخصاً هي تعلم أنه غير ذي صفة كمحمد باسندوة الذي وصل به العمر إلى سن " الخرف " وتوكل إليه مهمة التحدث باسمها مثلما عملت عندما استأجرت المرحوم فيصل بن شملان ‘ متناسية أو متغافلة أن " الباسندوة " لا يقدر على اتخاذ أي خطوة إلا بعد استشارة العرافين.
وبرغم انعدام الصفة القانونية والشرعية لدى " باسندوة " حتى يوجه مثل تلك الرسالة ويتحدث وكأنه وصياً على الشعب اليمني دون أن يخجل محمد سالم شعلان ( الباسندوة ) بأنه يفتقد المواطنة الحقيقية كونه ينحدر من أصول صومالية زيلعية ‘ ومع ذلك فإن تلك الرسالة قد اشتملت على أكاذيب ومغالطات مفضوحة .. ذلك أن أبناء اليمن وغيرهم من المتابعين والمراقبين المنصفين يدركون جيداً حقيقة من هم الذين يسعون إلى تفجير الأوضاع وإثارة الفتنة وإشعال فتيل الحرب الأهلية ‘ومن هم الذين يقومون بالاعتداء على المواطنين وأبناء القوات المسلحة والأمن وعلى المنشآت والممتلكات الخاصة والعامة وخطوط الكهرباء وأنابيب النفط ويهاجمون المعسكرات ويدعمون عناصر الإرهاب والتخريب في أكثر من منطقة يمنية كما يرتكبون جرائم التقطع ويمنعون وصول الخدمات والسلع الأساسية للمواطنين.
إن ما تقوم به عناصر الإرهاب والتخريب التابعة لأحزاب المشترك وجماعة الإخوان المسلمين ممثلة بحزب الإصلاح والعصابات المسلحة التابعة لأولاد الأحمر والعناصر التابعة للمتمردين والخارجين عن الشرعية الدستورية في الفرقة الأولى مدرع من اعتداءات على المواطنين وأبناء القوات المسلحة والأمن ومهاجمة المعسكرات والمراكز والنقاط العسكرية والأمنية سواء في أمانة العاصمة أو في مدينة تعز أو في مديرية أرحب بمحافظة صنعاء وغيرها من المناطق ‘ يكشف للجميع وبما لا يدع مجالا للشك حقيقة أحزاب المشترك وما تمارسه من أساليب الدجل والتضليل والمغالطات وتزييف .. كما يكشف ما تحمله تلك الأطراف من حقد وما تضمره من شر تجاه الوطن ويؤكد حقيقة توجهها ومساعيها الخبيثة نحو الزج بالوطن في أتون الفتنة والحرب الأهلية.
لقد كان الأحرى بباسندوة " شعلان" الذي أخذه " الكبر" إلى درجة جعلت منه " دُمية " بيد أولاد الأحمر يلهون بها كيفما شأوا ‘ أن ينظر إلى تلك الأعمال والممارسات الإجرامية التي تقوم بها العصابات المسلحة التابعة لأولاد الأحمر ‘ باعتباره موظفاً لديهم ويعرف جيداً حقيقة ما يقومون به من أعمال وجرائم مُنكرة وبخاصة في منطقة الحصبة التي بات سكانها يعيشون تحت وطأة الخوف والرعب الذي سببته لهم تلك العصابات بجرائمها وأعمالها العدوانية وممارساتها الشيطانية‘ وذلك قبل أن يُقدِم على مهر مثل هذه الرسالة باسمه وهو يعرف حق المعرفة بأن الأشقاء في الخليج يعرفون بأنه كذاب ومفتري ومندس على الحركة الشبابية السلمية ‘ بل وأنه مأجور وله رصيد وتاريخ أسود تحفل به ملفات المخابرات الإماراتية والسعودية والعمانية .. غير أنه وعلى ما يبدو أن باسندوه الذي تحركه المصالح الشخصية على قاعدة التأمر والخيانة ‘مستعد لفعل أي شيء يُطلب منه في سبيل المال ‘لأن حياته مبنية أصلا على التأمر والمتاجرة بقضايا الوطن ‘ باعتبار أنه تربى على هذا النهج الذي اعتاد أن بعيش ويقتات منه منذ نعومة أظافره ومنذ أن تلقفته المخابرات البريطانية من طفولته وربته بالطريقة التي تريدها .. وكان لها ما أرادت.
ويمكن القول هنا بأن أحزاب المشترك والتي أضحت مسلوبة الإرادة ومجردة من قرارها بعد أن سلمت أمرها واستسلمت لأولاد الأحمر ‘ لم تعد قادرة على فعل شيء وبالتالي فهي تخضع لما يمليه عليها بعض الإفراد الذي استعلوا المال لشراء الضمائر والذمم والمتاجر بالقضايا الوطنية خدمة لمصالحهم ومطامعهم الشخصية وما يطمحون بالوصول إليه من أهداف بطرق غير مشروعة.
كما أن عدم قبول تلك الأطراف بوجود آلية تنفيذية مُزَمَنَة للمبادرة الخليجية يثبت كذلك بأنها لا تريد الخير للوطن وأن كل ما تسعى إليه هو إشعال نار الفتنة ونشر الفوضى والدمار في ربوع الوطن.
فالملاحظ أن تلك الأطراف تختزل المبادرة بنقطة واحدة وكأن الأمر يتعلق فقط بموضوع استقالة فخامة رئيس الجمهورية ‘ فيما تظل النقاط الأخرى التي هي أساس الأزمة الراهنة التي يمر بها الوطن كما هي وفقاً لما تسعى إليه تلك الأطراف ‘ مع أن المبادرة جاءت في الأساس بهدف انهاء الأزمة الراهنة بكل جوانبها ومسبباتها ومظاهر التوتر التي أوصلت البلاد إلى ما هي عليه الآن ‘ مشيراً إلى أن فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية عندما قبل بتقديم الكثير من التنازلات كان هدفه من ذلك هو إنهاء الأزمة بكل جوانبها ولما من شأنه الحفاظ على الوحدة الوطنية وإعادة الأمن والاستقرار والطمأنينة في المجتمع وإنهاء معاناة المواطنين ‘ لكن رفض تلك الأطراف لوجود آلية تنفيذية للمبادرة الخليجية يعكس حقيقة أنها لا تريد للوطن أن يخرج من هذه الأزمة ولا تريد انها ما تسببت به من معاناة للمواطنين وأن كل همها ومبتغاها هو فقط تحقيق مصالحها الحزبية الضيقة بالانقضاض على السلطة وليس مصالح الشعب والوطن.

* شبكة أخبار شباب اليمن:
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب صحفي/احمد الصوفي
نقل السلطة سيكون باب الجحيم
كاتب صحفي/احمد الصوفي
صحيفة/الجزيرة السعودية
عودة الرئيس اليمني
صحيفة/الجزيرة السعودية
صحافي/طاهر حزام
أسف يا أمي جامعة صنعاء ..فلست معاق
صحافي/طاهر حزام
كاتب/نجيب قحطان الشعبي
الخونة معروفون يا باسندوة ! (1)
كاتب/نجيب قحطان الشعبي
البيان الاماراتية
الأمن مطلوب في اليمن
البيان الاماراتية
نجلاء البعداني
الشباب اليمني من يحمي من يا علي محسن ؟
نجلاء البعداني
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.041 ثانية