الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 23 أكتوبر-تشرين الأول 2019آخر تحديث : 09:08 صباحاً
قوات يابانية الى خليج عدن .... الجوكر يثير الرعب في شوارع الكويت .... أسر مجموعة من الجنود السوادنيين في حجة .... 15 معتقلا يبدأون إضرابا عن الطعام بأحد سجون عدن .... اصابة جنديين واحراق طقم في الشيخ عثمان .... السعودية تعتقل شاعر لانتقاده الترفية والحرب على اليمن .... القوات الإماراتية تواصل انسحابها من جنوب اليمن .... الهلال الأحمر الإماراتي.. أداة استخباراتية لأبوظبي في اليمن .... السعودية والإمارات ضمن شبكة دولية تستغل الأطفال جنسيا .... خبراء إسرائيليون يطورون برمجيات هجومية لصالح جهات عربية ....
كاتب/رشاد الشرعبي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/رشاد الشرعبي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
نبقى إخوة .. ولا فجور في الخصومة
بقلم/ كاتب/رشاد الشرعبي
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و 10 أيام
الأربعاء 11 سبتمبر-أيلول 2013 01:23 م


 عاد الحراك الجنوبي إلى جلسات مؤتمر الحوار الوطني بعد قرابة شهر من الانقطاع المعلنة مبرراته في رسالة رئيس مؤتمر شعب الجنوب, محمد علي أحمد, للرئيس عبد ربه منصور هادي, فيما يكاد المؤتمر يطوي آخر صفحاته والخروج بوثيقة تعد تاريخية إن كانت محتوياتها كما نأمل ونطمح وهي كذلك بالتأكيد.
ليس هناك عيب أن يتقدم المتحاورون فندق موفمبيك بصنعاء بتنازلات لبعض في الرؤى والمطالب والمخرجات ويكونون صادقين بتقديم حلول ومعالجات مناسبة لكل القضايا المطروحة على الطاولة ضمن أجندة المؤتمر المعلنة من قبل تدشينه, وبشرط أن تكون حلولاً سريعة وعاجلة وأخرى بعيدة المدى وتنهي أسباب نزاعات اليمنيين وخلافاتهم على السلطة والثروة.
مصلحة البشر في اليمن بشماله وجنوبه هي الأهم وهي محور الحوار ويفترض أن تكون نقطة الخلاف وأساساً لأي اتفاق, وكل ما يحقق لهذا الإنسان اليمني حريته وكرامته وحقوقه ويمنحه حياة تسودها العدالة والمشاركة السياسية والشراكة في الثروة والسلطة ينبغي أن يجمع عليه كل مكونات الحوار وأعضاء المؤتمر.
فلو كانت مصلحة هذا الإنسان ستتحقق من خلال الوحدة والدولة الاتحادية فنحن مع الدولة الاتحادية, وهذا أمر ينبغي أن يكون حقاً للشعب اليمني شماله وجنوبه.
بالأمس كنت أتحدث في إذاعة خاصة وكان على الهاتف أحد قيادات الحراك الجنوبي السلمي، وتحدث عن نظام صنعاء وحراك جنوبي, فلم أجد ما أعلق به سوى التساؤل باستغراب عن هوية رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الوفاق الوطني وأمين عام الحزب الاشتراكي والأمين العام المساعد لحزب الإصلاح ونائب الأمين العام في التنظيم الوحدوي الناصري.
أقصد, حينما يتحدثون عن الجنوب من خلال 80 جنوبياً نفتخر ونعتز بوجودهم في مؤتمر الحوار الوطني, فماذا عن بقية أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الذين هم ضعفان لهؤلاء وينتمون للمؤتمر الشعبي والإصلاح والاشتراكي والناصري وبقية المكونات؟.
 وماذا عن أبناء المحافظات الجنوبية المقيمين في المحافظات الشمالية منذ عقود؟, هل سحبت منهم هويتهم الجنوبية ليقتصر تمثيل الجنوب على أعضاء مكون الحراك الجنوبي فقط؟, وماذا بشأن أبناء المحافظات الجنوبية من الفئة الصامتة التي ليست من هؤلاء أو من هؤلاء؟.
 ولن أتحدث عن رأي الطرف الآخر الشريك في الوحدة وهم أبناء الشمال, على أساس أن مايحدث من حوار هو حوار ندّي بين الشمال والجنوب، حيث يتقاسمان عضوية مؤتمر الحوار .
جميعنا عانى من الظلم والاستبداد والنهب والعبث والسلب والقمع في الشمال والجنوب، وحكومة الوفاق الوطني بما تمثله من مكونات كانت شريكة في الصراعات الماضية أعلنت اعتذارها لأبناء الجنوب وصعدة عما تعرضوا له من ظلم ولن نطالب باعتذار لكل اليمنيين واليمن كما طالب البعض, فنحن نعتذر أيضاً وإن لم يكن لنا يد فيما حدث ونحن ضحايا كشأنهم.
 علينا أن نتسامى فوق الجراحات ونتصارح ونتصالح ونتسامح ونتعايش، سواء بقينا تحت سقف دولة الوحدة ودولة اتحادية او صرنا عدة دول, ينبغي أن لا تجرح خلافاتنا السياسية والمظالم العلاقات الاجتماعية والتعامل والتعاون بيننا.
 فحتى الآن وفي الماضي والمستقبل سيبقى أبناء الشمال والجنوب إخوة في الدين والعروبة واللغة والجغرافيا ومشتركات كثيرة منها الوطن والدماء التي سالت في ثورتي سبتمبر وأكتوبر ويفترض أن لايكون هناك فجور في الخصومة والخلاف الذي هو خلاف سياسي في الأساس. 

rashadali888@gmail.com  

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
قمّة موسكو القادِمة بين الرئيسين بوتين وأردوغان هل ستُطلِق الصّيغة المُعدّلة لمُعاهدة “أضنة”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يتعاطى ترامب بفَوقيّةٍ وتعالٍ مع مُعظم القادة العرب والمُسلمين ويتَلذّذ بإهانتهم؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/احمد الحبيشي
الدوائر المغلقة
كاتب/احمد الحبيشي
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
وعاد الحراك ... حاملاً الورود
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
دكتور/د .عبد السلام محمد الجوفي
الإرهاب والأمية والأحزاب
دكتور/د .عبد السلام محمد الجوفي
كاتب/حسين العواضي
دول لا تصنع الأخبار!!
كاتب/حسين العواضي
دكتور/عبدالعزيز المقالح
رسالة مفتوحة إلى الشباب
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/محمد عبده سفيان
الطريق إلى «صنعاء»..!!
كاتب/محمد عبده سفيان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.056 ثانية