الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 27 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
البرلمان أو هاوية الكانتونات..!!
تقويض البديهيات ..!
إعادة تغليف نظام الهيمنة
مفترق الإقليمين..!!
سقوط النُخبة
السياسة بخبرة الألغام والخنادق..!!
الحوثي ودوامة السلاح والعنف..!!
أغسطس المشؤوم ..!!
فصل في الجحيم
التعايش مع اللادولة..!!

بحث

  
عن اليمني حتى الأعماق خالد الرويشان
بقلم/ كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
نشر منذ: 6 سنوات و شهر
الأربعاء 27 أغسطس-آب 2014 10:40 ص


 وانا ابحث في جوجل عن أناشيد أو أغاني وطنية وجدت أن أغلب روادها الكبار من الشعراء والفنانين الذين كانوا لا زالوا على قيد الحياة في فترة توليه لوزارة الثقافة وقبلها الهيئة العامة للكتاب قد كرموا بشكل أو بآخر ؛ وفي بعض مقابلاتهم لا يذكرون أحدا من المشهد الراهن آنذاك مثلما يتذكروا خالد الرويشان
من هؤلاء الفنانين الرواد فرسان خليفة ومحمد مرشد ناجي والشاعر احمد الجابري ، والمعلم الفنان هاشم علي ... وآخرين كثيرين لا تحضرني أسمائهم
التكريم هنا رمزي ، في زمن عز فيه الاعتراف بالفنان والمبدع والأديب ، زمن القاعدة فيه هي عدم اعتراف اليمن بأرواحها الكبيرة ، زمن القيمة العليا فيه أعطيت لقاطع الطريق والمتسلط والشيخ والنافذ ؛ تكريم رمزي قام به خالد الرويشان يتجاوز في مدلوله طبع كتاب أو أعمال شاعر أو إقامة معرض فني أو حفل تكريمي تتخلله الكلمات والأغنية أو التقاط الصور التذكارية أو أي دعم قدمته الوزارة وصنعاء عاصمة الثقافة لهؤلاء الرواد.
التكريم في دلالته الأساسية هو الرسالة التي قالها خالد الرويشان والجمهور والمتابعين لأولئك الرواد والمبدعين ؛ باسم كل اليمنيين قالوا لهم : نحن نحبكم ونقدر مسيرتكم في الخلق والإبداع التي أثريتم بها حياتنا وذاكرتنا وثقافتنا وهويتنا
قال لهم جميعاً واحدا واحدا بالقدر الذي يستطيع من التكريم : نحن نجلكم يا أرواحنا الكبيرة .. أرواحنا الكبيرة التي لن يبقى مايعرف بنا كشعب سواها.
لا يعدم خالد الرويشان الطريقة التي يعبر فيها عن إنتماءه العميق لهذه اليمن التي تتوحد بها ذاته الأصيلة.
مرة بطباعة الكتب لعشرات الشعراء والروائيين والكتاب الشباب في فترته ب " الهيئة العامة للكتاب " ، ومرة بإحياء الفعل الثقافي ونشاطاته في حدود الممكن في ظل نظام لا يؤمن بالثقافة بل ويتحسس منها ؛ ومرة باستلهام حلم شباب الثورة الشعبية في ذاته وكتاباته التي تمازجت مع الهم العام لليمنيين وما طالهم وطال حياتهم ودولتهم ووطنهم من استنزاف وخراب ودم واحتراب وانفلات وتغول وهاوية ما زال قاعها بلا قرار حتى الآن

أحييك وأشد على يدك أيها اليمني حتى الأعماق خالد الرويشان

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/خير الله خير الله
الحوثيون والثمار السياسية لانتصاراتهم
كاتب/خير الله خير الله
صحافي/علي ناجي الرعوي
االيمنيون يصرون على تدمير وطنهم!
صحافي/علي ناجي الرعوي
كاتب/حسن الوريث
يا عقلاء اليمن الوطن أمانة في اعناقكم
كاتب/حسن الوريث
كاتب/فتحي أبو النصر
في ميزان الوسطية
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عن أوبريت "كونوا لليمن"
دكتور/عبدالعزيز المقالح
عميد ركن/علي حسن الشاطر
مخاطر التعصّب
عميد ركن/علي حسن الشاطر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.043 ثانية