الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 09 يوليو-تموز 2020آخر تحديث : 05:38 صباحاً
هيومن رايتس تدعو للإفراج عن المعتقلين تعسفيا في عدن .... مقتل 32 مدنييا بمالى على أيدي مسلحين مجهولين .... الصين تهدد بريطانيا إذا سهلت منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ .... عريس في الهند يموت بعد إلحاق عدوى فيروس كورونا بـ 111 ضيفا .... نجاة صيادين 2من طاقم قارب غرق في جزيرة عبدالكوري .... مسلج يقتل طفلة من بني حماد بتعز .... 44حالة وفاة بكورنا أمس بحضرموت .... كورونا يصل لبن بريك .... وفاة 4 أشخاص من اب غرقافي سد مارب .... شبيه السلطان قابوس يثير ضجة في سلطنة عمان ....
دكتور/محمد حسين النظاري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/محمد حسين النظاري
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/محمد حسين النظاري
مع هادي من اجل بلادي
الإخوان.. بين الحَل و الحِل
دكتور يتسول الدواء!!
الوحدة .. روح اليمنيين
لأجلك يا زبيد
الجامعات و الحوار الوطني
دعوها فإنها منتنة
الرئيس هادي وحديثه للجميع
الهادي.. رجلٌ بأمةٍ
الجيش اليمني

بحث

  
فوضى الشارع
بقلم/ دكتور/محمد حسين النظاري
نشر منذ: 6 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً
الإثنين 15 يوليو-تموز 2013 11:37 م


ابصم بالعشر أن القليل جدا من الوسائل الاعلامية من تقرأ الاحداث بواقعية، وتتفق مع نهايتها، بحيث تظن أنها وقعت من قبل، و التي تدرك منذ بداية الاحداث التي عصفت بامتنا العربية أن ما يحدث هو فوضى صدرها الغرب الينا تحت مسمى الربيع العربي.
ان الفوضى التي تعيش فيها الاقطار كانت الصحيفة قد نبهت ونوهت اليها مرارا، مما يدل على حسن قراءتها للاحداث، فما يجري اليوم في مصر الحبيبة، تناولته حرفيا وكشفت حينها عما كان مستورا عن البعض، وهو ما اصبح اليوم واضح المعالم.
ان فوضى الشارع الذي لحق بالعرب، سيستمر طاما، فما بني على باطل فهو باطل، فالاخوان في مصر مثلهم مثل بقية تيارات الاسلام السياسي، ركبت موجة احتجاجات الشباب، وتسلقت على اكتافهم، ما ان تمكنت من الحكم حتى ازاحتهم عن المشهد السياسي جملة وتفصيلا.
في هذه المساحة يوم تم اسقاط الرئيس المصري السابق -مبارك- قلت انها فوضى ، وانه لن يحكم مصر بعد اليوم احد لفترة طويلة، لان الاسلوب المتبع، هو اغتصاب للسلطة، تحت حماية جموع الشارع -مهما كان تصنيف الحاكم- وقلت حينها ان من يصعد به الشارع لسدة الحكم، سيقوده نفس الشارع الى غياهب السجون.
لست مع الطريقة التي ازيح بها الرئيس -المعزول- مرسي، لانها ذات الطريقة التي ازيح بها مبارك، ولا يمكن للاخوان اليوم التباكي على شأن هم انفسهم شرعوا له وشاركوا في صنعه، ففوضى الشارع فرح بها الاخوان يومها لانها اوصلتهم للحكم، وهاهم اليوم يكفرون من يقومون بها، لأنها اخرجتهم من الحكم... فهم اليوم يشربون من نفس الكاس الذي اسقوه لغيرهم.
عندما نشبت الازمة في يمننا الحبيب، قلت يومها: ان الاحتكام للشارع الفوضوي سيقودنا لنهاية كارثية، وباركت الخطوات التي اقدم عليها الرئيس السابق، الذي سلم السلطة عن طريق الانتخابات، ولو كان استجاب لفوضى الشارع لكنا حينها في المربع الاول... لقد اختار اليمنيون الطريق الصحيح، الذي لو عمل به الاشقاء في مصر لكانت اوضاعهم اليوم غير.
على الاحزاب ذات التوجه الديني، ان تراجع سياساتها، فالحكم باسم الدين شيئ، والحكم على الاخرين بانهم خارجون من الدين شيئ آخر... طالما وان هذه الاحزاب قد ارتضت بالديمقراطية -التي كانوا يقولون عنها سابقا انها حرام- وانها مصدرة من الغرب، فما عليهم الا التعاطي الايجابي معها، فلا يمكن ان يحصدوا ايجابياتها -من وجهة نظرهم- التي اوصلتهم للحكم، وينكروا سلبياتها -من وجهة نظرهم- التي قوَت صوت المعارضين.
ما يؤلم في النفس ان نستقبل رمضان المبارك، وفينا من يحرض على قتل اخية بغية عودة الحكم اليه، معتبرا مكوثه في الشارع جهادا، وموته فيه -بسبب تعديه على المرافق الحكومية- استشهادا، هذا ما سيعمق الفارق، بين الشعوب وبين من يريدون ان يحكموا باسم الدين على هواهم، مع اننا كلنا مسلمون نشهد الا الاه الا الله وأن محمد رسول الله.... شهر مبارك ، وتقبل الله صيام الجميع.

.أستاذ مساعد بجامعة البيضاء

عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/احمد صالح الفقيه
الإسلام وسلطة تأويل النص الديني
كاتب/احمد صالح الفقيه
كاتب/علي ناصر البخيتي
رؤية أولية لحل قضية صعده
كاتب/علي ناصر البخيتي
دكتور/محمد حسين النظاري
دكتور يتسول الدواء!!
دكتور/محمد حسين النظاري
كاتب/علي ناصر البخيتي
أخطاء كارثية ارتكبها الإخوان
كاتب/علي ناصر البخيتي
كاتب/فيصل الصوفي
إصلاحيون.. بين مخرب كهرباء ومدمن كذب
كاتب/فيصل الصوفي
كاتب/علي ناصر البخيتي
عندما يصبح للعنصرية حزباً : الإصلاح نموذجاً
كاتب/علي ناصر البخيتي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية