الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 20 إبريل-نيسان 2024آخر تحديث : 08:45 صباحاً
مليون مشترك لمحفظة جوالي الإلكترونية خلال فترة وجيزة .... وفاة شخص في عدن تعرف على السبب .... الهرري بعد عدن يظهر في المخا .... ضباط الشرطة الألمانية دون سراويل .... والد الطفلة حنين يتوعد بالانتقام لمقتل طفلته .... مقتل شقيقين بطريقة بشعة في المخا بتعز .... علبة تمر تتسبب بمقتل شخصين في عدن .... في عدن المعوز بـ1000سعودي .... شركة "يمن موبايل" تعلن توزيع أعلى نسبة أرباح للمساهمين في اليمن . .... علكة تفضح قاتل بعد 44 عاماً على جـريمة إرتكبها بحق طالبة.. تفاصيل صادمة ....
كاتب/خالد عبدالعزيز راوح
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/خالد عبدالعزيز راوح
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/خالد عبدالعزيز راوح
قائمة ال 71
قتلة بغياب الأمن والعدل

بحث

  
نسائم الخير في دعوة الرئيس
بقلم/ كاتب/خالد عبدالعزيز راوح
نشر منذ: 14 سنة و 3 أشهر و 12 يوماً
الثلاثاء 05 يناير-كانون الثاني 2010 06:03 م


 ها نحن قد ودعنا عام 2009 بكل ما حمل من مآسٍ وأحزان إلا أننا متعشمون أن تهب في عامنا الجديد نسائم الخير والأمن والاستقرار ليتنفسها وطننا الحبيب بعد ويلات حرب مجنونة عشنا رحاها وتفاصيل تآمراتها يوماً بعد يوم وشهراً بعد شهر على أمل أن يطوي 2010م صفحاتها ويبدأ الوطن صفحة مشرقة عنوانها التنمية وإعادة الإعمار.عام مضى ولا تزال في الذاكرة صورة محترفي القتل وهم يروعون الآمنين.. يقطعون الطرق ويهتكون الأعراض ويحرقون مليارات الريالات كادت أن تشق طريقها صوب البناء والتنمية.

عام مضى تحالف فيه الشيطان مع ثالوث الظلام والإرهاب من (تمرد وتخريب وقاعدة) وكلهم أشبه بكلب مسعور سعى للانقضاض على جسد الثاني والعشرين من مايو ومكتسبات الثورة الخالدة.

عام مضى أفشل فيه المتمردون دعوات الحوار لتعلو عليها أصوات المدافع وأدخنة آلات الدمار والموت ليظل المشهد أكثر دموية، أرواح تزهق، وبنى تحتية تدك، ومزارع تحرق، والفاتورة تقيد على حساب الوطن.

عام مضى فيه أثبت شعبنا قدرته على تجاوز المحن وتخطي نزق المتآمرين بحنكة رجاله الشرفاء، وحكمة الرئيس البار.

مهما عادت بنا الذاكرة إلى الوراء إلا أننا سنظل متفائلين بعامنا الجديد.. فهاهي الدولة - ونحن نطرق بوابة 0102م - تمد يد السلام على أمل أن يجنح لها دعاة القتل والحروب.. فقد أراده فخامة الرئيس علي عبدالله صالح عام تسامح وبداية للصفح والتخلي عن العنف وإراقة الدماء.

 وبعد هذه الدعوات الكريمة، هل يدرك الغاوون والمغرر بهم أن الثوابت الوطنية خطوط حمراء لا تفريط بها وهل يدركون أن الشهداء الأبرار الذين ضحوا بدمائهم من أجل الجمهورية وعلم الوحدة قد منحونا قوة وتلاحماً تجعلنا نقف صفاً واحداً في مواجهة مدمني الحقد والحالمين بالعودة إلى الإمامة وبرميل الشريجة.. ولكي يدركوا ذلك ويعوا جيداً أظن أن السبيل الوحيد لهم هو التشبث بسترة النجاة بنقاطها الست لتخرجهم من الوحل الذي هم فيه غارقون ليعود الجميع إلى قراهم ومساكنهم آمنين ومطمئنين   

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
إستاذ/فريد باعباد
المؤهلون للمشاركة في الحوار الوطني
إستاذ/فريد باعباد
ياسمينة صالح
إيران: أو انطفاء بهرجة ولاية الفقيه!
ياسمينة صالح
صحيفة الجمهورية
باشراحيل.. فتنة ا لأيام ؟!
صحيفة الجمهورية
صحيفة/الجزيرة السعودية
اليمن..سؤال التنمية وأسئلة الوجود !
صحيفة/الجزيرة السعودية
أستاذ/عبدالرحمن الراشد
سذاجة حوثية أم مكر صنعاء؟
أستاذ/عبدالرحمن الراشد
صحافي/سمير رشاد اليوسفي
قراءة في مقالة فخامة الرئيس .. صفحة بيضاء لعام جديد !
صحافي/سمير رشاد اليوسفي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2024 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.040 ثانية