الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 19 يناير-كانون الثاني 2020آخر تحديث : 09:24 صباحاً
طائرات بدون طيار استهدفت معسكر للمرتزقة بمارب .... هلع كبيربلحج بسبب المكرفس .... اشتباكات مسلحة تثير هلع السكان في الممدارة بعدن .... تحذيرات أممية من عودة شبح المجاعة إلى اليمن .... النازيين الألمان اعدموا 500 بريطاني وأمريكي في بولندا .... اصابة خمسة باطلاق نار في شيكاغو الامريكية .... اليافعي يهاجم الزبيدي ويصفه بالكذاب .... مواطنون يشكون ردأت خدمات عدن نت واساليبها الاحتيالية .... انفجارعنيف قرب شرطة المنصورة بعدن .... امريكا ترحل عسكريين سعوديين على خلفية حادث فلوريدا ....
كاتب/فتحي أبو النصر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/فتحي أبو النصر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/فتحي أبو النصر
شعب عالق بين الحروب
قضية القضايا..!!
مبادرة الاشتراكي بين أطراف التأزيم والاستنفار
سنظل نتطلّع إلى اليمن الذي حلمنا به
ما تبقى من أمل لاستعادة وبناء دولة!
إنقاذ اليمن من شرّ أعدائها في الداخل والخارج..!
عصبويون لا يعترفون بالخطأ
اتفاق تاريخي حقيقي مُلزم للجميع
ما العمل؟!
السلام كلمة بلا معنى في اليمن

بحث

  
القيمة الوطنية الأعلى
بقلم/ كاتب/فتحي أبو النصر
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 25 يوماً
الجمعة 25 يوليو-تموز 2014 02:04 م


 مهما استمرت مراوغات وتبريرات ومكائد الوعي الإمامي الضحل الذي يأمل بإحكام الطوق مجدداً على شمال الشمال، إلا أنه يصطدم في النهاية بالطريق المسدود، فبالرغم من كل المساوئ التي انحرفت بالوعي الجمهوري الفارق على مدى الخمسين عاماً الماضية، وماطالته من خيانات ومشاكل وأثقال أفضت إلى عدم توجه صحيح للبناء والحياة والتطور بدلاً من الاستطراد في الحالة الآسنة من التخلف والرجعية، تلك الحالة التي يترعرع في بيئتها الوعي الامامي المضاد ، إلا أن الوعي الجمهوري سيظل هو القيمة الوطنية الأعلى التي استطاعت على الرغم من كل شيء أن تستقر كيقين خالد في وجدان وعقل اليمنيين. 
اللوبي الإمامي في اليمن واللوبي الصهيوني في العالم ..يعملان بنفس الطريقة. 
لا أحقر من الذين يقاتلون بالفقراء والمخدوعين من أجل مجدهم الخاص. 
يقول التنويري الرائد عبد الرحمن الكواكبي : فناء دولة الاستبداد لا يصيب المستبدين وحدهم بل يشمل الدمار الأرض والناس والديار ، لأن دولة الاستبداد في مراحلها الأخيرة تضرب ضرباً عشوائاً كثور هائج أو مثل فيل ثائر في مصنع فخار، وتحطم نفسها وأهلها وبلدها قبل أن تستسلم للزوال. وكأنما يستحق على الناس أن يدفعوا في النهاية ثمن سكوتهم الطويل على الظلم وقبولهم القهر والذل والاستعباد .. 
*** 
«يا بلادي يا كبرياء جراح ... رضعت من نزيفها الكبرياء » 
«علي بن علي صبره» 
fathi_nasr@hotmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
غزة.. ستظل رمز العزة
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
دكتور/د.عمر عبد العزيز
معنى الخلافة الإسلامية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
صحافي/احمد غراب
أجمل مافي العيد
صحافي/احمد غراب
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شِعرية من حضرموت الحلقة «28»
كاتب/علي عمر الصيعري
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
لماذا لم يعصم الصوم الأرواح والدماء ؟
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
كاتب/عباس غالب
رسائل الرئيس هادي من عمران ..
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.047 ثانية