الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 23 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 08:59 صباحاً
مسؤول أمني بحضرموت يتعرض لمحاولة اغتيال .... الجيش الأيراني: فليضربوا وينظروا النتيجة .... صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة .... مسلحون يغلقون مدخل الخضراء بعدن .... مقتل واصابة4 باشتباكات في مقيل بالمنصورة .... امن لحج يدفع شاب للانتحار .... وفاة مغترب يمني من ابناءريمة في حادث مروري بالسعودية .... ناشطون:محققي صنعاء يظهرون بهندام مرتب ....
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبدالعزيزالهياجم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
اليمن في العام 2015
إلى الأشقاء في المملكة
جنودٌ مجهولون
لا تُعيدوا إنتاج مراكز القوى
مخرِّب غلب 25 مليون صائم
سلاح الميليشيات
المواطن تحمّل بما فيه الكفاية
ضد الإرهاب.. لا حاجة ل«براءة اختراع»
صارحونا حتى نساعدكم
كفى لعباً بالنار

بحث

  
حصار صنعاء
بقلم/ كاتب/عبدالعزيزالهياجم
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و يوم واحد
الجمعة 22 أغسطس-آب 2014 09:47 ص


جميعنا أو أغلبنا يتفق على أن الحكومة قدّمت أداء متواضعاً على مدى ما يقرب من ثلاثة أعوام من تشكيلها, وإذا كانت هناك قلّة قليلة تعتقد أن لهذه الحكومة منافع, فإن ما تجزم به الأكثرية هو أن ضرّها أكبر من نفعها, لا خلاف على ذلك ولا خلاف على أننا جميعاً مستاءون ومتضرّرون من قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية وما تبعه من انعكاس لارتفاعات سعرية على كافة السلع والخدمات. 
ونحن بالطبع نشدّ على أيدي كل من يسعى إلى الضغط على الحكومة بطرق سلمية وحضارية ووطنية بما يدفع تعسفاً أو يرفع عن الناس جوراً أو يزيح عن كاهلهم أعباء معيشية إضافية جرّاء تحرير الأسعار وجرّاء كل فساد ونهب وإهدار للمال العام. 
وأن تضطلع جماعة الحوثي بدور معارض افتقده الناس بسبب أن المعارضة السابقة والحاكم السابق جميعهم أصبحوا شركاء في سلطة توافقية أقرّتها المبادرة الخليجية؛ فذلك شيء لا يمكن لأحد استكثاره على الجماعة طالما كانت الوسائل سلمية والغايات وطنية. 
لكن حين يتجاوز الأمر مجرد تسيير مظاهرات سلمية في شوارع صنعاء وساحاتها, ويبلغ التوتر مداه بتسوير العاصمة بحشود مسلّحة زاحفة ومتربّصة على كافة المنافذ والمداخل, تصبح مخاوف الناس طبيعية ويصبح قلق الوطنيين مشروعاً. 
وعندما نتذكّر أن اليوم الجمعة هو اليوم الأخير من المهلة التي كان أعلن عنها الحوثيون قبل استخدام وسائل أخرى غير التظاهرات السلمية؛ لا يسعنا إلا أن نقول: ما أشبه الليلة بالبارحة، وما أقرب ذاكرتنا إلى استعادة أحداث حصار صنعاء أو ما عُرف بـ«حصار السبعين يوماً» بين 28 نوفمبر 1967 وحتى 7 فبراير 1968م. 
ومن بين ثنايا النقاشات المستفيضة بتطوّرات هذا الأمر هناك من يحاول إقناعنا أن الزحف الحوثي نحو العاصمة حتى ولو كان مسلّحاً فهو بمثابة ظاهرة صحية ومن شأنها كسر شوكة القوى التقليدية المتمثّلة على حد وصفهم بـ «التحالف القبلي الديني العسكري» الذي وقف حائلاً دون إنجاز مشروع الدولة المدنية المؤسسية والذي قامت من أجله الثورة اليمنية الأم قبل أكثر من نصف قرن, مع أن لدي شكاً كبيراً في صوابية الاستجارة من نار قوى تقليدية أفرزتها متغيّرات نصف قرن بـ«رمضاء» قوة أكثر تقليدية وأكثر رجعية وأكثر تلهّفاً لاستعادة حقبة عمرها أكثر من ألف قرن من الهيمنة الثيوقراطية والتجهيل والتجويع والتركيع. 


alhayagim@gmail.com‏ 


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الأشكال متعددة والجوهر واحد
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
سفينة الوطن
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
كاتب/فتحي أبو النصر
خنوع الجموع..!!
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
لا واقعية بدون تجريد .. لا تجريد بدون تجسيم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/فتحي أبو النصر
بما يصب في مصلحة الوطن ككل
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عبدالله الدهمشي
تفعيل العمل الحزبي
كاتب/عبدالله الدهمشي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.040 ثانية