الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 09 يوليو-تموز 2020آخر تحديث : 03:47 مساءً
عقد اجتماعات لايجاد حلول من شأنها تسهيل الوصول الإنساني لليمن .... استمرار حرب سد النهضة الكلامية بين مصر وأثيوبيا .... اخنفاء رئيس بلدية سول! .... هيومن رايتس تدعو للإفراج عن المعتقلين تعسفيا في عدن .... مقتل 32 مدنييا بمالى على أيدي مسلحين مجهولين .... الصين تهدد بريطانيا إذا سهلت منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ .... عريس في الهند يموت بعد إلحاق عدوى فيروس كورونا بـ 111 ضيفا .... نجاة صيادين 2من طاقم قارب غرق في جزيرة عبدالكوري .... مسلج يقتل طفلة من بني حماد بتعز .... 44حالة وفاة بكورنا أمس بحضرموت ....
صحيفة الوطن السعودية
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحيفة الوطن السعودية
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحيفة الوطن السعودية
الأزمة اليمنية.. خروج إيران هو الحل
الحوثيون إلى عزلة دولية.. والترقيع لا يفيد
الحوار مع الحوثيين عبث لا طائل منه
لا تنازعوا فتفشلوا أيها اليمنيون ..
نهوض اليمن مرهون بإرادة أهله

بحث

  
وحدة اليمن السعيد
بقلم/ صحيفة الوطن السعودية
نشر منذ: 10 سنوات و شهر و 17 يوماً
السبت 22 مايو 2010 04:33 م


 ليس من قبيل المجاملة السياسية أن يكون الموقف السعودي من الوحدة اليمنية مشرّفاً على النحو الذي تُعبّر عنه الأفعال قبل الأقوال. ذلك أن العمق الاستراتيجيّ للوحدة اليمنية التي تحلّ ذكراها اليوم؛ هو ـ في ذاته ـ أحد مفردات العمق الاستراتيجيّ العربيّ، بما تعنيه الأرض والإنسان معاً، وبما يمسّ الحاضر والمستقبل، وبما يمثـّله من امتداد تتشابه فيه الحقائق الجغرافية والتاريخية، ليس على مستوى الجوار الرابط بين المملكة واليمن السعيد، بل وعلى مستوى المحيط الشرق أوسطي برمته، وصولاً إلى محيط الجوار العربي المتسع.

المملكة العربية السعودية يهمّها ويعنيها أن يبقى اليمن سعيداً، وأن يستمرّ يمناً واحداً، وأن يعيش يمناً قوياً. يعنيها أن يكون المواطن اليمنيّ البسيط آمناً ومكتفياً ومطمئنّاً على رزق أسرته، بالدرجة نفسها التي يهمّها أن تكون الدولة اليمنية مكتفية وقادرة على النموّ، ومتمكنة من حماية ساعات اليوم اليمني السعيد من أوقات العبث والتخريب والتسبّب في إرباك الاقتصاد والحياة المستقرّة.

يهمّ المملكة ويعنيها أن تأتلف الأطراف اليمنية المختلفة حول المبادرة التي أطلقها الرئيس علي عبدالله صالح، في اتجاه المصالحة الوطنية. إذ إن كلّ مائدة حوار يجتمع حولها الإخوة الأشقاء في اليمن؛ لتدارس أوضاعهم وبناء جسور المحبة والسلام فيما بينهم؛ إنما هي خطوة جديدة نحو الاستقرار الذي يجني ثماره المواطن اليمني البسيط أولاً، والدولة اليمنية ثانياً، كما يجني ثمارها المحيط الاستراتيجي العربيّ والإسلامي، خاصة في الأوضاع الدولية والإقليمية القائمة التي حاولت فيها بعض القوى أن تمدّ بأصابعها إليها، وتعكـّر الماء تمهيداً للاصطياد فيه.

اليمنيون تخطوا أزمتهم، وهم قادرون على أن يكونوا أكبر من الاهتمام بالفعل الماضي، ومبادرة الرئيس اليمني واحدة من الإشارات القوية إلى ذلك، والاستجابة الشعبية والرسمية لهذه المبادرة تعزّز هذه القيمة الوطنية التي تباركها المملكة العربية السعودية بكل صدق.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب صحفي/جاسر الجاسر
الطاقة المعطلة في اليمن
كاتب صحفي/جاسر الجاسر
رمزي بارود
الأبعاد الاستراتيجية للأزمة اليمنية
رمزي بارود
صحيفة الاهرام المصرية
اليمن بين الوحدة الغادرة والحوار المشروط
صحيفة الاهرام المصرية
كاتب/خير الله خير الله
تطوير الوحدة اليمنية... بدل الطعن بها!
كاتب/خير الله خير الله
إستاذ/عبده بورجي
البحث عن هوية !!
إستاذ/عبده بورجي
صحيفة الجمهورية
اليمن قد يغفر ، لكن لا ينسى ؟!
صحيفة الجمهورية
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.043 ثانية