الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 26 أغسطس-آب 2019آخر تحديث : 08:34 صباحاً
قتلى وجرحى من الانتقالي بكمين لـلقاعدة جنوب اليمن .... الطيران الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء صيدا .... إيران تنفي قصف إسرائيل أهدافا تابعة لها في سوريا وتهدد تل أبيب وواشنطن .... قاصف 2k تعطل الملاحة بمطار أبهاء .... الكشف عن منظومتي دفاع جوي جديدة .... ترامب يظهر مشاكستة في قمة السبع ويتهم كندا بعدم النزاهه .... بوكو حرام تنشر ارهابها من جديد في نيجيريا .... أكثر الخاسرين من وجود قوات السودان في اليمن يتحدث عن قرار الانسحاب .... ماكرون يصف حرائق غابات الأمازون بأنها حالة طوارئ دولية .... مسؤول إيراني يعتذر بعد تعرض مسنة عراقية للضرب في مطار مشهد الإيراني ....
كاتب/جمال محمد حُميد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/جمال محمد حُميد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/جمال محمد حُميد
وحدتنا .. قوتنا ومستقبلنا
هيومن رايتس.. واستهداف اليمن!!
اتركوا عزنا أيها العابثون..!!
خليجي20... لنشرف وطننا وأنفسنا
الهام كنموذج.. زواج القاصرات

بحث

  
الفتنة نائمة.. لعن الله من يوقظها..!
بقلم/ كاتب/جمال محمد حُميد
نشر منذ: 8 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً
الإثنين 07 فبراير-شباط 2011 06:00 م


عندما يجب علينا أن نحترم الدستور والقانون فإنه إلزام للجميع بالانصياع لما تتضمنه مواد وبنود القانون النافذ بالجمهورية اليمنية كبلد له كيانه السياسي والاجتماعي والديمقراطي المستقل ويحترم كل شخص يعبر ويبدي رأيه في إطار الدستور والقانون وإطار الديمقراطية الحديثة وحرية التعبير عن الرأي والرأي الآخر.

لكن عندما يطالب البعض بالانصياع للقانون والعمل على تنفيذه وهم أول من يخرجون عنه ويعملون ضده وضد الشعب فإن من حق الجهات المعنية استخدام القانون لحماية الوطن والمواطن وهذا هو واجبها.

وما يفعله البعض من إثارة الفتن والنعرات والدعوات للمواطنين البسطاء الذين ينجرون وراء المتاجرون ببساطتهم والمتاجرون بحقوقهم ومطالبهم المشروعة لمجابهة الدولة وإعلان العصيان عليها والوقوف ضد القانون والدستور الذي نحتكم إليه جميعاً فإنه يتوجب على المسؤولين ردع هؤلاء ممن يغررون بالبسطاء ويعملون على تقديمهم كأضحية لتمرير مطالبهم الشخصية والحزبية بعيداً عن الطرق القانونية.

فمثل هؤلاء يحرصون على تقديم البسطاء في الخطوط الأولى وهم يتمترسون ويختبئون في فللهم وبيوتهم منتظرين الفرصة التي لن تأتي في ظل يقظة أبناء الوطن الشرفاء ومن يعملون بجهد جهيد في السلطات الحكومية المختلفة لفضح مثل هؤلاء وكشف مخططاتهم الدنيئة التي تضر بالوطن والمواطن.

ولعل ما يبرز على الساحه الآن هو محاولة تعطيل العملية السياسية والديمقراطية في البلاد والبحث عن الصفقات المشبوهة بعيداً عن صناديق الاقتراع وصوت الشعب الذي من خلاله ينصاع الجميع لما يفرزه من قرارات شعبية مصيرية تبنى عليها خطط وعمل الدولة والسلطات المختلفة فيها.

فالعملية الديمقراطية يجب أن تمر بسلام وبإدارة جماعية لإنجاحها كنوع من الحق الوطني والشعبي لكافة أبناء اليمن للتعبير عن رأيهم في هذه العملية وخلق نوع من التنافس الشريف والتحاور البناء لتقديم نموذج مشرف لكافة أبناء الشعب اليمني يضرب به المثل في جميع العالم.

ولكن يا أسفاه على من يعملون لخلق حالة من التوتر السياسي والديمقراطي ويحرصون على تشتيت ذهن المواطن البسيط وتغريره والدفع به إلى التهلكة وزرع الفتنة بينه وبين أخيه كنوع من حالة اليأس السياسي الذي وصل إليه هؤلاء ليعود بنتائجه السلبية دائماً على الوطن والمواطن.

غننا جميعاً بحاجة ماسة للتقيد بالقانون حتى لا نترك مساحة لضعاف النفوس لاستغلال حاجات البعض وتوظيفها لإيقاظ الفتن النائمة وخلق مشاكل مختلفة سواء على الصعيد السياسي أو الاجتماعي أو غيرها من الأصعدة التي نعيشها ونعايشها يومياً وعلى الدوام.

أخيراً

الفتنة نائمة لعن الله من يوقظها .. وهي دعوة لجميع الشرفاء من أبناء الوطن ممن يهمهم المصلحة الوطنية ومصلحة الشعب لعدم الانجرار وراء ضعاف النفوس ممكن فقدوا مصالحهم فظهروا الآن للتغرير بالبسطاء من أجل استعادة تلك المصالح الشخصية الضيقة.

بناء على القانون النافذ في الجمهورية اليمنية وبناء على النهج الديمقراطي وحرية التعبير التي أرساها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية فإنه من حق الجميع دون استثناء أن يمارس حقه في التعبير ولكن في أطر قانونية بعيداً عن الإضرار بالوطن والمواطن، كما أن الواجب على جميع السلطات المختصة حماية مكاسب وأهداف الثورة والوحدة اليمنية والوقوف ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار البلد والمتاجرة بالبسطاء من عامة الشعب.

 

Gammalko@hotmail.com

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ طالب الحسني
التسوية المعقدة جنوب اليمن.. المعالجة السعودية الإماراتية تتضمن الإطاحة بحلفاء هادي
كاتب/ طالب الحسني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
وأخيراً عُرف السر والقادم أكبر يا اهل اليمن
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
مقالات
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
هل كان اشتراكياً أو رأسمالياً ؟!(1 2 )
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
الدكتور/أحمد السندي
إلى .. الشيخ حميد.. حياكم الله.من هنا فابدأ !!
الدكتور/أحمد السندي
صحافي/سمير رشاد اليوسفي
الدرس المصري !
صحافي/سمير رشاد اليوسفي
المحامي/أسامة عبدالاله سلام الأصبحي
اتقو الله في وطن اليمن السعيد
المحامي/أسامة عبدالاله سلام الأصبحي
الشيخ//صادق عبد الكريم زاهر
المغترب والتنمية
الشيخ//صادق عبد الكريم زاهر
حارث عبد الحميد الشوكاني
التعديلات الدستورية.. تجزئة السلطة التشريعية
حارث عبد الحميد الشوكاني
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.044 ثانية