الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2019آخر تحديث : 09:23 صباحاً
جنوب غرب الامانة تقضي بأعدام قاتل بناته الثلاث .... القبض على أخطر خمس عصابات سرقة السيارات والدراجات بصنعاء .... ارهاب عدن يشتكى التحالف لمجلس الامن .... خارجية الاحتلال تعزي الإمارات بوفاة سلطان بن زايد .... شرطة حزيز تضبط قاتل هايل السامعي .... اشتباكات مسلحة عنيفة وسقوط جرحى بعدن .... في عدن البناء فوق محطات الكهرباء مسموح .... اجانب يظهرون في ابين ويختفون بلمحة بصر .... اكاديمي جنوبي ديون اليمن 18 بليون دولار .... جمعية عالمية: سقطرى موقع مهم للطيور والتنوع البيولوجي ....
كاتب/أحمد الأكوع
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/أحمد الأكوع
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/أحمد الأكوع
هل مصلحة الحكام أن نكون أحراراً.. ؟
الظلم مرتعه وخيم..؟
غزة سلالم الانتصار
الوحدة حياتنا
سبب ولوع الحجاج بسفك الدماء..؟
ماذا نريد من الدستور؟

بحث

  
وانتهى مؤتمر الحوار بسلام
بقلم/ كاتب/أحمد الأكوع
نشر منذ: 5 سنوات و 9 أشهر و 17 يوماً
السبت 01 فبراير-شباط 2014 04:26 م


أكثر من عشرة أشهر استمر مؤتمر الحوار في شد وجذب واختلفت الآراء وتعددت المفاهيم ولكنه في الأخير وصل إلى الاتفاق والتوافق وتم الاحتفال يوم 25 يناير بالاختتام وحضر الحفل عدد من الرؤساء والأمراء والوزراء ومدراء العموم، بالإضافة إلى سفراء الدول الشقيقة والصديقة في اليمن .. وقد قيل ما قيل عن المؤتمر وعن اليمن فكان المهم أن الوحدة اليمنية خط أحمر لدى كل يمني حر يتطلع إلى المستقبل وإلى حكومة توفر فيها صفات الحكومات بحيث تحفظ الأمن العام وتحفظ المواطن في دمه وماله وعرضه، وهذه هي أهم واجبات أي حكومة تقوم في أي بلد من بلدان العالم، واليمن وهي بحاجة إلى الأمن والسلام والاستقرار وقد عانت اليمن طويلاً من الظلم والمشاكل المختلفة ولم يهدأ لها بال فلعل النظام الجديد سيجعل اليمن تعوض كل ما افتقدته في الماضي والحاضر وتطوي مرحلة من مراحل النضال والحرية وتدخل مرحلة البناء والإعمار، مرحلة السلم والوئام والدولة المدنية القومية التي تعيد الحقوق إلى أصحابها.

عن كنوز مملكة سبأ

يقول مؤلف كتاب (كنوز مدينة بلقيس) وفي تعز قابلني نائب وزير الخارجية اليمنية القاضي محمد العمري وشكرني على المؤتمر الصحفي الذي عقدته في القاهرة قائلاً: "إنه قد أحسن كثيراً لليمن"، وقال إن جلالة الإمام قد تلقى عدة رسائل من واشنطن وغيرها من البلدان تحذره من نشاطي، وتذكرت في الحال الرسالة التي تلقيتها من فليب وتساءلت عن السبب الذي من أجله يحاول كل شخص أن يضع العراقيل أمام مهمة البعثة الأميركية لدراسة حياة الإنسان.

ويمضي ويندل قائلاً: تعجبت ما إذا كانت هذه الرسائل تستطيع أن تخلق بالفعل صعوبات كبيرة أمام البعثة في اليمن؟ ويبدو أنني كنت أبدو مضطرباً لأن القاضي العمري حرك يده وكأنما ليزيج شيئاً تافهاً، ثم قال: هل يؤثر الحجر إذا يلقى على الجبل الكبير في ذلك الجبل؟ إن نتيجة مثل هذا العمل لا تعدو إثارة بعض الغبار أما الجبل فيبقى حيث هو، وقد امضت إيلين وقتاً من الزمن وهي تحاول ترجمة وإعادة ترجمة هذه الأقوال ثم شرحها لي لكي أدرك أنها ثناء عاطر علي ومع ذلك فقد ظلت هنالك فكرة تدور في رأسي وهي أن ثمة شخصاً يريد أن يؤثر على الملك ليجعله يقف ضدي، إن حجرا واحدا قد لا يؤثر بما فيه الكفاية ولكن ما الذي يحدث لو أن رامي هذا الحجر بغض النظر عمن يمكن أن يكون قد واصل إلقاء مثل هذا الحجر؟ وعلى كل حال فقد كان الملك كريماً عندما شرحت له في الساعة الحادية عشرة من صبيحة اليوم الثاني عجائب مأرب وأحسن الطرق لمعالجة مشاكل معينة تتعلق بتنفيذ اتفاقيتنا وبدا أنه موافق على اقتراحنا ولذا فقد أمكننا أن نصل إلى تفاهم حول مشكلة تبادل النقد لتلك المشكلة التي كانت دائماً أعوص مشكلة في بلدان تتعامل بنقد يختلف عن النقد الأميركي وبقيود مفروضة على إخراج النقد من أي نوع كان.

في قضية يحيى قطيرة

أغرب قصة عرفتها حيث يقول قطيرة إن الأستاذ "ف,ب" قسم بينهم التركة وأعطوه مقابل هذه القسمة الفلوس التي يريدها وأيضاً اودعوا لديه سيارتين كضمان فأخذ واحدة وأرجع واحدة ولا ندري بأي حق أخذ سيارتهم وننصح مطالبته قضائياً لتسليم ما بذمته.

 

شعر

قل للذي هجر المنازل والربى

واحتط أفئدة لنا وضلوعا

ودرى العواذل إنني بملامهم

ازداد فيك صبابة وولوعا

دعهم فلو نظروك أول نظرة

كنا اشتركنا في هواك جميعا

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ منصور الانسي
الاتصالات اليمنية تكسب الرهان
كاتب/ منصور الانسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ محمدالعميسي
أمريكا تسعى لانشاء قاعدة عسكرية بحضرموت
كاتب/ محمدالعميسي
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
جمالية الصمت
دكتور/د.عمر عبد العزيز
دكتور/عادل الشجاع
من يمارس النفاق
دكتور/عادل الشجاع
كاتب/خالد حسان
الأحزاب والمواطن.. من يخدم الآخر؟!
كاتب/خالد حسان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
المسافة بين النصر والهزيمة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
الهمُّ الأكبر
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
كاتب/عبدالواحد ثابت
نعم لدعم مخرجات الحوار الوطني
كاتب/عبدالواحد ثابت
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.066 ثانية