الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 09 ديسمبر-كانون الأول 2019آخر تحديث : 10:59 صباحاً
داعش يتبنى عملية اغتيال الردفاني بعدن .... اثويبيا تقرر انشاء قاعدة عسكرية في البحر الاحمر .... حمدوك يتعهد بإعادة الجنود السودانيين من اليمن .... فريق التقني والمشتريات يتوج ببطولة شركة يمن موبايل .... ميت ينهض قبل دفنه بساعات في خورمكسر .... فشل استغلال فرصة السلام باليمن سيكلف 29مليار دولار .... عصابةنسائية في عدن تعتدي على سائق في محاولة لنهب حافلته .... عدن تعيش حالة فوضى لاشبية لها .... الكشف عن فساد كبير في مصافي عدن .... مقتل مالك محلات تجاربة وجندي في الشيخ عثمان ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
البرد المضحك والمبكي
اليمن رهينة فمن ينقذه ؟!

بحث

  
متى نعيش ليعيش اليمن؟
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً
الأربعاء 10 ديسمبر-كانون الأول 2014 08:36 ص


طالما ونحن اليمنيون كـ بني آدم مخلوقون من تراب لماذا لا تنبت فينا الورود كما تفعل أشواك الصراعات ؟!
نحن أكثر ناس في العالم يتحدثون ويتغزلون ويغنون بالوطن وللوطن ولا نعمل من أجله شئاً، نحن أكثر ناس نردد مواعظ وخطباً دينية وأحاديث وآيات قرآنية وأقل ناس نعمل بها، نحن أكثر ناس في العالم نقول قصائد حب ونتغزل بالمحبوب وأقل ناس في العالم يعيشون الحب كواقع.
الحكاية ليست حكاية كلام والسلام النشيد الوطني الياباني اقصر نشيد في العالم وشوفوا اليابانييين أينهم وأين نحن ؟
عندما تسافر بلدان العالم المتقدمة لاتجدهم يخطبون كما نخطب ولا يرددون الأناشيد الوطنية التي نردد يحبون وطنهم بالعمل والنهوض والتقدم والتنافس الحقيقي وليس مثلنا بالشعارت والخطابات ..
الحب أي حب ليس كلام بل اهتمام فكيف بحب الوطن ؟
أية فلسفة وطنية هذه التي اعتنقناها ؟
متى ينتقل حب الوطن من وهمنا إلى واقعنا ، ومن النظرية إلى التطبيق ، ومن المظهر إلى السلوك.
ثم دعوني أسألكم : كيف يحب وطنه من لا يحب نفسه ؟
وطنك لا يطلب منك أن تدفن نفسك وإنما يريد منك أن تهتم بنفسك ولا تظلمها أكلا وشربا ونظافة وتعليما وسلوكا وحياة.
لماذا نربط دائما بين حب الوطن والموت ؟
أليس عجيبا أن نكتشف أننا قتلنا هذا الوطن بتناحرنا وصرعاتنا ونحن أكثر من يهتف نموت من أجلك يا وطن ؟
بالروح وبالدم نفديك.
لماذا لا نقول: نعيش من أجلك يا وطن ونعيش من أجل اليمن ليعيش اليمن ؟
الحب لا يمكن أن يتحقق بالتطرف إنما هو بالعدل ، بالإيمان ، بالحكمة بأن تحب لغيرك ما تحب لنفسك.
فعلا كما قال أحدهم: مجتمعنا منشغل بالخوف من العين ، أكثر من إنشغاله بعمل شيء يستحق أن يحسد عليه !
البعض يتعاملون مع الوطن كبطاقة إعادة الشحن، يشحن مشاعر وطنية بِـ قدر ما يحتاجه الموقف أو الحشد أو أو من مصلحة ثم يرمي البطاقة !!
كل القصص الأليمة في التاريخ اليمني تقوم على تفصيلة درامية واحدة فقط هي الاختلاف والطمع الداخلي سبب كل بلاء وتدمير.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عباس غالب
لمصلحة مَنْ يهدمون المعبد..؟!
كاتب/عباس غالب
صحافي/علي ناجي الرعوي
التساؤلات الحاضرة في اليمن!
صحافي/علي ناجي الرعوي
كاتب/عبدالله الدهمشي
عن حريق البوعزيزي وحرائق لم «تُطفأ»
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
فمتى نفهم البدهيات
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
السِّلم والشراكة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
دكتور/عبدالعزيز المقالح
متى تتخلص البلاد من حروب الفساد المدمر؟
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.047 ثانية