الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 08 ديسمبر-كانون الأول 2019آخر تحديث : 10:59 صباحاً
داعش يتبنى عملية اغتيال الردفاني بعدن .... اثويبيا تقرر انشاء قاعدة عسكرية في البحر الاحمر .... حمدوك يتعهد بإعادة الجنود السودانيين من اليمن .... فريق التقني والمشتريات يتوج ببطولة شركة يمن موبايل .... ميت ينهض قبل دفنه بساعات في خورمكسر .... فشل استغلال فرصة السلام باليمن سيكلف 29مليار دولار .... عصابةنسائية في عدن تعتدي على سائق في محاولة لنهب حافلته .... عدن تعيش حالة فوضى لاشبية لها .... الكشف عن فساد كبير في مصافي عدن .... مقتل مالك محلات تجاربة وجندي في الشيخ عثمان ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي
اليمن رهينة فمن ينقذه ؟!

بحث

  
حرام!.. ده مال أموات
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً
الأحد 18 يناير-كانون الثاني 2015 09:08 ص


 - في اليوم الوحيد الذي لم ينتف فيه شاربه بعد القات اشترى خيزرانة، ووقف كالسّيّاف على رأس ولده الكسول قبيل امتحانات نهاية السنة، وأخذ يعظه بهستيأحمد غراب - 
في اليوم الوحيد الذي لم ينتف فيه شاربه بعد القات اشترى خيزرانة، ووقف كالسّيّاف على رأس ولده الكسول قبيل امتحانات نهاية السنة، وأخذ يعظه بهستيريا: "يا ولدي امتحان آخر السنة قرب، وأمامك طريقين: إما تنجح أو ترسب. إذا نجحت خير وبركة. أما إذا رسبت فما معك إلا إنك تصيع في الشوارع، أو تتعسكر في الجيش.
إذا تعسكرت في الجيش: إما يوزعوك في قوات الاحتياط أو على الجبهة. لو حطوك في الاحتياط خير ونعمة، أما إذا حطوك على الجبهة فعندك احتمالين: إما تعود بالسلامة، أو تجي لك قذيفة تبزك وتريحني منك. إذا رجعت خير وبركة، أما إذا ضربتك قذيفة فقدامك طريقين: إما تشفى أو تموت. إذا شفيت احمد ربك، أما إذا مت فقدامك طريقين: إما تاكلك الكلاب، أو تتعفن. إذا أكلتك الكلاب خير وبركة، أما إذا تعفنت فقدامك طريقين: تتحول غاز طبيعي أو بترول. إذا بقيت بترول خير وبركة، وإذا تحولت إلى غاز فقدامك طريقين: إما يصدروك لكوريا بسعر الكنس ، أو يتم احتكارك بالسوق المحلية بسعر الذهب.
لا أعرف حتى اللحظة لماذا لم تحل مشكلة الغاز ؟ أو على الأقل يتم توضيح أسبابها.
وما يحير أكثر هو أنابيب الغاز الموجودة حاليا في الأسواق كيف يتم احتكارها وبيعها بأسعار تصل إلى الثلاثة آلاف وربما أكثر.
اعتقد ان الغاز من أهم المواد الضرورية في الحياة اليومية للمواطن اليمني اذ يتوقف عليه مسألة القوت والخبز وثروة اليمن الغازية لاينكرها إلا جاحد ولكنها كانت مثل الغيل الذي يسقي لغير أهله.
أيا كان الطرف المتسبب بقطع الغاز اعتقد أنه عمل لا إنساني واستمرار في تدمير معنويات المواطن اليمني خصوصا في ظل ما يعانيه من بؤس وألم مع توقف حال البلد.
يحضرني هنا مقطع من مسرحية "ريا وسكينة" للمرحوم عبد المنعم مدبولي وهو يهتف "حرام!.. ده مال أموات!"؛ فمخزون الغاز من دماء وبقايا وعظام أجدادنا الأوائل.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي.
اللهم ارحم أبي واسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عباس غالب
تمزق دون مبرر..!
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
العاشقة للتعرِّي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
مخاطر التراجع عن التوافق
كاتب/عباس غالب
كاتب/يونس هزاع حسان
نرفض يمننة الإرهاب
كاتب/يونس هزاع حسان
كاتب/فتحي أبو النصر
استعادة الهوية
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
ذات السراويل الخمسة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.058 ثانية