الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 14 أكتوبر-تشرين الأول 2019آخر تحديث : 09:25 صباحاً
واشنطن لم تتمكن من نقل 50 شخصية داعشية هامة من شمال سوريا .... سقوط ضحايا في هجوم على نقطة امنية في نجبار وجعار .... تعيين العسيري بدلا عن عبد اللطيف السيد في ابين .... مقتل نجلي وكيل محافظة ابين .... السعودية تدفع بتعزيزات وتتسلم من الامارات مطار عدن .... يمن موبايل تعبر عن استيائها لمشتركيها لمتابعتها منشورات ذات محتوى مضلل ومسيء لسمعتها .... القبض على قاتل صاحب مطاعم الحمراء بعدن .... العثور على جثة شخص مقتولا في الصولبان بعدن .... يمن موبايل تنفي شائعات مصادرة أرصدة مشتركيها وتؤكد ثبات أسعار خدماتها .... البنتاغون: عززناقوانتا بالسعودية ب3الاف جندي وقبلهم 14000 آخرين ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي
اليمن رهينة فمن ينقذه ؟!

بحث

  
لمن اليمن ؟!
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً
الإثنين 15 ديسمبر-كانون الأول 2014 08:26 ص


اليمن لا يمكن أن يكون لك لا شريك لك.
اليمن لليمنيين، واليمنيين لليمن، والجميع شركاء فيها والمثل اليمني يقول من حب نفسه فارق صاحبه.
لا يمكن الحديث عن الوطن باعتباره بيت لأسرة أو قبيلة أو جماعة أو حزب أو أو ..
اليمن أكبر من أن يكون بيتاً ، وأسمى من أن يصبح مدج الشعب فيه مدجناً.
منذ اخترع المدعو ارسطو علم السياسة دول تأت وأخرى تذهب ، حكومات ترتفع وأخرى تتساقط 
تبخرت قوى عظمى لم نكن نتوقع أن تتبخر، وتمزقت بلدان لم نكن نتوقع أن تتمزق، وصعد من صعد ورحل من رحل وسقط من سقط ولم تستمر حالة القوة لأحد .
القوة مثل المعلبات لها تاريخ بداية وانتهاء ، والأساس في الحكم التداول ونظرية شل منه ناوله لم تخل منها صفحة من صفحات التاريخ اليمني.
الأساس في الحكم العدل وفي الحكومات المنفعة اما الصراعات وما يبنى عليها فهي اشد تقلبا من القلوب.
السؤال الذي يحير العالم اليوم لمن اليمن ؟ 
مجرد ترديد هذا السؤال يوحي بأننا عدنا الى عصور الجاهلية الاولى لأن الوطن اسمى من ان يكون غنيمة حرب أو فيد صراع .
مع الاسف الحوار في اليمن ما هو إلا فاصل زمني يفصل حرب عن حرب أخرى.
ليس مهما أن يكون اليمن القادم ضاما أو مسربلا المهم ما يكون قاطع صلاة ولا مفرق صلات ليس مهما ماذا يلبس اليمن المهم ما يكون بطري نكع فوق مخلوس.
نحن فقراء لأنه يتوجب علي اليمني ان يكون فقيرا حتى يعرف ماذا يعطي اليمن؟!
ألا تلاحظون أن كل شيء في اليمن انتهت صلاحيته إلا الصراعات صالحة للاستخدام.
وأعود لأقول مشكلتنا التاريخية المستمرة في اليمن هي التفكير بذات عقلية اصحاب الجنة الذين ارادوا ان يشلوا حقهم وحق غيرهم فأحرقها المولى عز وجل لتكون عبرة للعالمين واصبح الحرمان واقع الجميع.
يعني باختصار اما ان يكون اليمن لكل اليمنيين وإما أن يكون لا لك ولا لي.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي 
اللهم ارحم ابي واسكنه فسيح جناتك وجميع اموات المسلمين
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
ترامب يُعلن رَسميًّا تخلّيه عن حُلفائه العرب وربّما الإسرائيليين أيضًا
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
استاذ/ عبدالباري طاهر
من سيفوز بقلب سورية في نِهاية المَطاف.. العرب “المُرتدّون” أم الأتراك “المَأزومون”؟
استاذ/ عبدالباري طاهر
مقالات
كاتب/عبدالله الصعفاني
فساد الرياضة .. انحراف الصندوق ..!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
استاذ/عباس الديلمي
أرادوك حقل تجارب
استاذ/عباس الديلمي
دكتور/عبدالعزيز المقالح
حروب الكبار
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/عباس غالب
التشاؤم سيد الموقف..!!
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
رحيق من نصوص وردية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالله الدهمشي
عام 2015م عاماً للتعليم
كاتب/عبدالله الدهمشي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية