الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 14 أغسطس-آب 2020آخر تحديث : 02:31 مساءً
عمان تأيد توطيد العلاقة الامارتية الاسرائيلية .... اليونسكو تعلن حماية 40مبنى تاريخي من الانهيار بصنعاء القديمة .... ارتفاع ضحايا الأمطار والسيول في اليمن إلى 172 قتيلا .... 15 مليار دولارخسائر انفجار مرفأ بيروت .... اب يذبح ابنه ذو السبعة أشهر في الازارق بالضالع .... مصرع واصابة 14شخصا في حادث مروري باب .... مسؤل بعدن يؤجر حديقة15 عاما ويغادر الى القاهرة .... وفاة طفلين غرقا بلحج .... العثور على جثامين 4غرقوا في يافع .... ضبط سفاح انماء في الضالع ....
كاتب/محمد عبده سفيان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/محمد عبده سفيان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/محمد عبده سفيان
تناسوا أحقادكم ولا تفرّطوا بسيادة وطنكم
نرفض ركعة الهون وضعف الانحناء
اصطفاف وطني لمواجهة الإرهاب
كفى صراعات وأزمات دمّرت الوطن
الحكمة اليمانية لإخراج الوطن من الأزمة الطاحنة
مصالحة وطنية شاملة
الوطن أهم من الأحزاب
يجب كشف الحقائق عن جميع الأعمال الإرهابية
غاب صوت العقل والحكمة
الاختبارات والغش والكهرباء

بحث

  
ماذا بعد منح الثقة لحكومة بحّاح..؟!
بقلم/ كاتب/محمد عبده سفيان
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 22 يوماً
الإثنين 22 ديسمبر-كانون الأول 2014 08:34 ص


مرّت حكومة المهندس خالد محفوظ بحّاح بمخاض عسير حتى تم منحها الثقة الخميس الماضي من قبل مجلس النواب؛ وبذلك فإنه يتوجّب على الحكومة الجديدة الوفاء بما التزمت به أمام البرلمان وفي مقدّمة ذلك استعادة الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة وتنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وإخراج الوطن والشعب من دوامة الأزمة الحالية إلى بر الأمان. 
ـ ما من شك أن أمام حكومة المهندس خالد بحّاح صعوبات ومشكلات معقّدة وتحدّيات كثيرة لا يمكن تجاوزها خلال فترة وجيزة دون تعاون جاد وصادق ومخلص من قبل مجلسي النواب والشورى والسُلطة القضائية وكل القوى السياسية والاجتماعية والقيادات التنفيذية والعسكرية والأمنية والمجالس المحلّية وحملة الأقلام من كتاب وصحافيين وإعلاميين ومثقفين وأصحاب الفضيلة العلماء الأجلاء والخطباء والمرشدين والأكاديميين والتربويين. 
 إذ يجب أن يستشعر كل اليمنيين مدى الخطر الداهم الذي يتهدّد وحدة وطنهم وسيادته واستقلاله وأمنه واستقراره والنسيج الوطني والاجتماعي لأبناء الشعب اليمني فيوحّدون كلمتهم وصفوفهم ويتناسون خلافاتهم ويفتحون صفحة جديدة في تاريخ اليمن الحديث عنوانها «يمن جديد قوي ومزدهر». 
ـ يجب على الجميع إعلاء المصلحة الوطنية على ما دونها من المصالح الحزبية والشخصية، فالوطن أصبح على حافة هاوية سحيقة بسبب الخلافات والانقسامات الحزبية والاجتماعية والصراعات والتناحرات على السُلطة وجرّاء التدخُّلات الخارجية في الشؤون الداخلية والخطاب السياسي والإعلامي غير المسؤول الذي يصبُّ الزيت على النار؛ ولذلك فإنه يتوجّب على حكومة المهندس خالد بحّاح العمل على كل ما من شأنه الحفاظ على الدولة من الانهيار ـ لا سمح الله ـ وذلك بتهيئة الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أقرب وقت ممكن. .ولذلك فإنه يتوجّب على اللجنة المكلّفة بإعداد مشروع الدستور الجديد سرعة إنجاز مهامها والعودة إلى الوطن لتقديم مشروع الدستور؛ فقد طالت مناقشة مسوّدة الدستور، فالوضع الراهن لا يتحمّل المزيد من المماطلة والتطويل، فلابد من سرعة إنجاز مشروع الدستور وإنزاله إلى الشعب للاستفتاء ومن ثم البدء الفوري بالإعداد والتحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية خلال فترة الستة الأشهر القادمة، فالإسراع في إجراء الانتخابات يُعد البوابة التي سيعبر من خلالها الشعب اليمني إلى اليمن الجديد والدولة المدنية الحديثة القائمة على الشراكة الوطنية والعدالة والمساواة. 
ـ يجب على حكومة المهندس خالد بحّاح العمل على تهيئة كل الظروف الملائمة لإنهاء الفترة الانتقالية؛ ولذلك فإنه من الأهمية بمكان عقد مؤتمر لمصالحة وطنية شاملة لا يُستثنى أحدٌ، وإعداد ميثاق شرف سياسي وإعلامي بوقف كافة أشكال المماحكات والمناكفات السياسية، وترشيد الخطاب الإعلامي وتوجيهه نحو تعزيز الوفاق والتوافق والتصالح والتسامح، وتعميق عُرى المحبّة والإخاء وحُب الوطن وإعلاء المصلحة الوطنية العليا ونبذ الفُرقة والتمزُّق والأحقاد والكراهية والدعوات الانفصالية والطائفية والمذهبية والمناطقية. 
ـ أعتقد أن ما ذكرته آنفاً إلى جانب العمل على تجفيف منابع الفساد وفرض سيادة النظام والقانون يُعد في مقدّمة وأهم الأمور التي يجب أن تضطلع بها حكومة المهندس خالد بحّاح خلال الستة الأشهر القادمة؛ فاذا نجحت في تحقيق ذلك فستثبت أنها فعلاً حكومة كفاءات وسيسجّل لها التاريخ هذا النجاح في أنصع صفحاته بأحرف من ذهب. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
الكولسات آفة الحركة الوطنية
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
كان الله في عون الحكومة
كاتب/عباس غالب
كاتب/عبدالله الصعفاني
عن قطار يتدحرج .. وإحساس بالتلاشي..!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
كاتب/عبدالله الدهمشي
على مشارف عام جديد
كاتب/عبدالله الدهمشي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
ضحية التساؤلات والتأملات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
سباق القتل..!!
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.039 ثانية