الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 14 أغسطس-آب 2020آخر تحديث : 02:31 مساءً
عمان تأيد توطيد العلاقة الامارتية الاسرائيلية .... اليونسكو تعلن حماية 40مبنى تاريخي من الانهيار بصنعاء القديمة .... ارتفاع ضحايا الأمطار والسيول في اليمن إلى 172 قتيلا .... 15 مليار دولارخسائر انفجار مرفأ بيروت .... اب يذبح ابنه ذو السبعة أشهر في الازارق بالضالع .... مصرع واصابة 14شخصا في حادث مروري باب .... مسؤل بعدن يؤجر حديقة15 عاما ويغادر الى القاهرة .... وفاة طفلين غرقا بلحج .... العثور على جثامين 4غرقوا في يافع .... ضبط سفاح انماء في الضالع ....
كاتب/محمد عبده سفيان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/محمد عبده سفيان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/محمد عبده سفيان
تناسوا أحقادكم ولا تفرّطوا بسيادة وطنكم
نرفض ركعة الهون وضعف الانحناء
اصطفاف وطني لمواجهة الإرهاب
ماذا بعد منح الثقة لحكومة بحّاح..؟!
كفى صراعات وأزمات دمّرت الوطن
الحكمة اليمانية لإخراج الوطن من الأزمة الطاحنة
مصالحة وطنية شاملة
الوطن أهم من الأحزاب
يجب كشف الحقائق عن جميع الأعمال الإرهابية
الاختبارات والغش والكهرباء

بحث

  
غاب صوت العقل والحكمة
بقلم/ كاتب/محمد عبده سفيان
نشر منذ: 6 سنوات و شهر
الإثنين 14 يوليو-تموز 2014 08:46 م



على مدى الأشهر الماضية، وتحديداً منذ اندلاع الحرب العبثية بين المليشيات المسلّحة والقبلية في محافظة عمران؛ طالب العقلاء من أصحاب الفضيلة العلماء والمفكرين والكتّاب والصحافيين والسياسيين والشخصيات الاجتماعية غير المتعصبين حزبياً ومذهبياً بوقف تلك الحرب واحتواء تداعياتها قبل استفحالها والاحتكام إلى العقل والمنطق. 
 وعلى النقيض كان هناك ـ للأسف الشديد ـ علماء ومفكرون وكتاب وصحافيون وسياسيون وشخصيات اجتماعية يعملون على إذكاء نار الفتنة وتأجيج الصراع ودق طبول الحرب، فقد ظهر خطاب ديني وسياسي وإعلامي متطرّف وغير مسؤول يحرّض على التعصُّب المذهبي المقيت ويحرّض على القتل ويثير الأحقاد والضغائن والكراهية بين أبناء الشعب اليمني المسلم. 
كل طرف يحرّض على الآخر ويلقي عليه تهماً ما أنزل الله بها من سلطان، ووصل الأمر إلى أن كل طرف يطعن في عقيدة الآخر، فالإخوان المسلمون يعتبرون الحوثيين “روافض” والحوثيون المتمردون يعتبرون الإخوان “تكفيريين” وصدق الحق تبارك وتعالى القائل في محكم كتابه الكريم: «كل حزب بما لديهم فرحون». 
لقد غاب صوت الحكمة ولغة العقل والمنطق في عمران عندما احتكم الطرفان المتصارعان إلى صوت القوة والمدفع والدبابة ولغة الرشاشات والكلاشنكوف والصواريخ والآر بي جي، فكانت النتيجة مأساوية؛ خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، مئات القتلى والجرحى، آلاف الأسر شرّدت من منازلها وقراها ومناطقها، فلمصلحة من تُزهق الأرواح البريئة التي حرّم الله قتلها إلا بالحق، ولمصلحة من تُسفك الدماء الزكية، ولمصلحة من تدمّر مقدّرات الوطن والشعب ويقوّض الأمن والاستقرار وتروّع النساء والأطفال ويعم الخوف والهلع في صفوف المجتمع، لمصلحة من تؤجج الخلافات والصراعات والنعرات الطائفية والمذهبية، ألا نتعظ مما يحدث في العراق، أين حكماء اليمن وعقلاؤها، أين أصحاب الحل والعقد، لماذا لم نسمع لهم صوتاً تجاه ما يجري، لماذا الجميع منشغلون بموضوع «السلطة» فيما الوطن يتعرّض لخطر كبير..؟!. 





تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عباس غالب
إعلانات لا تخلو من طرافة..!!
كاتب/عباس غالب
استاذ/عباس الديلمي
أما آن لدموعنا أن تسيل!
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شعرية من حضرموت
كاتب/علي عمر الصيعري
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شعرية من حضرموت
كاتب/علي عمر الصيعري
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الجواب الموريتاني
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/فتحي أبو النصر
من هاوية عميقة إلى هاوية أعمق..!!
كاتب/فتحي أبو النصر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.052 ثانية