الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 29 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
لهذا كله تقرر أن يكون 2015 عام التعليم
تنفيذ الممكن والتأسيس للأمثل
السعودية لن تتخلّى عن اليمن مهما قِيل
الرياضة تجمعنا
البداية من التلفزيون اليمني
حكومتنا الجديدة
هناك خيارات أخرى
إلى الرئيس هادي: استمرار الثقة تتطلب مزيداً من الوضوح
هل سيعود بنا الزمن..؟
الخيار القادم

بحث

  
في النهاية سنعود إلى «وثيقة الحوار»..؟!
بقلم/ كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و 13 يوماً
الخميس 16 أكتوبر-تشرين الأول 2014 06:03 ص


في المظاهرات الحاشدة للحراك يوم الثلاثاء بالمكلا تمّ إسقاط أكبر لوحة توعوية بشأن مُخرجات مؤتمر الحوار الوطني، اللوحة تقول: “من أجل يمن اتحادي يقوم على مبادئ الديمقراطية والمواطنة المتساوية والشراكة العادلة”. 
لا أستطيع تقبُّل الدافع الذي يجعل من الذين يسقطون تلك اللوحة يقومون بهذا؛ ولكني أتفهّمه، أتفهم أن هناك إحباطاً جماهيرياً عاماً من العملية السياسية، وأن المدافعين عن مشروع الانفصال يستخدمون غياب الدولة وجمود العمل السياسي المتكافئ في تعزيز المشروع الانفصالي الذي كنّا قد وصلنا إلى اتفاق بشأنه وهو «النظام الاتحادي». 
ولكن فكرة «النظام الاتحادي» سقطت مثل ما سقطت تلك اللوحة، وبالنسبة للكثير من اليمنيين الحوار السياسي والفكري الذي استمر لمدة عشرة أشهر لا يعني شيئاً. 
نصبت الخيم لتحوي عشرات الآلاف من المعتصمين في منطقة الشابات في عدن، ورفرفت الأعلام الجنوبية في كل مكان. 
يُحمد للجنوبيين عدم رفع السلاح واعتماد الأسلوب السلمي في التظاهر، ويشكر للجهات الأمنية هناك عدم اعتراض هذا الحشد الهائل. 
قد يكون موقف الجهات الأمنية من مبدأ «مجبر أخاك لا بطل» ولكن على الأقل لا تلوح في الأفق أية نزاعات مسلّحة في الجنوب وهذا جيّد. 
لكن إلى الآن لا توجد أية قيادات جنوبية واضحة ومقبولة من قبل الجميع يمكنها أن تقود مثل هذا المشروع سواء في عدن أو حضرموت. 
 هناك من يقول إن ما يحدث في الجنوب يجري في عملية مطبوخة للتحضير للانفصال لكنني أستطيع أن أجزم أن هناك من يؤمن باليمن الموحّد، وأن شغله الشاغل هو ألا يتقسّم اليمن . 
لكننا شئنا أم أبينا سوف نعود إلى الحوار في النهاية؛ لأن الحوار هو الحل المنطقي الوحيد الذي لا يمكن إلا به أن تستقيم الأمور ويتم التعايش. 
ولاتزال لدينا وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي يمكن لأي شخص أن يقرأها ويحكم بنفسه على مقدار الجهد والنيّة الصادقة التي بذلناها كأفراد؛ بالذات المستقلون، لأن نبني يمننا الجديد، يمن الحلم والدولة المدنية. 
أعترف أن بعض من شارك في مؤتمر الحوار لم يكن جاداً أو صادقاً أو مؤمناً به، لكنني أعرف أن هذه الوثيقة سنرجع إليها في النهاية ولو بعد حين؛ لأن بناء الوطن لا يكون بإسقاط اللوحات أو النزاع المسلّح ، بل بالعلم والتخطيط ووضع الأسس السليمة في شتّى مجالات الحياة مثل تلك التي حملتها سطور مئات الصفحات في وثيقة مؤتمر الحوار الوطني الشامل. 
yteditor@gmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عبدالله الدهمشي
قراءة في التجربة ورؤية للمستقبل
كاتب/عبدالله الدهمشي
صحافي/احمد غراب
جمهورية "مدري كيف"
صحافي/احمد غراب
كاتب/عبدالواحد ثابت
الإسلام بريء من أفعالكم
كاتب/عبدالواحد ثابت
كاتب/عباس غالب
مسؤولية استحقاقات المستقبل
كاتب/عباس غالب
كاتب/فتحي أبو النصر
الوطن ليس حلبة مصارعة
كاتب/فتحي أبو النصر
صحافي/احمد غراب
مضيق باب اليمن
صحافي/احمد غراب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.041 ثانية